نشرت تحت تصنيف سيدتى

تجميد البويضات: فرصة لممارسة الأمومة في عمر متقدم

كثرت التساؤلات حول عملية تجميد البويضات بعدما أفصحت شابة مصرية عبر صفحتها على موقع فيسبوك عن إجراء العملية منذ عامين.

وتقول ريم مهنا إنها لجأت إلى ذلك حتى لا تكون مجبرة على الزواج من أي شخص بغرض الإنجاب. وإن هذه العملية تمنحها المزيد من الحرية للاستثمار في حياتها المهنية.

وتتشابه العملية في إجراءاتها مع عملية التخصيب المجهري، لكن بدلا من تخصيب البويضة وإعادة زرعها في الرحم، تُجمّد بتقنية معينة ويمكن الاحتفاظ بها لعقدين أو ثلاثة.

ونشرح هنا المراحل المختلفة لعملية تجميد البويضات، بداية من اتخاذ القرار وحتى حدوث الحمل.

من يُنصح بإجراء العملية؟

بالطبع يمكن لأي امرأة أن تختار الاحتفاظ ببويضاتها، لكن ثمة فئات تُنصح بضرورة إجراء هذه العملية وهي:

  • من يعانين من أمراض وراثية أو أمراض في الدم من شأنها التأثير على عدد وجودة البويضات، أو تسبب العقم.

  • المصابات بالسرطان اللاتي يخضعن للعلاج الكيميائي، إذ يمكن لهذا النوع من العلاج التسبب في الإصابة بالعقم.

  • كبديل لعملية تجميد الأجنة (أي تجميد بويضات مخصبة بحيوان منوي) التي يرفضها البعض لأسباب عقائدية أو أخلاقية.

  • المتحولون جنسيا من إناث إلى ذكور، بحيث يصبح بمقدورهم الإنجاب لاحقا.

  • النساء اللاتي يخشين التقدم في السن وتراجع فرصهن في حدوث حمل طبيعي.

اختبارات

تخضع الراغبات في إجراء هذه العملية لنوعين من الاختبارات، الأول متعلق بالأمراض المنقولة جنسيا، وأمراض الدم والكبد الوراثية.

أما الاختبار الثاني فهو تحليل مخزون البويضات، لقياس أعداد وجودة البويضات المتبقية لدى من تخضع للعملية. ويرتبط هذا العدد بهرمون الخصوبة، أو ما يُعرف بهرمون “المضاد لمولر”.

ويُجرى التحليل عن طريق سحب عينة من الدم، بحيث كلما زادت نسبة الهرمون، كان ذلك دليلا على كثرة عدد وجودة البويضات.

بويضة على شاشة

الأطباء يتابعون تطور نضج البويضات لتحديد الموعد المناسب لجمعها

الاستعداد للعملية

بدءا من هذه المرحلة، تستغرق العملية مدة لا تقل عن ثلاثة أسابيع، حسبما ذكر موقع الخدمات الصحية الوطنية البريطانية.

الخطوة الأولى: إيقاف الدورة الشهرية الطبيعية، ليتمكن الأطباء من التحكم في عملية إفراز وإنضاج وجمع البويضات. وفي هذه الخطوة، تتلقى المرأة أدوية مخصصة لهذا الغرض في شكل حقن يومية، أو بخاخ للأنف، لمدة حوالي أسبوعين.

الخطوة الثانية: تُحقن المرأة بجرعات يومية من هرمون الخصوبة الذي يحفز عمل المبيض، لمدة حوالي عشرة أيام. والهدف من هذه الخطوة هو زيادة عدد البويضات المفرزة، وبالتالي التي يمكن جمعها وتجميدها.

الخطوة الثالثة: متابعة تطور عملية إنتاج البويضات، بحيث تخضع المرأة لعمليات مسح بالموجات فوق الصوتية لمتابعة المراحل المختلفة لنضج البويضة، والوقت المناسب لجمعها.

جمع البويضات

وهو الإجراء الأخير قبل عملية التجميد، ويستغرق ما بين 15-20 دقيقة، غالبا ما تخضع خلالها المرأة للتخدير العام.

وتُجمع البويضات الناضجة إما عن طريق المهبل، أو عن طريق فتحات دقيقة في البطن، بحيث تنفذ إبر إلى كل مبيض وتسحب البويضات.

وفي المتوسط، يمكن جمع حوالي 15 بويضة في العملية الواحدة. إلا أن العدد قد يكون أقل في بعض الحالات، بحسب إحصائيات هيئة الإخصاب وعلم الأجنة البريطانية.

طريقة التجميد

فور جمع البويضة، توضع في سائل للتجميد لحمايتها، وتُجمد إما بشكل سريع أو تدريجي، وإن كانت الأبحاث ترجح أن التجميد السريع أكثر أمانا وفعالية. وأخيرا، تُوضع في حافظات، ثم في نيتروجين سائل.

كيف يحدث الحمل لاحقا؟

عندما تقرر صاحبة البويضات استخدامها، تُستخرج من حالة التجميد، وتفحص كل منها لمعرفة ما يصلح للاستخدام.

وتُستخدم بنفس طريقة الحقن المجهري، إذ تخصّب البويضة بحيوان منوي، ثم تُزرع في الرحم ليبدأ الحمل.

ولا ترتبط عملية التخصيب بسن معين، إذ لا يتأثر الرحم بالسن، وإنما المبيض.

مخاطر محتملة

ثمة مخاطر ضئيلة، لكنها موجودة، ترتبط بالمراحل المختلفة للعملية.

هرمون الخصوبة الذي يحفز إنتاج البويضات يتسبب في انتفاخ المبيض، وأحيانا الإصابة بالدوار والقيء وآلام في البطن. وفي حالات نادرة، قد يتطور الأمر إلى مخاطر تهدد الحياة.

الإبرة المستخدمة في جمع البويضات قد تتسبب في إحداث عدوى، أو جرح المثانة أو الحوض أو الأوعية الدموية. وقد تعاني المرأة من نزيف لبعض الوقت في أعقاب العملية.

فك تجميد بويضات

عند الرغبة في الإنجاب، يُفك تجميد البويضات، وتفحص كل منها لمعرفة الصالح منها للاستخدام

لا ضمانة للإنجاب

تمنح العملية قدرا كبيرا من الأمل للراغبات في الاحتفاظ بفرصهن في الإنجاب دون التقيد بسن معين، لكنها لا تضمن نسبة نجاح عالية.

وتتراوح نسب النجاح ما بين 30-60 في المئة، اعتمادا على سن المرأة عند جمع البويضات، والفترة التي تخضع فيها للتجميد.

التكلفة

تتراوح تكلفة تجميد البويضات في المملكة المتحدة ما بين سبعة وثمانية آلاف جنيه استرليني.

فتكلفة الأدوية والهرمونات قد تصل إلى 1500 جنيه استرليني، بالإضافة إلى أكثر من ثلاثة آلاف أخرى تكلفة جمع وتجميد البويضات.

أما عملية الحفظ، فتتراوح تكلفتها ما بين 125 و350 جنيهاً استرلينياً في العام.

ولاحقا، عند الرغبة في الحمل، يتم الحقن المجهري مقابل 2500 جنيه استرليني.

وما زالت هذه العملية غير منتشرة في الدول العربية، ولا توجد مراكز أو بنوك حفظ خاصة بها. لكنها تُجرى أحيانا في مراكز الحقن المجهري التي قد تكون مجهزة بالأجهزة المخصصة لحفظ البويضات.

نشرت تحت تصنيف سيدتى

لماذا يتزوج الرجل بأخرى؟

نتيجة بحث الصور عن لماذا يتزوج الرجل ثانيًا؟

سأحاول أن أجيب على هذا السؤال بإيجاز شديد: الرجل لا يتزوج مرة ثانية لأن الزوجة الأولى غير كافية، أو أن خطبًا ما قد اعتراها، أو حتى لأنه أصبح كمًّا مهملاً بالمقارنة بأطفاله. الرجل يتزوج حينما تُشعره أيًّا من معطيات الحياة من حوله بالفراغ: سوبر زوجة تقوم بكل وأي شيء، تؤثر العناء على طلب المساعدة، لا تستشيره في شيء، لا تعتمد عليه البتة، سواء قامت بذلك بحكم اعتياد المسؤولية، أو لبيان ضآلة دوره أمام نفسه والناس، وأبناء متفوقين بالدراسة وبيت مرتب ونظيف، لا شيء يحتاجه سوى ثلاجة، تملؤها قائمة الطلبات المعدة سلفًا كل أسبوعين.

الرجل يتزوج بامرأة ثانية، حينما تكف الأولى عن إيهامه بأنه أعظم رجال الأرض، وإن كان يعلم في قرارة نفسه أنه ليس كذلك. يتزوج الثانية العليمة بمواطن عَوزه، القادرة على تلبيتها لفترة من الزمن، حتى تطال أيدي الاعتياد علمها وقدرتها، لتستحيل الأولى مع إضافات طفيفة. الرجل يتزوج  ثانيةً، حينما يصل للمرحلة التي يتوقع فيها ردود أفعال أولاه، وتعليقاتها وأسئلتها. يضجر الاعتياد ويهرول بعيدًا، بحثًا عن اعتياد جديد.

هل يحب الرجال القلق؟

الرجل يتزوج مرة أخرى، حينما يشعر أن بريق الانبهار في عيون زوجته الأولى، قد انطفأ وولَّى، ولا سبيل لإعادته، ذلك الانبهار ثنائي الاتجاه، الذي لا يكفي اشتعال أحد طرفيه لإشعال الآخر، والعكس غير صحيح. الرجل يتزوج ثانيةً، لأن فطرته التي فطره الله عليها، تتوق للقلق، وتتبع قدميه أينما ذهبا. ويفسد تلك الفطرة كثيرًا الطمأنينة، التي توفرها له الزوجة الأولى، بعدم إنهاكه في تفاصيل حياتهما، في أحيان كثيرة، طمعًا في راحة بال لا تتحقق أبدًا. بعكس المرأة التي يميل هواها لكل من يطمئنها ويُشعرها بالأمان، وتهرول بعيدًا عمن تشعر معه بالخطر، أو أنها -رغم وجوده- المسؤولة عن كل شيء وأي شيء.

كن صديقي

وكي نضع حدًا أخيرًا للالتباس، فما ذُكر سابقًا، ما هو إلا جزء من أسباب بعض الرجال للزواج مرة أخرى، في ظل عدم كفاية دوافعهم لذلك، هؤلاء ممن خاطبتهم  الشاعرة سعاد الصباح قبل 33 عامًا قائلة: “كن صديقي. ليس في الأمر انتقاص للرجولة، غير أن الشرقي لا يرضى بدورٍ، غير أدوار البطولة”. وإليهم أنفسهم أوجِّه تساؤلي الأخير: إذا كان يفعل الأبطال هكذا ببطلاتهم، فكيف حال الكومبارس؟!

أنباء الإسكندرية المصورة APN

مدونة تدريبية اهداء لروح الصحفي الراحل فتحي حسين //تأسست عام 2005 // رئيس التحرير طارق فتحي حسين

غزل قلوب مصرية

مدونه ومجله غزل قلوب مصرية اسرة عربية يجمعها الحب والاحترام ونتبادل الخبرات فى شتى المجالات هدفها تفيد وتستفيد.

Q8GeekTech

كل شيء عن التقنية !

خصوصية المعلومات

من أعظم تحدياتنا في عصر المعلومات هو ايجاد التوازن بين الحاجة الكبيرة لتطوير خدمات و حلول تجارية معتمدة على المعلومات الشخصية للمواطنين وبين الحاجة الماسة لحماية خصوصية هذه البيانات

صوتنا نيوز

رئيس التحرير/ أحمد أبوطالب النشابي ,,,,,, مدير التحرير/ ربيعة المالكي

إرادتنا

مدونة د. سيوين لتطوير الذات

مُسوَّدة

تعالَ نحكي.. ودعِ العالم يُنصِت

مواهب زول

شاركنا موهبتك كن غدوة لغيرك

مصطفى البازي

مهندس صوت - مكس وماسترنج

مكس فلسطين | Mix Palestine

منوعات وآخر الأخبار

مدونة ثبة شرف

موضة/ جمال/لايف ستايل

NZ my image

NIZAR EL ZUBAIR Image Consultant

%d مدونون معجبون بهذه: