نشرت تحت تصنيف منتديات غزل القلوب، الحب والزواج

مشكلة ازمة الثقه والاتهام بين الزوجين – منتديات غزل القلوب

المصدر: مشكلة ازمة الثقه والاتهام بين الزوجين – منتديات غزل القلوب

مشكلة ازمة الثقه والاتهام بين الزوجين

نتيجة بحث الصور عن مشكلة ازمة الثقه والاتهام بين الزوجين

الثقة هو مصطلح نفسي واجتماعي يربط العلاقات الإنسانية ببعضها البعض مثل الحب والتضحية والتسامح لكن تلك العلاقات تنهار حين تنعدم الثقة ويحل مكانها الشك.

الثقة هي التي تجعل الحياة بمجملها حياة آمنة مستقرة وجميع البشر بحاجة للثقة بالآخرين فكيف بين الزوج وزوجته وهي علاقة سرمدية بمشيئة الله.

هل صحيح وسائل التواصل الاجتماعي خلقت أزمة ثقة بين الزوجين؟
أم أنه اتهام لمبرر عدم الثقة؟
مشكلة التجسس على الجوال والايميل وعدم حسن النيه بين الزوج او الزوجه

هل صحيح إعادة الثقة بين الزوجين تحتاج وقتاً طويلاً أم أنها لحظة صفاء وتعود المياه إلى مجاريها.

1.الصراحة والوضوح يعتبران أهم عنصرين لبناء الثقة بين الزوجين بمعنى يجب
مناقشة الأمور الشخصية لمعرفة حدود الحرية الشخصية لدى الطرفان
بحيث يكون ذلك ملزماً ولا يمكن تجاوز هذه الخطوط الحمراء تحت أي ظرف من الظروف.

2.تقديم شرح للسلوك الغامض وليس التبرير لما يحدث،
مثلاً أن يكون هناك رقم سري للهاتف الجوال
أو للإنترنت فهذا أمر يحتاج للمناقشة من قبل الزوجين حتى قبل إتمام الزواج
وعدم ترك الأمر للظروف، ووضع الشخص تحت الأمر الواقع
حتى لا يؤدي إلى غرس بذرة الشك التي قد تنمو إلى ما هو أخطر من ذلك.

3.في حال حدوث أمر يخدش الثقة من جانب الزوجة يجب على الزوج التأني لفترة
حتى يهدأ انفعاله، ويناقش المسألة مع نفسه أولاً واضعاً كل الاحتمالات أمامه
قبل أن يناقش الزوجة حتى لا يكون النقاش انفعالياً، أو انتقامياً،
ويكون الهدف البحث عن حل للمشكلة وليس فرض العقوبة.

4.في مثل هذه الحالة يجب على الزوجة عدم استخدام العلاقة الجنسية
كأسلوب لترضية الزوج، بل يجب عليها التحدث معه ومحاولة تقديم
الأسلوب العقلاني في النقاش لإيجاد حل للمشكلة حتى ولو كان الأمر مستحيلاً،
أو كون الطلاق أفضل الحلول للخروج من المشكلة بأقل الأضرار
للزوجين ولباقي أفراد الأسرة خاصة الأطفال.

5.ممنوع منعاً باتاً إقحام الأطفال في المشكلة وتحييدهم تماماً
حتى لا يؤدي ذلك إلى تعرضهم لأزمات نفسية قد يصعب علاجها.

6.بعد انتهاء المشكلة يحتاج الزوج إلى فترة للعودة إلى طبيعته.
في هذه الأثناء يجب على الزوجة ألا تبالغ في طلب العلاقة الحميمة وإنما تجعلها بحسب رغبة الزوج،
مع أهمية التأكيد على ضرورة التوقف عن الحديث عما حدث أثناء العلاقة
حتى لا يتأثر الأداء الحميم بينهما.

7.الحرص على عدم تغيير العادات أو الأساليب المعتادة بين الزوجين في هذه الفترة حتى يشعر
الزوج بأنّ الأمور هادئة وطبيعية
وفي حال ما أراد هو تجربة أوضاع أو أساليب جديدة يكون بالرغبة من الطرفين
دون المجاملة حتى لا تعود بوادر الشكوك مرة ثانية.

8. لنشجع أنفسنا على مبدأ التسامح بين الأزواج ولنتذكر دائماً أننا معرضون جميعاً للخطأ،
وقد تصبح العلاقة أفضل وأكثر جمالاً بعد التسامح برضا
في الأمور التي يمكن أن يغفرها الإنسان ويستطيع التعايش معها.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s