نشرت تحت تصنيف اخبار مصر

صحافة القاهرة اليوم: الجمعة، 06 أكتوبر 2017 

صحافة القاهرة اليوم: الجمعة، 06 أكتوبر 2017 

أهم ما جاء فى الصحف المصرية صباح اليوم الجمعة، ومن بينها، الرئيس يحقق حلم شاب معاق بالالتحاق بالجيش، اتصالات مصرية رفيعة المستوى لتعزيز فرص فوز خطاب برئاسة اليونسكو، مصر تشارك فى المؤتمر الوزارى لحفظ السلام ببنجلاديش، التخطيط: 245 مليون جنيه لتطوير القرى الأكثر احتياجاً.

اليوم السابع

على ما يبدو أن وزارة التربية والتعليم لا تهتم بكتب التاريخ والجغرافيا ولا تقوم بمراجعتها بالشكل الجاد، الودليل على ذلك ما سبق وكشفته “اليوم السابع” من خطأ فى أحد الكتب الخارجية للصف الثانى الإعدادى التى وضعت علم سرائيل بدلا من فلسطين فى خريطة العالم، ورصد بسام الشماع عالم المصريات العديد من الأخطاء فى تعليقات الصور بكتب مادة الدراسات الاجتماعية بالصف الرابع الابتدائى وفى مادة التاريخ بالصف الأول والثالث الثانوى.

بعد يومين من نجاحها فى إنجاز المصالحة الوطنية الفلسطينية، واصلت مصر جهودها لوقف نزيف الدم العربى فى مختلف المناطق التى تشهد توترات وصراعات، ونجحت فى التوصل لاتفاق حول وقف فورى لإطلاق النار فى الريف الشمالى لمدينة حمص السورى.

– انتهاء تنفيذ طريق “شبرا- بنها” الجديد
– مشروع قانون إغلاق المحال فى “العاشرة” يعود للبرلمان
– “البريد” توقف إصدار دفاتر التوفير الورقية وتستبدل بطاقات إلكترونية بها
– وزير التجارة يعلن طرح الدفعة الأولى من أراضى المرحلة الثانية لمدينة الجلود
الاهرام

تحتفل مصر والقوات المسلحة اليوم بالذكرى الرابعة والأربعين لنصر أكتوبر المجيد يوم العبور من اليأس إلى الأمل والعزة والكرامة، وتبدأ القوات الجوية فى الساعة الثانية ظهرا فى تقديم عروض جوية فى سماء 23 محافظة على مستوى الجمهورية فى إطار مشاركة القوات المسلحة للشعب المصرى بالذكرى الخالدة.

شاب معاق فى السابعة والعشرين من عمره أصابه مرض “العظم الزجاجى” جعل مساحة حياته بعرض “كرسى متحرك” لكن الإعاقة لم تمنع أحمد رأفت من التحليق فى فضاء الأحلام، اجتهد وتفوق، حصل على بكالوريوس تجارة “تكنولوجيا المعلومات” من جامعة خاصة.

– شكرى لـ”الأهرام”: لا ندعم طرفا ليبيا على حساب آخر
– “الحويجة” فى قبضة الجيش العراقى
– وزير المالية: ارتفاع الحصيلة الضريبية إلى 464 مليار جنيه
– إجراءات غريبة مشددة ضد موجة الإرهاب
الاخبار

أعلن عمرو الجارحى وزير المالية أن حصيلة الضرائب خلال الرابع الأول 100% من الحصيلة المستهدفة،وأشار إلى أن الأداء المتميز للعاملين بالمصالح الإيرادية التابعة لوزارة ساهم فى زيادة الحصيلة بنهاية العام المالى الماضى إلى 464 مليار جنيه مقابل 352 مليار جنيه العام المالى الماضى 2016/2017 بنسبة نمو نحو 32%، جاء ذلك خلال لقاء وزير المالية بعدد من قيادات وموظفى مصلحة الضرائب المصرية التابعة لوزارة المالية بحضور عمرو المنير نائب وزير المالية للسياسات الضريبية ود.محمد معيط نائب وزير المالية لشئون الخزانة العامة وعماد سامى رئيس مصلحة الضرائب و محمد عبد الستار نائب رئيس مصلحة الضرائب.

اعتمدت وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى مبلغ 245 مليون جنيه لمشروع تطوير القرى الأكثر احتياجًا فى مختلف البرامج والمشروعات، وأكدت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى أن مشروع يأتى تطوير القرى الأكثر احتياجًا فى ضوء مراعاة حقوق الفئات المهمشة والأكثر فقرًا، وذلك عبر العمل على تحسين مستوى المعيشة وتحقيق العدالة الاجتماعية ومراعاة حقوق الفئات الأكثر فقرًا وتهميشًا”، مضيفة وأضافت هالة السعيد أن هذه الاستثمارات موزعة حسب المحافظات الأكثر احتياجًا وهى ست محافظات، المنيا، البحيرة، أسيوط، سوهاج، الشرقية، قنا.

– خطة للتوعية بمخاطر زواج القاصرات
– الحكومة: لا زيادات فى أسعار الوقود والسجائر والبنزين وسلع التموين
– وزير البترول: الشركات الروسية مهتمة بتوسيع التنقيب فى مصر
– افتتاح 25 مشروع إسكان وطرق فى احتفالات أكتوبر
المصرى اليوم

قال القمص ميخائيل أنطون، نائب رئيس اللجنة المُشكَّلة من الكنيسة القبطية الأرثوذكسية لتقنين الكنائس غير المرخصة، إن الاجتماع الذى كان مقرراً عقده، أمس، مع الجهات المعنية لبحث طلبات التقنين والترخيص، تأجل بسبب احتفالات ذكرى انتصارات 6 أكتوبر، مضيفاً فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»، أنه لم يتم تحديد موعد جديد للاجتماع، مشيراً إلى أن الكنائس تعمل الآن على تحليل طلبات التقنين من الإبراشيات والمحافظات المختلفة، وفصل الكنائس عن بيوت الخدمة، موضحاً أن كل طلب تقنين تلقته اللجنة من الطلبات التى تعدت 2650 كنيسة وبيت خدمة، مرفق به إثبات ملكية ورسم هندسى. وقالت مصادر كنسية إن محافظات الصعيد، خاصة المنيا وأسيوط، أكثر المحافظات تقديما للطلبات مقارنة بمحافظات الوجه البحرى.

شارك وفد من وزارتى الخارجية والدفاع، سفارة مصر فى بنجلاديش فى الاجتماع التحضيرى للمؤتمر الوزارى لحفظ السلام المنعقد فى دكّا. وذكرت “الخارجية” أن المشاركة المصرية قد اكتسبت أهمية خاصة فى ضوء ارتفاع ترتيب مصر إلى المركز الثامن ضمن أكبر الدول المساهمة بقوات عسكرية والمركز الثانى كأكبر مساهم بعناصر شرطية عالمياً واستئناف الصدارة عربياً، وعرض الوفد المصرى، الذى ترأسه الوزير المفوض عمرو الجويلى، نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون الأمم المتحدة، للدور والخبرة المصرية فى مجال حفظ السلام، منوها إلى المبادرة التى أطلقتها مصر منذ عام٢٠١٠ بعقد ملتقيات سنوية لرؤساء بعثات حفظ السلام وقادة القوات فى إطار الاتحاد الأفريقي، حيث استضافت مصر 4 دورات منها كان آخرها فى شرم الشيخ فى ٢٠١٦.

– البابا: الكنيسة مؤسسة روحية قبل أن تكون اجتماعية
– الحكومة تبحث مع واشنطن تنفيذ “المساعدات الاقتصادية”
– “حماس”: سلمنا جميع الوزارات لـ”حكومة الوفاق”
– والى: 3 ملايين صرفوا معاشاتهم من “التأمينات والبريد وبنك ناصر”
الشروق

قال رئيس التنفيذى لشركة إينى الإيطالية كلاوديو ديسكالزى، إن حقل الغاز الطبيعى العملاق فى البحر المتوسط “ظهر”، الذى تديره شركته، سيبدأ الانتاج فى ديسمبر المقبل، وفقا لما نقلته وكالة رويترز للأنباء عن ديسكالزى، وكان بوب دادلى الرئيس التنفيذى لشركة بى.بى، قد أشار خلال الشهر الماضى، ان الحقل سيبدأ الانتاج فى الموعد نفسه الذى اعلن عنه ديسكالزى، وكانت اينى الإيطالية قد باعت مطلع العام الجارى نحو 30% من حصتها فى حقل ظُهر إلى شركة روسنفت الروسية مقابل 1.125 مليار دولار، لتنخفض حصتها فى حقل الغاز الطبيعى العملاق إلى 60%، بعد أن سبق لها بيع 10% من الحقل لشركة بى بى البريطانية للنفط.

علمت “الشروق” أن هناك اتصالات رفيعة المستوى تقوم بها مصر مع الدول الأعضاء فى المكتب التنفيذى لليونسكو لدعم انتخاب مرشحة مصر لرئاسة المنظمة الدولية الوزيرة مشيرة خطاب، قبل أيام قليلة من التصويت الأول المقرر له الاثنين المقبل، وقالت مصادر مقربة من حملة خطاب إن التحركات المصرية تستهدف تثبيت مواقف الدول التى أبدت موافقتها على دعم خطاب والضغط على الدول التى ما زالت مواقفها متذبذبة ومنها بعض الدول الإفريقية ودول الكاريبى بعد انسحاب مرشح جواتيمالا للتصويت لصالح المرشحة المصرية، وقال مصدر وثيق الصلة بملف ترشيح مشيرة خطاب لـ”الشروق”، اليوم، إنه على الرغم من أن تكليف بعثة مصر فى نيويورك بالتحرك العاجل والتواصل مع مندوبى الدول الأعضاء فى المجلس التنفيذى لليونسكو لمنح أصواتهم لمرشحة مصر، فإن هذه التحركات جاءت متأخرة نسبيا وقبل أيام قليلة من بدء التصويت.

– مصدر: أكشاك الفتوى بالمترو كانت تتلقى 2850 طلباً فى الشهر الواحد
– المحافظات تنهى استعداداتها لاستقبال مخاطر السيول
– الحكومة تنفى الزيادة فى أسعار المواد البترولية والسجائر “هذا العام”
– القوات المسلحة تطلق سلسلة فعاليات كبرى فى الذكرى فى الذكرى 44 لنصر أكتوبر

 

نشرت تحت تصنيف المرآه والاسلام

قطوف من السيرة النبوية الحلقة (17)

قطوف من السيرة النبوية
لفضيلة الشيخ / محمد متولي الشعراوي – يرحمه الله\

الحلقة (17)

إن الله معنا

 

الموضوع الأصلي: قطوف من السيرة النبوية الحلقة (17) || الكاتب: دعاء الكروان || المصدر:منتديات غزل قلوب مصرية

http://lgccc.cgwruvsgyxog.lgius.nl4.gsr.awhoer.net/vb

 

نشرت تحت تصنيف المرآه والاسلام

سكن الميت وما فيه من التركة

هل سكن الميت وأشياؤه المنزلية داخلة في الميراث، أو هي للزوجة ؟

الإجابة

كل ما يخلفه الميت من الأموال والحقوق المملوكة له من الميراث، فيشمل

الأموال والأشياء المادية من منقولات وعقارات وغرفًا، فهي لورثته

من بعده؛ لحديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم

قال: أخرجه أحمد 2/287 ، 290، 318 ،335، 453،456،464،527،

والبخاري 3/60 ، 85، 6/22 ، 951، 8/5 ،8، 11، ومسلم 3/1237

،برقم (1963)، والترمذي 3/382 ،4/413 برقم (1070،2090) ،

وابن ماجه 2/807 برقم (2415) .

من ترك مالاً فلورثته )

متفق عليه.

و بالله التوفيق ،

و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم .

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية و الإفتاء

 

الموضوع الأصلي: سكن الميت وما فيه من التركة || الكاتب: دعاء الكروان || المصدر: منتديات غزل قلوب مصرية

http://lgccc.cgwruvsgyxog.lgius.nl4.gsr.awhoer.net/vb

 

نشرت تحت تصنيف المرآه والاسلام

اليوم الجمعه تذكروا سوره الكهف

فضل قراءة سورة الكهف
هدف السورة : العصمة من الفتن
سورة الكهف هي من السورة المكية
وهي إحدى أربع سور بدأت بـ ( الحمد لله ) ؟
و الأخرى ( الأنعام ، الكهف ، سبأ ، فاطر )

و قد وردت كثاني آية في سورة خامسة و هي الفاتحة
أو كما تُسمى فاتحة الكتاب حيث تبدأ بـ
بسم الله الرحمن الرحيم

وهذه السورة ذكرت أربع قصص قرآنية هي
( أهل الكهف ، صاحب الجنتين ، .
موسى عليه السلام والخضر وذو القرنين )

ولهذه السورة فضل كما قال النبي صلى الله عليه و سلم

عن أبي الدرداء رضى الله تعالى عنه أنه قال :
أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

( من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف
عُصم من الدجال وفي رواية ـ من آخر سورة الكهف ـ )
[ رواه مسلم]

و قال صلى الله عليه و سلم

( من قرأ سورة ( الكهف ) في يوم الجمعة
أضاء له من النور ما بين الجمعتين )
[ صححه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب / 736 ]

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف
عُصم من ” فتنة ” الدَّجال )
[ صححه الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة 582 ]

و قال صلى الله عليه وسلم :

( من قرأ سورة الكهف كانت له نورا يوم القيامة ،
من مقامه إلى مكة ،
و من قرأ عشر آيات من آخرها ثم خرج الدجال لم يضره ،
و من توضأ فقال : سبحانك اللهم و بحمدك أشهد أن لا إله إلاأنت ،
أستغفرك و أتوب إليك ، كتب في رق ،
ثم جعل في طابع ، فلم يكسر إلى يوم القيامة )
الراوي: أبو سعيد الخدري رضى الله تعالى عنه
المصدر : الترغيب و الترهيب
[ و صححه الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة / 2651 ]

( اللهم إنى أعوذ بك من فتنة المحيا و فتنة الممات و شر فتنة المسيح الدجال )
وقصص سورة الكهف الأربعة يربطها محور واحد
وهو أنها تجمع الفتن الأربعة في الحياة:
فتنة الدين ( قصة أهل الكهف )
فتنة المال ( صاحب الجنتين)
فتنة العلم (موسى عليه السلام والخضر)
وفتنة السلطة ( ذو القرنين)
وهذه الفتن شديدة على الناس والمحرك الرئيسي لها
هو الشيطان الذي يزيّن هذه الفتن و العياذ بالله
ولذا جاءت الآية الكريمة
قول الله تعالى :

{ وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا
إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ
أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاء مِن دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ
بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا }
آية 50
ولهذا قال الرسول صلى الله عليه و سلم أنه من قرأها
عصمه الله تعالى من فتنة المسيح الدجّال
لأنه سيأتي بهذه الفتن الأربعة ليفتن الناس بها.
وقصص سورة الكهف كل تتحدث عن إحدى هذه الفتن
ثم يأتي بعده تعقيب بالعصمة من الفتن :
ختام السورة: العصمة من الفتن:
آخر آية من سورة الكهف تركّز على
العصمة الكاملة من الفتن بتذكر اليوم الآخرة

{ قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ
فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا
وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا }
آية 110
و الأن لنقرأ معاً سورة الكهف الكريمة جزاكم الله خير الجزاء
أعوذ بالله العلى العظيم من الشيطان الرجيم
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

{ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَلْ لَهُ عِوَجًا (1)
قَيِّمًا لِيُنْذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِنْ لَدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا (2)
مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا (3)
وَيُنْذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا (4)
مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلَا لِآَبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِنْ يَقُولُونَ إِلَّا كَذِبًا (5)
فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ عَلَى آَثَارِهِمْ إِنْ لَمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا (6)
إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الْأَرْضِ زِينَةً لَهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا (7)
وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا (8)
أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آَيَاتِنَا عَجَبًا (9)
إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آَتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا (10)
فَضَرَبْنَا عَلَى آَذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ سِنِينَ عَدَدًا (11)
ثُمَّ بَعَثْنَاهُمْ لِنَعْلَمَ أَيُّ الْحِزْبَيْنِ أَحْصَى لِمَا لَبِثُوا أَمَدًا (12)
نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ نَبَأَهُمْ بِالْحَقِّ إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آَمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى (13)
وَرَبَطْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ إِذْ قَامُوا فَقَالُوا رَبُّنَا رَبُّ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ
لَنْ نَدْعُوَاْ مِنْ دُونِهِ إِلَهًا لَقَدْ قُلْنَا إِذًا شَطَطًا (14)
هَؤُلَاءِ قَوْمُنَا اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ آَلِهَةً لَوْلَا يَأْتُونَ عَلَيْهِمْ بِسُلْطَانٍ بَيِّنٍ
فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا (15)
وَإِذِ اعْتَزَلْتُمُوهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ يَنْشُرْ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ رَحْمَتِهِ
وَيُهَيِّئْ لَكُمْ مِنْ أَمْرِكُمْ مِرفَقًا (16)
وَتَرَى الشَّمْسَ إِذَا طَلَعَتْ تَزَاوَرُ عَنْ كَهْفِهِمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَإِذَا غَرَبَتْ تَقْرِضُهُمْ ذَاتَ الشِّمَالِ وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ
مِنْهُ ذَلِكَ مِنْ آَيَاتِ اللَّهِ مَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ وَلِيًّا مُرْشِدًا (17)
وَتَحْسَبُهُمْ أَيْقَاظًا وَهُمْ رُقُودٌ وَنُقَلِّبُهُمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَذَاتَ الشِّمَالِ وَكَلْبُهُمْ بَاسِطٌ ذِرَاعَيْهِ بِالْوَصِيدِ
لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَارًا وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْبًا (18)
وَكَذَلِكَ بَعَثْنَاهُمْ لِيَتَسَاءَلُوا بَيْنَهُمْ قَالَ قَائِلٌ مِنْهُمْ كَمْ لَبِثْتُمْ قَالُوا لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ
قَالُوا رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثْتُمْ فَابْعَثُوا أَحَدَكُمْ بِوَرِقِكُمْ هَذِهِ إِلَى الْمَدِينَةِ فَلْيَنْظُرْ أَيُّهَا أَزْكَى طَعَامًا
فَلْيَأْتِكُمْ بِرِزْقٍ مِنْهُ وَلْيَتَلَطَّفْ وَلَا يُشْعِرَنَّ بِكُمْ أَحَدًا (19)
إِنَّهُمْ إِنْ يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ يَرْجُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَنْ تُفْلِحُوا إِذًا أَبَدًا (20)
وَكَذَلِكَ أَعْثَرْنَا عَلَيْهِمْ لِيَعْلَمُوا أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَأَنَّ السَّاعَةَ لَا رَيْبَ فِيهَا إِذْ يَتَنَازَعُونَ بَيْنَهُمْ أَمْرَهُمْ
فَقَالُوا ابْنُوا عَلَيْهِمْ بُنْيَانًا رَبُّهُمْ أَعْلَمُ بِهِمْ قَالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِمْ مَسْجِدًا (21)
سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ
وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُلْ رَبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِمْ مَا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ
فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاءً ظَاهِرًا وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِمْ مِنْهُمْ أَحَدًا (22)
وَلَا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَدًا (23)
إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ وَاذْكُرْ رَبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَى أَنْ يَهْدِيَنِ رَبِّي لِأَقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَدًا (24)
وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِاْئَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعًا (25)
قُلِ اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثُوا لَهُ غَيْبُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ أَبْصِرْ بِهِ وَأَسْمِعْ
مَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا يُشْرِكُ فِي حُكْمِهِ أَحَدًا (26)
وَاتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنْ كِتَابِ رَبِّكَ لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ وَلَنْ تَجِدَ مِنْ دُونِهِ مُلْتَحَدًا (27)
وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ
وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا
وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا (28)
وَقُلِ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا
وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا (29)
إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلًا (30)
أُولَئِكَ لَهُمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمُ الْأَنْهَارُ يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِنْ ذَهَبٍ
وَيَلْبَسُونَ ثِيَابًا خُضْرًا مِنْ سُنْدُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ نِعْمَ الثَّوَابُ وَحَسُنَتْ مُرْتَفَقًا (31)
وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلًا رَجُلَيْنِ جَعَلْنَا لِأَحَدِهِمَا جَنَّتَيْنِ مِنْ أَعْنَابٍ وَحَفَفْنَاهُمَا بِنَخْلٍ
وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمَا زَرْعًا (32)
كِلْتَا الْجَنَّتَيْنِ آَتَتْ أُكُلَهَا وَلَمْ تَظْلِمْ مِنْهُ شَيْئًا وَفَجَّرْنَا خِلَالَهُمَا نَهَرًا (33)
وَكَانَ لَهُ ثَمَرٌ فَقَالَ لِصَاحِبِهِ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَنَا أَكْثَرُ مِنْكَ مَالًا وَأَعَزُّ نَفَرًا (34)
وَدَخَلَ جَنَّتَهُ وَهُوَ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ قَالَ مَا أَظُنُّ أَنْ تَبِيدَ هَذِهِ أَبَدًا (35)
وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُدِدْتُ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِنْهَا مُنْقَلَبًا (36)
قَالَ لَهُ صَاحِبُهُ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَكَفَرْتَ بِالَّذِي خَلَقَكَ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ سَوَّاكَ رَجُلًا (37)
لَكِنَّا هُوَ اللَّهُ رَبِّي وَلَا أُشْرِكُ بِرَبِّي أَحَدًا (38)
وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِنْ تَرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنْكَ مَالًا وَوَلَدًا (39)
فَعَسَى رَبِّي أَنْ يُؤْتِيَنِ خَيْرًا مِنْ جَنَّتِكَ وَيُرْسِلَ عَلَيْهَا حُسْبَانًا مِنَ السَّمَاءِ فَتُصْبِحَ صَعِيدًا زَلَقًا (40)
أَوْ يُصْبِحَ مَاؤُهَا غَوْرًا فَلَنْ تَسْتَطِيعَ لَهُ طَلَبًا (41)
وَأُحِيطَ بِثَمَرِهِ فَأَصْبَحَ يُقَلِّبُ كَفَّيْهِ عَلَى مَا أَنْفَقَ فِيهَا وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا
وَيَقُولُ يَا لَيْتَنِي لَمْ أُشْرِكْ بِرَبِّي أَحَدًا (42)
وَلَمْ تَكُنْ لَهُ فِئَةٌ يَنْصُرُونَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَمَا كَانَ مُنْتَصِرًا (43)
هُنَالِكَ الْوَلَايَةُ لِلَّهِ الْحَقِّ هُوَ خَيْرٌ ثَوَابًا وَخَيْرٌ عُقْبًا (44)
وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ
فَأَصْبَحَ هَشِيمًا تَذْرُوهُ الرِّيَاحُ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُقْتَدِرًا (45)
الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا (46)
وَيَوْمَ نُسَيِّرُ الْجِبَالَ وَتَرَى الْأَرْضَ بَارِزَةً وَحَشَرْنَاهُمْ فَلَمْ نُغَادِرْ مِنْهُمْ أَحَدًا (47)
وَعُرِضُوا عَلَى رَبِّكَ صَفًّا لَقَدْ جِئْتُمُونَا كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ بَلْ زَعَمْتُمْ أَلَّنْ نَجْعَلَ لَكُمْ مَوْعِدًا (48)
وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ
لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا (49)
وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ
أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا (50)
مَا أَشْهَدْتُهُمْ خَلْقَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَا خَلْقَ أَنْفُسِهِمْ وَمَا كُنْتُ مُتَّخِذَ الْمُضِلِّينَ عَضُدًا (51)
وَيَوْمَ يَقُولُ نَادُوا شُرَكَائِيَ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ فَدَعَوْهُمْ فَلَمْ يَسْتَجِيبُوا لَهُمْ وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمْ مَوْبِقًا (52)
وَرَأَى الْمُجْرِمُونَ النَّارَ فَظَنُّوا أَنَّهُمْ مُوَاقِعُوهَا وَلَمْ يَجِدُوا عَنْهَا مَصْرِفًا (53)
وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْآَنِ لِلنَّاسِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ وَكَانَ الْإِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا (54)
وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَنْ يُؤْمِنُوا إِذْ جَاءَهُمُ الْهُدَى وَيَسْتَغْفِرُوا رَبَّهُمْ
إِلَّا أَنْ تَأْتِيَهُمْ سُنَّةُ الْأَوَّلِينَ أَوْ يَأْتِيَهُمُ الْعَذَابُ قُبُلًا (55)
وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ وَيُجَادِلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ
وَاتَّخَذُوا آَيَاتِي وَمَا أُنْذِرُوا هُزُوًا (56)
وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآَيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ
إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَنْ يَفْقَهُوهُ وَفِي آَذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِنْ تَدْعُهُمْ إِلَى الْهُدَى فَلَنْ يَهْتَدُوا إِذًا أَبَدًا (57)
وَرَبُّكَ الْغَفُورُ ذُو الرَّحْمَةِ لَوْ يُؤَاخِذُهُمْ بِمَا كَسَبُوا لَعَجَّلَ لَهُمُ الْعَذَابَ
بَلْ لَهُمْ مَوْعِدٌ لَنْ يَجِدُوا مِنْ دُونِهِ مَوْئِلًا (58)
وَتِلْكَ الْقُرَى أَهْلَكْنَاهُمْ لَمَّا ظَلَمُوا وَجَعَلْنَا لِمَهْلِكِهِمْ مَوْعِدًا (59)
وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ حَتَّى أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا (60)
فَلَمَّا بَلَغَا مَجْمَعَ بَيْنِهِمَا نَسِيَا حُوتَهُمَا فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ سَرَبًا (61)
فَلَمَّا جَاوَزَا قَالَ لِفَتَاهُ آَتِنَا غَدَاءَنَا لَقَدْ لَقِينَا مِنْ سَفَرِنَا هَذَا نَصَبًا (62)
قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنْسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ
وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَبًا (63)
قَالَ ذَلِكَ مَا كُنَّا نَبْغِ فَارْتَدَّا عَلَى آَثَارِهِمَا قَصَصًا (64)
فَوَجَدَا عَبْدًا مِنْ عِبَادِنَا آَتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا عِلْمًا (65)
قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَنْ تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا (66)
قَالَ إِنَّكَ لَنْ تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا (67)
وَكَيْفَ تَصْبِرُ عَلَى مَا لَمْ تُحِطْ بِهِ خُبْرًا (68)
قَالَ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ صَابِرًا وَلَا أَعْصِي لَكَ أَمْرًا (69)
قَالَ فَإِنِ اتَّبَعْتَنِي فَلَا تَسْأَلْنِي عَنْ شَيْءٍ حَتَّى أُحْدِثَ لَكَ مِنْهُ ذِكْرًا (70)
فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا رَكِبَا فِي السَّفِينَةِ خَرَقَهَا قَالَ أَخَرَقْتَهَا لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا إِمْرًا (71)
قَالَ أَلَمْ أَقُلْ إِنَّكَ لَنْ تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا (72)
قَالَ لَا تُؤَاخِذْنِي بِمَا نَسِيتُ وَلَا تُرْهِقْنِي مِنْ أَمْرِي عُسْرًا (73)
فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا لَقِيَا غُلَامًا فَقَتَلَهُ قَالَ أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا نُكْرًا (74)
قَالَ أَلَمْ أَقُلْ لَكَ إِنَّكَ لَنْ تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا (75)
قَالَ إِنْ سَأَلْتُكَ عَنْ شَيْءٍ بَعْدَهَا فَلَا تُصَاحِبْنِي قَدْ بَلَغْتَ مِنْ لَدُنِّي عُذْرًا (76)
فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا فَأَبَوْا أَنْ يُضَيِّفُوهُمَا
فَوَجَدَا فِيهَا جِدَارًا يُرِيدُ أَنْ يَنْقَضَّ فَأَقَامَهُ قَالَ لَوْ شِئْتَ لَاتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْرًا (77)
قَالَ هَذَا فِرَاقُ بَيْنِي وَبَيْنِكَ سَأُنَبِّئُكَ بِتَأْوِيلِ مَا لَمْ تَسْتَطِعْ عَلَيْهِ صَبْرًا (78)
أَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ يَعْمَلُونَ فِي الْبَحْرِ فَأَرَدْتُ أَنْ أَعِيبَهَا
وَكَانَ وَرَاءَهُمْ مَلِكٌ يَأْخُذُ كُلَّ سَفِينَةٍ غَصْبًا (79)
وَأَمَّا الْغُلَامُ فَكَانَ أَبَوَاهُ مُؤْمِنَيْنِ فَخَشِينَا أَنْ يُرْهِقَهُمَا طُغْيَانًا وَكُفْرًا (80)
فَأَرَدْنَا أَنْ يُبْدِلَهُمَا رَبُّهُمَا خَيْرًا مِنْهُ زَكَاةً وَأَقْرَبَ رُحْمًا (81)
وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنْزٌ لَهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا
فَأَرَادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنْزَهُمَا رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي
ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِعْ عَلَيْهِ صَبْرًا (82)
وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْرًا (83)
إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآَتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا (84)
فَأَتْبَعَ سَبَبًا (85)
حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِنْدَهَا قَوْمًا
قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَنْ تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَنْ تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا (86)
قَالَ أَمَّا مَنْ ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَابًا نُكْرًا (87)
وَأَمَّا مَنْ آَمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاءً الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا (88)
ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا (89)
حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا (90)
كَذَلِكَ وَقَدْ أَحَطْنَا بِمَا لَدَيْهِ خُبْرًا (91)
ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا (92)
حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِنْ دُونِهِمَا قَوْمًا لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا (93)
قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ
فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَى أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا (94)
قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا (95)
آَتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انْفُخُوا
حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آَتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا (96)
فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا (97)
قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا (98)
وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا (99)
وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِلْكَافِرِينَ عَرْضًا (100)
الَّذِينَ كَانَتْ أَعْيُنُهُمْ فِي غِطَاءٍ عَنْ ذِكْرِي وَكَانُوا لَا يَسْتَطِيعُونَ سَمْعًا (101)
أَفَحَسِبَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنْ يَتَّخِذُوا عِبَادِي مِنْ دُونِي أَوْلِيَاءَ إِنَّا أَعْتَدْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ نُزُلًا (102)
قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا (103)
الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا (104)
أُولَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآَيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلَا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا (105)
ذَلِكَ جَزَاؤُهُمْ جَهَنَّمُ بِمَا كَفَرُوا وَاتَّخَذُوا آَيَاتِي وَرُسُلِي هُزُوًا (106)
إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلًا (107)
خَالِدِينَ فِيهَا لَا يَبْغُونَ عَنْهَا حِوَلًا (108)
قُلْ لَوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَادًا لِكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَنْ تَنْفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَدًا (109)
قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ
فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا (110) }
صدق الله العلى العظيم

 

 

نشرت تحت تصنيف منتديات غزل القلوب

انور السادات بطل الحرب والسلام

انور السادات بطل الحرب والسلام
كان نصر أكتوبر في العاشر من رمضان عام 1973 م ؛ وكان مقتل بطل نصر أكتوبر بطل الحرب والسلام يوم عرفة عام 1981 م … أكيد لله حكمة تخفي علي كثيرين أن أختار لهذا الرجل هذه الأيام المباركة من شهر رمضان للنصر وشهر ذي الحجة للشهادة !! رحمة الله عليه

انور السادات بطل الحرب والسلام

 

 

نشرت تحت تصنيف منتديات غزل القلوب

كل يوم تقسيم بيحصل فى البلاد

كل يوم تقسيم بيحصل فى البلاد

كل يوم دمار وقتل
فى العباد
كل يوم خراب بيجرى
وناس بتنفذ تعليمات

والعدو مبسوط ورايق
وبيزود عدة وعتاد

كل يوم خلافات بينا
ومشاكل

والقوى حق الضعيف
ناهب. وواكل
والمصايب جايا تجرى
من غير إنذار ومعاد

كل يوم تحصل مصيبة
كل يوم سرقة ونهيبة
وبينا بيقل الوداد

ولا حد خايف على
اللى منوا
وعدو ليه اصبح كأنوا
والعداوة بتنزرع بين
الولاد
والعدو مبسوط ورايق
ويجهز فى عدة وعتاد

كل يوم بينا يعمل
جدار
والأخ اصبح غريب
وجار
بعد ما كنا عيلة واحدة
اصبحنا احزاب
وجماعات
وكل حزب ليه قيادة
وكل جماعة ليها سادة
حياتنا اصبحت خلافات
ومهاترات

تسليم اهالى للعدو
بنسلم بلادنا
وعن كل حاجة صح
لينا
إحنا. بعدنا
إحنا اختلافنا والعدو
نال المراد

خلا بينا كتير حواجز
اسلاك شايكة وبوابات

الف حاجز على الطريق
والعدو اصبح صديق

وعارف بلادنا حتة حتة
شوارعها والحارات

الأخ لينا اصبح عدو
والعدو اصبح صديق

ومهما العدو فينا
يهدد
بنقدم ليه الخدمات

كل يوم تقسيم بيحصل
فى البلاد

من إبداعات
الشاعر
طه الروبى

الموضوع الأصلي: كل يوم تقسيم بيحصل فى البلاد بقلم الشاعر طه الروبى || الكاتب: الشاعر طه الروبى || المصدر: منتديات غزل قلوب مصرية
http://www.qlopmasria.com/vb