نشرت تحت تصنيف المرآه والاسلام

حكم تناول المرأة حبوب منع الحمل دون إذن زوجها

الأفتاء توضح شروط تناول حبوب منع الحمل دون معرفة الزوج

السؤال: تقول: أخذت حبوب منع الحمل دون علم زوجي والسبب الذي أخذت من أجله تلك الحبوب أنني أمرض كثيراً إذا حملت لكني انتظرت إلى ثلاث أو أربع سنوات وحينئذ تركت الحبوب، فما هو رأي سماحة الشيخ، وهل علي إثم في ذلك، جزاكم الله خيراً؟

الجواب: لا ينبغي لك أن تأخذي الحبوب إلا بإذنه؛ لأن الحمل مشترك بينكما فليس له أن يمنعك وليس لك أن تأخذي الحبوب بغير إذنه إلا بالتراضي بينكما، ولا ينبغي أخذ الحبوب إلا من حاجة كالمرض ونحوه، أما إذا كان ما له حاجة فلا تأخذي الحبوب حتى ولو بالرضا، الحمل مطلوب وفيه فوائد ومصالح، لكن إذا دعت الحاجة إلى أخذ الحبوب من أجل المرض والمضرة فلا بأس، والواجب الاستئذان والتعاون في هذا الأمر والتشاور هذا هو الواجب، نعم.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s