نشرت تحت تصنيف سيدتى بأقلام مبدعين

سحابة حنين بقلم الاستاذه نبيلة غنيم

سحابة حنين

سحابة تمر فوق رأسي .. تغازل المعنى بداخلي .. أراني صديقة حميمة لسحابتي .. شبيهتها أنا .. لعلها توأمتي منذ الأزل .. هطولي مثلها .. فهي لا تعرف الأرض التى ستسقط عليها أو كم الخير الذي سيعود إثر هذا الهطول.. أمطاري دائما لا تنتظر فصلاً بعينه ..

هكذا علمتني أمي !! كثيراً ما أجد وجه أمي يبزغ من بين سحائب الظلام ليضئ كنجم لامع بوميض مبهر ويبدد الحلكة من حولي.. تتدحرج كلماتي فوق صفحاتي لتحدث ضجة من الانتباه العظيم .. فقد كانت كلماتي في حالة طوارئ عظمى.. وها هو قلب أمي يمنحني الرغبة مرة أخري في نثر بعض الأحرف علي صفحاتي الحزينة المهجورة .. روحكِ يا أمي تهزم الفناء .. وترسل لي بطاقات حب من الطابق الأسفل .


عصفور صغير يرفرف بجناحيه خلف زجاج نافذتي .. هل هو قلب أمي بصفائه ورقته؟؟.. لعل هذا العصفور هو قلب أمي نفسه ..
أراكِ يا أمي.. كأن رحيلك كذبة كبرى .. فأنتِ في الطابق السفلي تنتظرين عودتى إلي أحضانك.. فهل يا تري سأجد طراوة أحضانك كما كانت..أم ستصطك العظام بعضها البعض بلا مشاعر.. هل ستكون بيننا لغة واضحة .. أم ستظل الرمزية بيننا كالآن؟
كيانى مملوء ببقايا صوتك الحاني.. ودمعتك من قسوة الحياة مازالت ساخنة علي خدي .. 


كلما تمرغت في النعيم .. وددت أن أصب في كأسك بعضاً منه .. فقد كانت مرارة كأسك أقوى من أن يطيقها بشر.. سلام علي روحك التى تتلبسنى وتحتوينى دوما.
…………………………………………………………………. نبيلة غنيم

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s