نشرت تحت تصنيف سيدتى بأقلام مبدعين

رغم أنك عشقي المستحيل

رغم أنك عشقي المستحيل
ولكن بدونك 
كل الطرق معبدة بالفراغ 
مؤدية إلى تيه 
والوقت كالزئبق يتراقص فوق كفي هلعا 
بأن يمضي ولا … تأتي
بدونك
كل الأمكنة مزدحمة باللهفة
خالية من العناق
شخوصها كالأشباح يتناوبون لرشقي بالظنون
ثم يتركوني ويرحلون
بلا نبض بلا ملامح أهيم وجلة
بدونك
حتى الأحلام سافرت للنعاس
أطلقت عنان المستحيل
ليستوطن مدنها // يحتل أراضيها
فباتت مسلوبة مرتين
أن تحلمك // أن تتحقق غفوتها
فتتراءى في ظل عينيها يقين
بدونك
أي الدفاتر سترفرف أوراقها فرحا
وهي تتساقط كالخريف
بلا أن تخطو حروف تحمل عشقك فوق سطورها
أي قلم سيتشدق بحبر يرسم طيفك ملامح جنونك
يدونك كيف بدونك
بدونك
لا صبح يمنحني الصمود
لا شمس تغزو رئتي بالدفء
بلا رسالتك الصباحية
لا إرتواء إذا ما غطى العطش شفتي
و بلا أن ترسل عبر الأثير قبلتك الندية
بدونك
لا أؤمن بالبدء
لا أتقن السحق بالنهايات
إذا ما ساورتني الأسئلة
أينه .. أينه ذلك الذي يحييني
إذ لا ساعة تشي بقدومك
إذا ما غطى مسامعي صهيل صوتك الذي يشجيني
آه صوتك
حين يضمني .. يدفئني .. ينهيني
بدونك
لا ظل تحت سقف إيوائي يؤويني
بلا ظل عقلك وسمو فكرك و فيض عطائك
ويقينك ويقيني
لا شيء .. لا شيء
على حدود العقل بتلك ال بدونك يبقيني
كم أنت قادر على الصمود خلف الأفول الممعن في الغياب
وكل جحافل ال بدونك تحتشد حولي
كحبل يلتف حول عنقي ليخنقني
مجحف أنت في حق قلبك
مجرم أنت في حق قلبي
وها هو تورط متردد آخر بذيل خطوتي نحوك
حيث القرار .. حيث الرحيل
حيث البقاء .. حيث الحنين
حيث التنفس من كل هذا الأثير
المشبع بإكسير فقدك
ها أنا قيد التمني ألتحف الصمت وأتوارى خلف حنيني
كم يجب أن أتعذب في بعدك كي أفقد شهية الحنين إليك
ياااااااااااا لتلك الاحتمالات ال بدونك
تتكاثر أهازيج القلق في مقلتي
ينهكني المضي بها
يربكني الخوف منها لأسقط في آخر المطاف
مغشي علي
عاشق مع وقف التنفيذ
عاشق المستحيل ليس إلا

محمود على احمد

نشرت تحت تصنيف سيدتى بأقلام مبدعين

المرأه شجره 

المرأه شجره 
أوراقها التقدير
ثِمارها المحبه
فروعها الموده
ساقها الحنان
جذورها الإهتمام والآمان
إن ذهب التقدير ذبُلت أوراقها وإصفرت
وإن زالت المحبه لم تنضُج ثمارُها
وإن إفتقدت الموده إنكسرت فروعها
وإن لم ترويها بالحنان تهشم ساقها
وإن إنعدم الإهتمام ولم تكُن لها حِن الآمان في وجه الرياح وإن لم ترويها بالآمان ماتت جذورها
…………..
للمرأه جميع حقوقها المكفوله
كفانا في هذا المُجتمع الشرقي أن نسرِق مِنها حقوقها المسلوبه
مِن حق المرأه العمل والكِفاح والنجاح
يقولون بأنها نِصف المُجتمع
لا والذي نفسي بيديه هي المُجتمع جميعه
وراء كُل عظيم إمرأه
أُم وأخت وزوجه وإبنه وحبيبه
حديثي عن المرأه يطول ويطول
…..
أوصانا خالقنا الرؤوف الرحمن جَل وعلا شأنه مِن فوق سبع سماوات على لسان عبده ورسوله خير الخلق وأشرفهم أن رِفقاً بالقوارير
ويكفيها شرفاً وفخراً أن سُميت سورةً بالقُرآن سورة النساء
لي عوده والحديث عن المرأه ومُحاولة إيفاء ولو القليل مِن حقوقها المسلوبه
سألوني عن المرأه .. أجبتهم اختصار
هي القلب الحنون
هي العطف وحضن الارتياح
هي الام والاخت والزوجه والابنه والصديقه
هي كل المجتمع وليس نصفه
لولاها ما وجدنا رحما يحملنا
ولا صدرا عطوفا الحنان يرضعنا
ولا بيتا امينا بين احضانها يأوينا
هي ام عطوفه
اخت حنونه
زوجه جميلة المعاني
ابنه بريئه
صديقه نشكو اليها فتتحمل معنا اعباؤنا
رفقا بالمرأه معشر الرجال
تذكرو فضلها وللفضل لا تنكرون
تذكرو حنينها ولا تكونو جاحدين
دامت المرأه تاج رأسي و وسام صدري
دامت هي أرضي وسمائي
شخابيط وقتيه وان كان حق المرأه لا يفيه وصفا
…….

محمود علي أحمد