نشرت تحت تصنيف سيدتى

 تعاني من القلق والاكتئاب؟ عليك إعادة ضبط ساعة جسمك البيولوجية ‏

  • تعاني من القلق والاكتئاب؟ عليك إعادة ضبط ساعة جسمك البيولوجية

    هل فكرت ما الذي ستجنيه إن استيقظت يوماً في وقت باكراً وانعكاس ذلك على مزاجك اليومي؟

    إذا كنت لم تفكر في ذلك قط، فعليك أخذ الأمر بجدية أكثر، فقد توصلت دراسة حديثة إلى أن الأشخاص الذين يستيقظون قبل السادسة صباحًا يتمتعون بصحة جيدة ويكونون أكثر سعادة من أولئك الذين لا ينهضون مُبكرًا.

    قبل عقود من الزمن، كتب الشاعر اللبناني الشهير جبران خليل جبران، “الدنيا ملك لمن يستيقظ باكرًا”، في إشارة لفوائد الاستيقاظ مبكرًا واستغلال الوقت في إنجاز الأعمال اليومية الضرورية. وهناك مثل ألماني يقول “من يريد اصطياد الثعلب عليه أن يستيقظ مع الدجاج”.

    وهناك أمثلة شعبية كثيرة تؤكد أهمية الاستيقاظ المبكر وخصوصًا عندما يتعلق الأمر بالصحة، فالأشخاص الذين يستيقظون قبل السادسة صباحًا، يتمتعون بصحة جيدة ويكونون أكثر سعادة من أولئك، الذين لا ينهضون قبل السادسة صباحًا.

    والدراسة المنشورة في دورية “أبحاث الطب النفسي” أوضحت أن الأشخاص، الذين يخلدون للنوم باكرًا ويستيقظون عند الساعة السادسة صباحًا أو قبل، يقل لديهم خطر الإصابة بالاكتئاب بنسبة 25 %.

     

    والاستيقاظ في الصباح الباكر أسهل مما يبدو عليه الأمر، يُمكن أن تعيد ضبط ساعة جسمك البيولوجية من أجل التعود على النظام الجديد، إذ سيحب جسمك الأمر، لأنه سيعود مرة أخرى إلى إيقاع بدائي وأكثر طبيعة، يُشبه الحياة كما كانت عليه قبل اختراع المصباح الكهربائي.

    كما أنه يغير المزاج على مدار اليوم. وكذلك الذهاب إلى النوم في وقت متأخر يُسبب التعب ويمكن أن يؤدي إلى الاكتئاب والقلق.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s