نشرت تحت تصنيف الجمال

6 خطوات أساسية تعمل على تثبيت مكياجك

لكل مكياج خطواته الخاصة ولكن يبقى الأهم ضمان استمراريته لوقت طويل، ولتتمكني من تحقيق ذلك عليك الحرص على إستخدام بعض المستحضرات التي تساهم في هذا الأمر بالإضافة لمعرفة كيفية تطبيقها بالطريقة الصحيحة. من هنا إليك هذه المعلومات الضرورية التي يمكنك من خلالها تثبيت مكياجك طيلة اليوم. 

صورة ذات صلة
– في البداية اعمدي على تنظيف بشرتك عبر استعمال الغسول المخصص لها والماء المعتدل. وقومي بعدها بتجفيف الوجه بمنشفة نظيفة أو مناديل ورقية سميكة. 

– في هذه الخطوة عليك وضع كمية قليلة من البرايمر الكريمي أو السائل على الوجه بالكامل، فهي من المستحضرات الأساسية التي تعمل على تثبيت مكياجك. 

– بعد توحيد لون البشرة من خلال الفاونديشن والكونسيلر، يمكنك الإنتقال للخطوات الخاصة بمكياج العيون ولكن قبل القيام بذلك احرصي على استعمال البرايمر الخاص بهذه المنطقة من وجهك، وذلك لضمان تثبيت ألوان الآيشادو والكحل الأسود.  

– ليكتمل تان البشرة وبالتالي لتثبيت الفاونديشن أكثر عليها، كل ما عليك فعله هو وضع طبقة من البودرة المضغوطة على الوجه بالكامل مع الوصول للأطراف والرقبة أيضاً. بالإضافة الى استعمال البودرة الفاتحة للمنطقة الموجودة تحت العيون. 

– لإستمرارية كونتور الشفاه لمدة طويلة اعمدي على تطبيق هذه الحيلة السهلة في خطوات مكياجك، إذ عليك تحديد الشفاه بقلم الكونتور المخصص لها ومن ثمّ وضع القليل من بودرة الوجه فوق الرسمة لتقومي بتكرار عملية تحديد الشفاه بالكونتور مرّة جديدة ومن ثمّ وضع طبقة من الروج. 

– قبل الإنتهاء احرصي في هذه المرحلة على استعمال البخاخ الذي يعمل بشكلٍ مباشر على تثبيت مكياج وجهك ويضمن إستمراريته. 

نشرت تحت تصنيف الأم والطفل

علاج الغيره عند الاطفال

نتيجة بحث الصور عن غيرة طفلي الكبرى من شقيقها الاصغر

يتعلم الطفل الغيرة في سن مبكرة؛ بسبب وجود رغبة داخلية بأن يتميز عن غيره، لذا فعلى الآباء والأمهات تربية أبنائهم وتعليمهم كيفية السيطرة على الغيرة، وذلك من خلال نصائح مفيدة وصحية نضعها بين يديكم في هذا المقال:

– إن أول أمر يجب على الأم القيام به، هو إخبار الطفل بأن الشعور بالغيرة أمر طبيعي. اشرحي لطفلك مدى إدراكك للإحساس بالغيرة، وأنك قد شعرت بها عندما كنت في مثل عمره.

                                         

– ناقشي طفلك في المواقف التي جعلته يشعر بالغيرة، وأخبريه أن مجرد تجاهل الموضوع طريقة خاطئة، بل قد يزيد الأمر سوءا. لذلك فبالتواصل والبحث عن حلول إيجابية لمعالجة الغيرة أفضل ما قد تقومين به لطفلك الغيور.

– غالبا ما يحدث التنافس بين الأخوة الصغار مع الآخرين الكبار الذين يحصلون على ميزات وحرية لاتخاذ القرارات أكثر منهم؛ لأنهم كبار وقادرون على تحمل المسؤولية. فعليك شرح الموضوع لطفلك بأن الأمر قد يبدوا ظالما في البداية، لكنه يكبر ويصبح في عمر شقيقه الكبير، أو شقيقته الكبرى فسيحصل على جميع الميزات التي يتمتعون بها الآن.

– قد تحدث الغيرة بسبب الضغط من الأقران والأصحاب في نطاق الفصل أو العائلة. فإذا لم يحصل طفلك على نفس الأجهزة التي يستمتع بها الأطفال الآخرين في مثل عمره؛ فسيشعر بالغضب والنقص. وعلى الأم أن تكون صريحة وواضحة في ذكر الأسباب التي منعتها من توفير هذه الأمور لطفلها، كما قد تفاجئ بمدى إدراك الطفل للأمور المادية والقيم والمبادئ الأسرية.

– اجتهدي قدر الإمكان بالعدل بين أبنائك صغارا وكبارا. وقد يتوجب عليك اتخاذ قرارات معينة لتتكيفي مع موقف ما يقوم به طفلك الصغير. فعلى سبيل المثال تأكدي أن لدى طفلك خيارات للعب بألعاب أخوته الكبار أو ألعاب لا يلعبها الصغار بما أن هناك رقابة وإشراف عليه.

– خصصي وقتا محددا لكل فرد من أبنائك، وقومي فيه بعمل نشاط معين معه، أو الاستمتاع باللعب أو ممارسة رياضة ما، وهذا يتضمن أبنائك الأكبر سنا أيضا.

– كوني صارمة عندما يتعلق الأمر بقوانين المنزل. فلا تستسلمي لطفلك إذا كان يشتكي من أمر يجعله يشعر بالغيرة مثلا. فإذا تساهلت معه، فقد يتعلم أن يتلاعب بك، فننصح بالعمل على التواصل، وفتح باب النقاش كأفضل سلاح ضد عناد الطفل وإزعاجه.