نشرت تحت تصنيف المرآه والاسلام

الفتاوى :الدم الخارج بعد الإجهاض

الســــؤال :
إذا أسقطت المرأة الحامل ( أجهضت ) مولودًا متخلقًا يتم إجراء
عملية تنظف للرحم، فيتوقف دم النفاس وينزل نزيف بسبب
التنظيف أحيانًا ، فهل تعتبر طاهرة أم أن الدم دم نفاس؟

الإجابة
ج : أولاً: لا يجوز إجهاض الحمل إلا بفتوى من أهل العلم، مبنية
على الضرورة القصوى التي يقررها فريق من الأطباء الموثوقين.

ثانيًا: إذا جاز الإجهاض شرعًا وكان الجنين مخلقًا، فالأصل في الدم الذي
يخرج بعده أنه دم نفاس تترك من أجله الصلاة والصيام إلى تمام
أربعين يومًا من إسقاطه، إلا إذا تحقق أنه نزيف وأن دم النفاس
قد توقف، فإنه لا يعتبر نفاسًا تُترك من أجله الصلاة والصيام
و بالله التوفيق ،
و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم .
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية و الإفتاء