نشرت تحت تصنيف سيدتى

طرق مفيدة للاستيقاظ في سحور رمضان .. تعرفي عليها

يواجه الكثير من الناس صعوبة كبيرة في الاستيقاظ قبل صلاة الفجر، لتناول وجبة السحور، التي يعتمد عليها الجسم خلال ساعات الصيام في شهر رمضان.

ويكون ذلك ناتجا عن عدم انتظام النوم أو التكاسل أو لعدم التعود على الاستيقاظ في هذا الموعد، لكن هناك بعض الطرق التي يمكن اتباعها لتصبح عملية الاستيقاظ من أجل تناول السحور سهلة وميسورة.

وأورد موقع “ديلي ميديكال” 6 طرق قال إنه يمكن اتباعها للاستيقاظ في وقت السحور دون مشقة:

1- شرب الماء

يعد شرب الماء في الأوقات العادية من أهم مقومات صحة الجسم، وفي رمضان، خلال الليل، يكون شرب الماء من أفضل الطرق لجعل الجسم يتحول لحالة النشاط، التي تساعده في الاستيقاظ قبل الفجر لتناول السحور.  

2- استخدام المنبه

يستخدم بعض الناس المنبه لكي يستيقظ وقت السحور، لكن تلك الوسيلة ربما تكون غير فعالة إذا تم وضع المنبه بجوارك، لأنك قد تقوم بإغلاقه دون أن تدرك لتواصل النوم.

ولذلك ينصح الخبراء بوضع المنبه في مكان بعيد عن متناول يديك عند الاستيقاظ لأن ذلك يعني أنك ستكون مجبرا على النهوض من فراشك لتخطو بعض الخطوات التي تساعد جسمك على استعادة نشاطه والاستيقاظ. 

3- تسجيل أحداث اليوم

لكي يكون لديك الدافع في الاستيقاظ يجب عليك أن تذكر نفسك بأهمية تناول السحور، ومدى ما واجهته من مشقة بسبب الجوع والعطش عندما تكاسلت في إحدى الليالي ولم تستيقظ لتناول السحور.    

4- التمارين الرياضية

تمتلك الرياضة تأثير السحر على جسم الإنسان، وإذا كنت ممن يواجهون صعوبة في الاستيقاظ لتناول السحور، فيجب عليك ممارسة التمارين الرياضية بمجرد أن تفتح عينيك، لأن الرياضة تساهم في زيادة سريان الدم في الجسم وبالتالي تخلصك من الشعور بالحاجة إلى مواصلة النوم.  

5- تناول المنبهات

تساهم المنبهات مثل الشاي والقهوة في تنشيط الجسم وخاصة العقل، ويكون لها أهمية كبيرة عندما نحتاج إليها لزيادة نشاطنا الذهني، لكن عندما يتعلق الأمر بالنوم والاستيقاظ، فإنه يجب عليك التقليل من تناولها قبل النوم، مع إمكانية تناول القليل منها عند الاستيقاظ لجعل الجسم أكثر نشاطا.  

6- النوم المبكر

تجنب وسائل التكنولوجيا الحديثة مثل الهواتف الذكية لأنها قد تسبب الأرق وقلة النوم، وبالتالي صعوبة الاستيقاظ في وقت السحور.

ويجب عليك أن تحدد مواعيد نومك يوميا في الساعات الأولى من الليل حتى تكون قادرا على الاستيقاظ بعد الحصول على قدر كاف من النوم.

نشرت تحت تصنيف نصائح منزليه

3 أخطاء تفسد القطايف عند تحضيرها

رغم سهولة تحضير عجينة القطايف أو تقديمها محشية، إلا أن هناك بعض الأخطاء التي تتلف تقديمها إذا وقعت وتجعلها غير صالحة للتحضير على الرغم أنها طازجة، وذلك ما سنتعرف عليه معاً اليوم مع الأخطاء التي تفسد القطايف عند تحضيرها لتجنبها حفاظاً على القطايف سواء كانت نيئة أو محشية.

القطايف المكشوفة
يجب الانتباه جيداً أن بعد تسوية عجينة القطايف في المنزل ترفع من النار وتوضع في طبق مع تغطيتها بفوطة نظيفة أو بأي شكل آخر المهم أن تغطى قطع القطايف قبل حشوها وقليها؛ لأن تركها مكشوفة يجعلها تجف ومن ثم لا يمكن حشوها وثنيها وغلقها حيث تقطع سريعا مع أي حركة.

الحشو الزائد

مقدار الحشو حسب حجم القطايف من أهم مراحل تحضيرها، حيث يجب عدم الإفراط في وضع كمية حشو كبيرة في كل قطعة قطايف لأنها ستفتح خلال قليها حتى إذا تم غلقها جيداً لأن الحشو سيتمدد مع الحرارة مما يضغط على القطايف ويقطعها أو يفتح أطرافها.

التخزين
عند الحاجة لتخزين وحفظ القطايف النيئة في الفريزر أو تركها قليلاً في الثلاجة يجب الانتباه أن تحفظ القطايف وهي محشية ومغلقة ومغلفة جيداً ولا تترك مفرودة أو مكشوفة حتى لا تتلف؛ لأنها بذلك لن يمكن حشوها وغلقها بعد ذلك لجفافها الشديد.