نشرت تحت تصنيف سيدتى بأقلام مبدعين

الكاتب مأمون البسيونى ومقاله السياسى 6/4/2016

لم يعدهناك الهام جديد نوجه الناس اليه !اقول فى نفسى ، وانا اتابع ابراهيم عيسى يفيض فى تفسير وشرح المساءل الواضحة ..يحاول مشكورا ان يضفى على شرحه عناوين دراماتيكية ،” الوجه الاخر” مناظرة الأربعاء ” ” محكمة الضمير ” .. اتذكر اننا نحن الكتاب والصحفيون والإعلاميون وعلى الفيس والمثقفون عموما ،نواجه كبقية الناس مشاكل اكثر من نصف قرن من محاولات التجريب كان لنا نصيب ودور فيها .كل شي شارك فى صنعه المثقفون المصريون بما فينا الراحل محمد حسنين هيكل الذى قال عنه ابراهيم عيسى انه كان أمة وحده ! استمر يرأس تحرير اعرق صحفنا– الأهرام — طيلة حياة عبدالناصر. انتقلنا من الملكية الى الجمهورية ،ألغينا الدستور الدايم ،واصطنعنا دساتير موءقته ،ألغينا الأحزاب واتبعنا نظام الحزب الواحد، لنعود مرة اخري الى. تعدد الأحزاب ،جربنا الاشتراكية والقطاع العام ، لنعود الى التعلق بأذيال الرأسمالية ..هزم مشروعنا القومي ، ليقوم الاسلام الإرهابي على انقاصه..خصنا أربعة حروب طاحنة تدور حول القضية الفلسطينية ، ونحاول ان نجرب السلام … نكون بشرا غير. عاديين ،بل غير طبيعيين وغير أسوياء ،. اذا لم تترك هذه السنين اضطرابا فى الفرد والمجتمع والدولة . وكانت أسوأ النزوات ،هى نزوة جمع المال والشهرة بالتضليل السياسي وباسم الدين . مرة هذه اللحظات على شعب ثار لتغيير الأوضاع ، بقدر ماتعلمنا ان ثمة حدود للعناوين الهائلة لمواضيع ابراهيم عيسى ، حين ينقلك الريموت الى حاالصول ” احمد موسى ” يمسك بالملفات الساخنة للتغيير المصرى !

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s