نشرت تحت تصنيف سيدتى بأقلام مبدعين

ليلة شتاء

ليلة شتاء 

ليلة شتا كان المطر … .. … برق وسيول

شفت طفل صغير بيبكي … .. … ويه أخته جمب سور

وسط برد الليل دفاهم … .. … رقعه دايبه في الهدوم

هو يرجف وهي ترجف … .. … وسط لحظات الهموم

واللي بيهم كان عليهم … .. … بالجريد يدارو فيه

هو كان طبطب عليها … .. … وهي كانت ماسكه ايديه

كان عشاهم عيش مندي … .. … من المطر مليان غبار

هي قطمة وهو قطمة … .. … بابتسامة الصغار

عاشوا ويا الفقر لاكن … .. … جوه فيهم كان أمل

لمى بكره يحن ليهم … .. … ويداويهم الزمن

رغم كان الطين في ايديها … .. … ورجلها مجرحين

شفت جوه عنيها فرحه … .. … والخدود متبسمين

كان اخوها يخاف عليها … .. … كان يحوش عنها المطر

لمى ترجف هي جمبه … .. … كان يحس بالخطر

وألقى جوه عينه حزنه … .. … وهو حابس الدموع

كان يلملم جرح أخته … .. … وهو كان مليان وجوع

لحظه مات الأخ فجأه … .. … وهي صرخت الف آه

كان بيضحك لسه ليها … .. … قبل ما يفارق الحياه

مات وسبها وسط دنيا … .. … قصدي غابه من الوحوش

ناس بتظلم ناس بتآسي … .. … ناس كتير ما بيرحموش

كانت تبكي جمب منه … .. … وهي خايفه من السنين

بس ماتت هي رخره … .. … بعد منه بيومين

مات وماتت وانتهت … .. … قصه عذاب المظلومين

ولسه فينا الظلم باقي … .. … وأحنا برده مكملين

فارس الليل الحزين
محمد عطيه محمد
15 / 11 / 2014

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s