علاقات توكسيك ماينفعش نديها ”فرصة تانية”

Posted on

علاقات توكسيك ماينفعش نديها ”فرصة تانية”

من أكتر الحاجات اللي بتميز الدراما العربية هى أنها بتناقش موضوعات اجتماعية بطريقة بسيطة بتقدر تلمس المشاهد وتخليه يحس أن الموقف ده بيعبر عنه أو الشخصية دي بتفكره بحد. وده اللي عمله مسلسل “فرصة ثانية” واللي بيتعرض ضمن مسلسلات رمضان 2020 وبيحقق نسبة مشاهدة عالية.

لأن المسلسل مليان علاقات عاطفية موجودة حوالينا وشبهنا. ولفت نظري أكتر من علاقة عاطفية بين أبطال العمل تُسمى بـ “العلاقات التوكسيك” أو العلاقات اللي بتضرنا أكتر ما بتخلينا مبسوطين.

وده ظهر بين أبطال العمل الأساسيين والقصص الفرعية في المسلسل كمان.

فايه هى العلاقات التوكسيك اللي ماينفعش نديها فرصة تانية؟

العلاقة اللي فيها خيانة

الخيانة دايما في طريق مُعاكس للحب. في بداية المسلسل يقوم زياد بخيانة ملك، وتقرر ملك أنها ماتسامحوش، وبالرغم من محاولات زياد المستمرة أنه يسترجع ملك بس هى فضلت مُصرة على موقفها.

زياد قرر يعاقب ملك لما ماسمحتوش بأنه اتجوز واحدة غيرها! العلاقة اللي فيها خيانة من أي طرف هى علاقة توكسيك مانقدرش نكمل فيها، حتى لو الطرف التاني حاول يصلح، فمن حق الشريك اللي اتخان أنه مايسامحش.

لأن الخيانة من الأفعال اللي قادرة تدمر أي علاقة وبتلغي كتير من خصوصية العلاقة دي ومدى الحب والمشاعر اللي فيها.

ولو كملنا مع شريك بيخون باستمرار العلاقة مش بس هتبقى توكسيك، دي كمان هتبقى مُدمرة للطرفين على المدى الطويل. ساعتها بنتحط في اختيار أنه يا نخسر الشريك يا نخسر نفسنا ومانقدرش نتصالح معاها تاني.

 العلاقة اللي تخليكي تتنازلي عن كرامتك  

الحب فيه كرامة عادي، واللي قال أن الحب مافيهوش كرامة كان شخص مش طبيعي تقريبا. لأن ببساطة الحب والكرامة مش بيتعارضو مع بعض.

  وأحد أشهر قصص مسلسل “فرصة تانية” هى قصة ريهام مع زياد، وهى نفس البنت اللي زياد خان ملك معاها، واتجوزها. بس للأسف العلاقة كانت مش متوازنة خالص، لأن في الوقت اللي كانت ريهام بتحب زياد بجنون، زياد اكتشف أن ريهام غلطة عمره اللي غلطها في ملك وقرر يطلقها عشان يرجع لملك. ومع ذلك ريهام مابطلتش تحاول ترجعه ليها!   مافضليش في علاقة بتخليكي تخسري نفسك، أو مع شريك يحسسك أنك عبء عليه أو أنك مش كفاية.

النوع ده من العلاقات بيكون مُدمر وقاسي جدا على مشاعر الشخص، حتى لو مش حاسس غير بحبه للطرف التاني. ماينفعش نخسر نفسنا عشان نكسب غيرنا، علاقة الحب السليمة والصحيحة هى اللي تخليكي تكسبي نفسك وتكسبي شريكك.   حتى لو بتحبي حد أوي بس هو مش بيحبك بنفس القدر، لو ماكنش أكتر، ماتقبليش أبدا أنك تكملي.

اه هتتوجعي ببعدك عن الشخص ده لكن بعد كده هتعرفي أنك قدمتي لنفسك خدمة كبيرة.

  العلاقة اللي فيها سيطرة من طرف واستسلام من التاني

  ومن خلال أحداث المسلسل دي علاقة مريم بمدحت جوزها. اللي زي ما تابعنا علاقة مليانة عنف وإهانة وخيانة من مدحت لمريم، والغريب أن مريم بترجع كل مرة ولا كأن حاجة حصلت. بس في الآخر مريم انفجرت وماقدرتش تستحمل معاملة مدحت ليها وجوازه عليها.  

العلاقات اللي زي دي بتنتهي دايما بأن الطرف الضعيف اللي بيستسلم طول الوقت بتيجي عليه لحظة وممكن رد فعله يكون غير مُتوقع أبدا! مش بس ممكن يزعق ويغضب لأ ده ممكن ينتقم بطرق أبشع. عشان كده ماينفعش أبدا نكمل في علاقة بتقوم على أن الطرف التاني هو اللي دايما يسيطر، أو علاقة في إهانة أو عنف بدني أو لفظي وطبعا الخيانة. الحاجات دي كلها مش وارد وجودها أصلا في أي علاقة عاطفية سوية، ولو حسيتي أنك في علاقة عاملة كده أو واخداكي عشان تكوني زي مريم، امشي فورا وبدون تفكير.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s