نشرت تحت تصنيف المقال السياسى

مقاله مأمون البسيونى فى 17/5/2016

مقاله مأمون البسيونى فى 17/5/2016


لا يمكن أن ننكر أننا أمام أوضاع غير طبيعية إلى أن تتحقّق البدايات التى يسابق الرئيس السيسى زمن الأربع سنوات أو الثمانى سنوات على الأكثر المتاحة له لوضع أساس لمصر جديدة !إذا انصرف فكر الرئيس وجهده وتركيزه إلى مصر ” أدّ الدنيا ” ذات عاصمة إدارية جديدة ,فمن المكلّف بمصر المتخبّطة,وملايين من البشر ومليارات من الأموال ,وآلاف من المبانى والمؤسسات ,مدارس ومستشفيات ووسائل نقل , وبشر والحياة مضطربة والبشر تعساء متناقضون متضاربون ؟هل تنتظر الثانوية العامة مثلا ,سنة كبيسة على مستقبل شباب مصر تفرض ظاهرة استنزاف دخول وقلق الأباء والأمهات فى الدروس الخصوصية, بدءا من الحضانة وامتدادا إلى الجامعة ؟ياترى ماذا قدم وزراء التعليم من إبداعات فى آلاف المدارس القائمة بالفعل ؟ ومثلا , ماذا فعل المسؤولون عن الصحة والعلاج لتكامل مؤسسات عديدة وكثيرة للصحة فى القوات المسلحة ووزارة الصحة والتأمين الصحى والقطاع الخاص ,ليكون لها دورواضح يستدعى كل الأجهزة الحكومية والبرلمان والنقابات والأحزاب .. لتكون للمواطن المصرى منذ لحظة ولادته,وثيقة كشهادة ميلاده,تضمن حقه فى الحياة سليما معافى ؟ أمثلة كثيرة وستة ملايين يعملون بالخدمة المدنية ,ولا أحد يصدق أحدا ! ولم نتمكن بعد من التخلص من الزبالة التى تملؤ شوارعنا..نحن لانبدأ من الصفر , وياليت الخمسين بالمائة مثلا من بدايات متو فرة بالفعل ,قد اكتسبت من منظور ثورات الشعب مفهوما إنسانيا منفتحا قابلا مقبلا على التداول .يكون ,هو سقف سلمنا المجتمعى . نهيء جوا مناسبا للإ ختلاف والمعارضة,نجابه جماعات مناهضة للمجتمع تستخدم السياسة والدين,تناهض المواطنين الآخرين ,وتناهض دولتنا المدنية الديموقراطية بأساليب غير سلمية .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s