نشرت تحت تصنيف سيدتى

نصيحة لكِ سيدتى

نتيجة بحث الصور عن الغزالة الجميلة التي كانت تمشي وتتباهى...

تلك الغزالة الجميلة التي كانت تمشي وتتباهى…
صاحبة العيون السوداء
عشقها الأسد
طاردها الفهد
حاصرها الذئاب
انتظرها النمر…
تمناها الثعلب..
لكنها كانت من نصيب الضبع
لم ينالها الأسد رغم قوته وهيبته وحبه لها
ولا الفهد رغم جهده ولياقته وسرعته
ولا الذئب رغم دهائه ومكره….وكانت من نصيب الضبع آكل الجيفة…اتعرفون لماذا؟؟؟؟
ببساطة هي من ارادت ذلك هي من إقتربت منه…وهو الآن يحمل رأسها ليقدمه هدية للأسد..قائلا: انا لا احتاج جمال وجهها خذه كهدية مني…انت احببت وانا فزت
الحب_شيء_والنصيب_شيء_آخر 😊✌
لا تكوني الضحية ولا يغرنك الكلام

Advertisements

المعلق:

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s