نشرت تحت تصنيف البيت والديكور

نصائح هامه للحفاظ على سجاد منزلك

نصائح هامه للحفاظ على سجاد منزلك

نصائح هامة للحفاظ على سجاد المنزل | جمــــــال بــيــتـــــــك

السجاد هى قطعة فنيه مستقلة تتمتع برونق وجاذبيه خاصة داخل المنزل بشكل عام والغرفه بشكل خاص لتأتى مكملة للصورة الجماليه لديكور الغرفه،ولكن تبقى مشكلة الحفاظ عليها والعنايه بها تؤرق معظم ربات المنزل ..لذلك سوف نقدم بعضآ من النصائح التى تساهم بدورها فى الحفاظ على سجاد منزلك والعنايه به.

1-فى البدايه ينصح خبراء الديكور بإبعاد السجاد عن المداخل الرئيسيه للمنزل منعآ من تعرضه إلى ممسحة للأحذيه وبالتالى يفقد رونقه وجاذبيته.

2- الحرص كل الحرص على عدم غسل السجاد إلى عندما تستدعى الضرورة إلى ذلك..ذلك لإطالة عمرة الإفتراضى والحفاظ عليه.

3-يفضل استخدام المكنسه الكهربائيه للتنظيف مرة اسبوعيآ أوعند الحاجه لذلك..للحفاظ على وبر السجاد ولونه،ثم استخدمى بعدها قطعة مبللة من خليط الماء والخل لإضفاء الرونق عليها.

4-للتنظيف استبدلى قطعة القماش بالأسفنجه المبلله ذلك للحفاظ على وبر السجاد.

5-تجنب ضرب السجاد بقوه لتنظيفه،يتسبب ذلك فى اتلاف خيوطه.

6-ينصح بعدم استخدام نفس السجاد صيفآ وشتاءآ،ولكن يفضل استخدام السجاد ذات الخيوط الحريريه والناعمه لفصل الصيف حتى لايعكس الحرارة داخل الغرفه.

7-ينصح ايضآ بعدم غسل السجاد خلال الأشهر الأولى من شراءه لتأثير هذا سلبيآ على عمرة الإفتراضى.

8- التهويه الجيدة للسجاد لتجنب الروائح ..ولكن مع عدم تعرضه للشمس لفتره طويلة حتى لاتتاثر الوانه.

9-ينصح بتنظيف وغسل السجاد لدى متخصصين مره كل 6 اشهر ذلك لإزالة البقع والأوساخ المتراكمه عليه.

10-عند تخزين السجاد ينصح بوضعه تحت اشعة الشمس لإزالة الرطوبه منه،ثم يلف بشكل اسطوانى ويوضع بين طياته مسحوق النفتالين للحفاظ عليه.

11-يفضل استخدام قطع السجاد الصغيرة خصوصآ عند مدخل المنزل لإعطاء الإحساس بالمساحه وحرية الحركه.

12-عند تعرض السجادة لبقع دهنيه ينصح بوضع كميه من النشا على تلك البقعة وتركها مدة 8 ساعات للتفاعل مع البقعه لإزالتها ثم تنظيفها بالمكنسة الكهربائيه.

13-للتخلص من روائح السجاد الكريهه يمكن اضافة صودا مخمرة لمة 30 دقيقه ثم تنظيفها بعد ذلك بالمكنسة الكهربائيه.

نشرت تحت تصنيف سيدتى

الزواج من الرجل الوسيم مطلوب ولكن …….؟

موقع خبرني : زوجة الوسيم تعاني من اضطرابات هضمية

كما يبحث الرجل عن امرأة جميلة تشاركه حياته ، كذلك المرأة تتمنى ان  يكون زوج المستقبل على قدر من الوسامة والجاذبية ، وإن اعتمدت مقاييسها  في معظم الاحيان على ملامح «الدونجوانات « من  نجوم السينما .

ماكان وسيما في الماضي لم يعد كذلك، ومعايير الوسامة تختلف من عصر  لآخر،  وفيما كانت زمان تقاس بوجه منتفخ وفكين عريضن وشاربين وحاجبين  كثيفين ، تبدو وسامة رجال هذه الايام على النقيض تماما ، بل ان كثيرين  يعتبرون حلق الشوارب يمنح مظهرا اكثر شبابا وجاذبية .
الزوج الوسيم مطلوب ، لكن كثيرات ممن عشن تجربة الارتباط به  ،  اكدن  ان هذه الصفة التي كن يعتبرنها نعمة كبيرة تحسدهن عليها الاخريات ،  تتحول منذ بداية الارتباط  الى نقمة ، فوسامة الرجل تجلب المتاعب ،  تجعله محط  اعجاب النساء  وتتسبب بمشاكل في الحياة الزوجية لاحصر لها  وقد تؤدي الى ابغض الحلال كما تقول «هدى « التي تزوجت من شاب في قمة  الوسامة ، وبرغم انها ذات جمال  لاتخطئه العين ، الا ان وسامته  التي  جمعتهما هي ذاتها التي دفعتهما للشقاء، فالشك والغيرة والاتهامات   احرقت الاخضر واليابس  في علاقتهما وادت لانفصالهما .

الوسيم مغرور»شايف حاله  وعينه زايغه « انطباع تحمله كثيرات ، غير ان  الوسامة ليست كل شيء في الرجل ، وهناك صفات اهم ، الاصل الطيب ،  الاخلاق ، احترامه للمرأة ، واحساسه بالمسؤولية ، ولهذا كما تقول   «الهام « تزوجت من شخص مخالف تماما لكل المواصفات التي كانت في خيالها  لفتى الاحلام حتى تضمن اخلاصه ،  فتجربة من حولها من الصديقات اللواتي  يعانين بسبب الزواج من « وسيم «، دفعتها لقبول شخص عادي تعيش معه وهي   مطمئنة بانه ليس مطمعا لاي من صديقاتها ، برغم انه زوج مثالي واب رائع  للأبناء. الازمة الاقتصادية  ألقت بظلالها على مواصفات شريك الحياة في  استراليا ، واصبح مفتول العضلات هو الزوج المرغوب اكثر من الوسيم  النحيل ، ويفسر خبير السكان الاسترالي  «بيرنارد سالت» هذا التحول  بقوله « إن فترات الانكماش الاقتصادي دفعت المرأة للميل لمن يوفرلها  الامن والامان والاحتياجات المعيشية المختلفة ، لذا فالنساء بتن يفضلن  الحرفيين كالسباك والكهربائي والميكانيكي على الموظف الأنيق.

اضافة الى ذلك ، تذهب بعض الفتيات الى ان  وسامة الرجل لم تعد  مطلبا  اساسيا في زمن طغت فيه الماديات كما تقول « تالا 27عاما «   ،فالفتاة هذه الايام تبحث عن رجل مقبول الى حد ما حتى تتزوجه قبل ان  يفوت القطار، ولاتريد شخصا تلتقط معه صورا للذكرى  ،  فيما ل  «رنا22عاما « رأي مخالف تماما وتقول  بأنها لايمكن ان تتزوج الا من وسيم   ، وان  قناعة كل طرف بالاخر وثقة المرأة بنفسها وزوجها هي الاساس في  العلاقة الزوجية  ،  بخاصة وان الانسان عندما يكبر يتغير شكله  ،  وبالطبع تتراجع هذه  الوسامة كثيرا ..

الوسامة التي يتمتع  بها الرجل تعزز ثقته بنفسه وقد تمنحه فرص ايضا  في العمل  ليس اكثر هكذا يقول « مالك» ولايعني ان الرجل الوسيم سيكون  سهل الانقياد لنظرات الاعجاب من الاناث او ان يشعر بزهو بان كل فتاة  تتمناه زوجا لها ، فالزوج ليس نجم سينما او لاعب كرة شهير .

زوج غير وسيم هو من يكسب ، هذا ما كشفت عنه دراسة امريكية مؤخرا  ذهبت الى ان 19% من النساء يفضلن الارتباط برجال لايتمتعون باي نسبة من  الوسامة وان 30% منهن غيرمهتمات بشكل الرجل اطلاقا ، فيما رجحت دراسة  اسبانية بان الرجل غير الوسيم غالبا ما يكون ابا مثاليا وحنونا لابنائه  واكثر اخلاصا لزوجته ومعطاء لكنه غير مغر لنساء اخريات . اما استطلاع للرأي عبر موقع «ديوان العرب» شمل اكثر من الفي فتاة ،  فكشف تراجع شرط الوسامة في الزوج  بين الفتيات العربيات  ،حيث اشترطت  50% منهن ان يكون العريس مثقفا وخلوقا ومتدينا، واختارت 10% الزوج  الوسيم وخفيف الظل، بينما لم تفضل سوى 8% زوجا ثريا ، كما تمنت 18% من  الفتيات ازواجا يبادلونهن الحب حتى لو كانوا فقراء ، واختارت 6% شرط  التقارب في السن والتكافؤ الاجتماعي فهما اقرب الضمانات لحياة زوجية  مستقرة .