زوجك بينام فى الصاله

Posted on Updated on

ان في البيت غرفاً كثيرة ، ولكن لغرفة النوم جواً خاصاً بها .. فلو دققنا في الحياة الزوجية لوجدنا أن الوقت الذي يقضيه الزوجان في هذه الغرفة وقت طويل ، بل هو أطول وقت يقضيه الزوجان في حياتهما الزوجية ، حيث تتراوح ساعات المكوث في الغرفة 6-9 ساعات يومياً ، كأن هذه الغرفة محطة يتزود منها الزوجان لينطلقا لأعمالهما بنفسية مستقرة وروح مرنة

هنا نتساءل عن الوسائل التي تحقق الراحة بين الزوجين في غرفة النوم.

الوسائل بعضها متعلق بشكل الغرفة وأثاثها، ونوعية الفراش ورائحة العطور التي فيها، ونوعية الإضاءة، والألوان والزهور، والبعض الآخر متعلق بالجوانب النفسية للزوجين، والحوار الذي يدور بينهما قبل النوم، واللمسات وحق الفراش، ثم أهم الوسائل وهي الوسائل الإيمانية بين الزوجين، من الوضوء قبل النوم، وصلاة الوتر، وقراءة المعوذتين وآية الكرسي، وذكر دعاء النوم، ثم القيام لصلاة الفجر، وذكر الله تعالى.

وكل هذا يعني أن تنتهي كل الخلافات قبل الدخول إلى غرفة النوم، ويجد فيها الزوجان الراحة والهدوء والسكن، وألا يناقش الزوجان فيها أشياء سلبية أو مشكلات دارت خارج البيت أو حتى داخله، حتى لا ترتبط المشاعر السلبية مع الغرفة, فلا تكون غرفة النوم هي الغرفة التي يتناقش فيها الزوجان التزامات البيت والأولاد, وإذا كان لديها أولاد فلا بد أن يعلماهم ألا يدخلوا الغرفة إلا بإذن، وألا يستغرق مكثهم فيها أكثر من بضع ثوان أو دقائق.

 ملخص الكلام حتى لاينام زوجك فى الصاله

1- تعلمي مهارات غرفة النوم وهي مهارات تتعلق بالآتي:

شكل الغرفة، أثاثها، نوعية الفراش، رائحة العطور التي فيها، ورائحة الفراش والوسائد، نوعية الإضاءة، الألوان والزهور، اللمسات، حق الفراش، الصلاة في الغرفة، ذكر دعاء النوم في الفراش, وذكر الله ثم القيام لصلاة الفجر.

2- إنهاء كل خلاف بينكِ وبين زوجكِ قبل دخول غرفة النوم، فلا تناقش فيها المشاكل والأمور السلبية.

3- علمي أولادك عدم الدخول إلى الغرفة إلا بإذن، وألا يستغرق مكثهم أكثر من بضع دقائق، ولا تعوديهم النوم في فراش الزوج.

دراسه

ذكرت مجلة فرنسية تهتم بشؤون الأسرة أن هناك أسباباً عدة تجعل الرجل يغادر السرير، للنوم منفرداً في الصالة ، وعزت المجلة أن هذه الأسباب تتراوح ما بين مشكلات صحية أو ظروف اجتماعية أو أحداث طارئة لم تكن في الحسبان.

و استندت المجلة في دراستها على عدد من الأمور على رأسها (الشخير) الذي اعتبرته منفراً للبعض من النوم في السرير،

وثاني هذه المشكلات بكاء الأطفال الرضع الذي يكون على فترات متناوبة في الليل،

أما سوء تكييف الغرفة فقد وضعته الدراسة في كفة واحدة مع رداءة وضيق السرير.

ورابع الأمور التي تدفع الرجال للنوم في (كنبة) الصالة هي الأرق ومتابعة التلفاز إلى وقت متأخر من الليل حيث يتثاقل العودة إلى السرير، ويمضي ليلته في (الكنبة).

أما السبب الأخير والأكثر غرابة أن الزوج ينام في الصالة بطلب من شريكة حياته، كنوع من تجديد الاشتياق بينهما.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s