نشرت تحت تصنيف الحب والزواج

رجال هاربون من زوجاتهم السبب والحل

215-600x337

ملل وطفش.. داخل المنزل دون تغيير!
هل أصبحت الاستراحة «الضرة الجديدة»؟

نساء كثيرات يتساءلن: لماذا تغير زوجي؟، لماذا يدير ظهره لي دائماً؟،  

 لماذا باتت علاقتي  به علاقة هشة؟ ولماذا لايهتم بي؟

 لماذا يقضي أغلب وقته هارباً من المنزل؟

لماذا يجد راحته بين أصحابه وزملائه في الاستراحة؟

هناك من الأزواج من يفضل الهروب من منغصات الحياة بالنوم، ربما تجنباً للدخول في جدال مع زوجته، أو كراهية للثرثرة. والكثير من الزوجات يشكين عدم تمكنهن من رؤية أزواجهن أو الحوار معهم، فهم إما يعملون وإما نائمون

الحياة الزوجية شراكة وعلى الزوجة أن تجعل من بيتها جنة في عيني زوجها وعلى الزوج أن يكون الشريك المخلص الودود الذي يسعى دائماً لأن تكون زوجته وأسرته على أفضل حال.

كثيرون هم الرجال الذين يتأففون، ونراهم غاضبون هاربون من منازلهم وزوجاتهم وعندما سألناهم ما هو السبب تباينت الإجابات واختلفت وجهات النظر توجهنا بهذا السؤال للرجال فقط فالأسباب وإن كانت معروفة لأغلبية الناس فالرجل هو صاحب الإجابة والرد والتفسير.

«الظاهرة تحمل سلبيات في الوقت الذي تحمل فيه إيجابيات أيضاً، وقد تكون تعبيراً عن الهروب من مشكلات»، بهذه الكلمات عبَّرت خبيرة التجميل «صدفة أحمد» عن رأيها في ظاهرة لجوء الأزواج إلى الغرف المستأجرة في المقاهي والاستراحات أيضاً، وأضافت: «لجوء بعض الأزواج إلى الغرف المستأجرة في المقاهي والاستراحات يعدّ هروباً من مسؤوليات الأسرة، ولتقليل حجم المشاكل بينهم وبين زوجاتهم وتهدئة الوضع، وليس بالضرورة أن يكون الأمر هروباً».

تختلف معها في الرأي تماماً حورية بكر، «ربة منزل»، بقولها: «غياب الزوج عن بيته باستمرار ليس له معنى، إلا أنه يفضل وجوده خارجه بعيداً عن زوجته وأولاده، وهذا الزوج عليه أن يتحمل عاقبة ما قدمت يداه، فويلٌ للزوج إذا اعتادت زوجته على غيابه؛ إذ سيتم ترسيخ الفجوة النفسية بينه وبينها وبينه وبين أولاده».

دفاع الأزواج

«تعود عدد من أصدقائي على الذهاب إلى المقهى بحواسيبهم المحمولة (لاب توب) منذ أيام الجامعة، وتلتها أيام زواجهم، وذلك لممارسة العمل بهدوء، فكثير من الناس الآن يعملون عن طريق الإنترنت، ولا يجدون هذا الهدوء في بيوتهم، فيتجهون إلى استئجار غرفة في أحد المقاهي القريبة، حيث يجدون من يخدمهم وهم يعملون، وقد يكون كل ذلك تبريرات، أنا لا أعرف».. بهذه الكلمات بدأ حمود الوادي «إعلامي» كلامه لـ«سيِّدتي» عن أسباب هروب الأزواج إلى المقاهي والاستراحات، وأضاف: «تُكثر العديد من الزوجات من طلباتهن بمجرد رؤية أزواجهن، وكثرة الطلبات تشعر الزوج بالملل من الحياة كلها، فبعد يوم عمل طويل يريد أن يرتاح في بيته يفاجأ بطلبات زوجته، وربما تسبقه هذه الطلبات في رسالة نصية ترد إلى هاتفه قبل أن يخرج من عمله فيكظم غيظه؛ للكن رغم هذا أنصح الأزواج بالتقليل من هذه الظاهرة التي تسببت في الكثير من المشاكل التي لا حصر لها، وقد تسبب الطلاق وخراب البيوت، وأقول للزوج: إذا كنت تحب البقاء مع أصدقائك لفترات طويلة، فزوجتك لها عليك حق أكبر من حق أصدقائك».

ويتفق معه في الرأي سلطان الشامري، الذي قال: «هناك خلل كبير في العلاقات الأسرية حالياً، ولا أعرف السبب، فالكثير من الأزواج والزوجات يفتقدون مشاعر التفاهم التي من المفترض أن تكون حاضرة، فيلجأ الطرفان إلى الهروب من مواجهة هذه المشكلة».

نصائح لاستعادة الأزواج الهاربي

ينصح استشاريو العلاقات الأسرة الزوجات بخمس نصائح لاستعادة الزوج الهارب إلى عش الزوجية، تتمثل فيما يلي:

1- التقليل من الطلبات المادية المرهقة التي تنفر الرجل.

2- التفاهم والنزول عند رغباته في قضاء وقت فراغه؛ كمشاركته في مشاهدة مباراة لكرة القدم.

3- الاستماع إليه والتقليل من الثرثرة وحكاية التفاصيل التي يمل منها أغلب الأزواج

4- احتواؤه، فالزوجة تمثل للرجل البديل العاطفي لمشاعر الأمومة، وعلى الزوجة احتواؤه عاطفياً ونفسياً.

5- الاهتمام بآرائه، والأهم الابتعاد عن العصبية عند مواجهة أي مشكلة، واللجوء إلى النقاش الهادئ.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s