الزواج من الرجل الوسيم مطلوب ولكن …….؟

Posted on

موقع خبرني : زوجة الوسيم تعاني من اضطرابات هضمية

كما يبحث الرجل عن امرأة جميلة تشاركه حياته ، كذلك المرأة تتمنى ان  يكون زوج المستقبل على قدر من الوسامة والجاذبية ، وإن اعتمدت مقاييسها  في معظم الاحيان على ملامح «الدونجوانات « من  نجوم السينما .

ماكان وسيما في الماضي لم يعد كذلك، ومعايير الوسامة تختلف من عصر  لآخر،  وفيما كانت زمان تقاس بوجه منتفخ وفكين عريضن وشاربين وحاجبين  كثيفين ، تبدو وسامة رجال هذه الايام على النقيض تماما ، بل ان كثيرين  يعتبرون حلق الشوارب يمنح مظهرا اكثر شبابا وجاذبية .
الزوج الوسيم مطلوب ، لكن كثيرات ممن عشن تجربة الارتباط به  ،  اكدن  ان هذه الصفة التي كن يعتبرنها نعمة كبيرة تحسدهن عليها الاخريات ،  تتحول منذ بداية الارتباط  الى نقمة ، فوسامة الرجل تجلب المتاعب ،  تجعله محط  اعجاب النساء  وتتسبب بمشاكل في الحياة الزوجية لاحصر لها  وقد تؤدي الى ابغض الحلال كما تقول «هدى « التي تزوجت من شاب في قمة  الوسامة ، وبرغم انها ذات جمال  لاتخطئه العين ، الا ان وسامته  التي  جمعتهما هي ذاتها التي دفعتهما للشقاء، فالشك والغيرة والاتهامات   احرقت الاخضر واليابس  في علاقتهما وادت لانفصالهما .

الوسيم مغرور»شايف حاله  وعينه زايغه « انطباع تحمله كثيرات ، غير ان  الوسامة ليست كل شيء في الرجل ، وهناك صفات اهم ، الاصل الطيب ،  الاخلاق ، احترامه للمرأة ، واحساسه بالمسؤولية ، ولهذا كما تقول   «الهام « تزوجت من شخص مخالف تماما لكل المواصفات التي كانت في خيالها  لفتى الاحلام حتى تضمن اخلاصه ،  فتجربة من حولها من الصديقات اللواتي  يعانين بسبب الزواج من « وسيم «، دفعتها لقبول شخص عادي تعيش معه وهي   مطمئنة بانه ليس مطمعا لاي من صديقاتها ، برغم انه زوج مثالي واب رائع  للأبناء. الازمة الاقتصادية  ألقت بظلالها على مواصفات شريك الحياة في  استراليا ، واصبح مفتول العضلات هو الزوج المرغوب اكثر من الوسيم  النحيل ، ويفسر خبير السكان الاسترالي  «بيرنارد سالت» هذا التحول  بقوله « إن فترات الانكماش الاقتصادي دفعت المرأة للميل لمن يوفرلها  الامن والامان والاحتياجات المعيشية المختلفة ، لذا فالنساء بتن يفضلن  الحرفيين كالسباك والكهربائي والميكانيكي على الموظف الأنيق.

اضافة الى ذلك ، تذهب بعض الفتيات الى ان  وسامة الرجل لم تعد  مطلبا  اساسيا في زمن طغت فيه الماديات كما تقول « تالا 27عاما «   ،فالفتاة هذه الايام تبحث عن رجل مقبول الى حد ما حتى تتزوجه قبل ان  يفوت القطار، ولاتريد شخصا تلتقط معه صورا للذكرى  ،  فيما ل  «رنا22عاما « رأي مخالف تماما وتقول  بأنها لايمكن ان تتزوج الا من وسيم   ، وان  قناعة كل طرف بالاخر وثقة المرأة بنفسها وزوجها هي الاساس في  العلاقة الزوجية  ،  بخاصة وان الانسان عندما يكبر يتغير شكله  ،  وبالطبع تتراجع هذه  الوسامة كثيرا ..

الوسامة التي يتمتع  بها الرجل تعزز ثقته بنفسه وقد تمنحه فرص ايضا  في العمل  ليس اكثر هكذا يقول « مالك» ولايعني ان الرجل الوسيم سيكون  سهل الانقياد لنظرات الاعجاب من الاناث او ان يشعر بزهو بان كل فتاة  تتمناه زوجا لها ، فالزوج ليس نجم سينما او لاعب كرة شهير .

زوج غير وسيم هو من يكسب ، هذا ما كشفت عنه دراسة امريكية مؤخرا  ذهبت الى ان 19% من النساء يفضلن الارتباط برجال لايتمتعون باي نسبة من  الوسامة وان 30% منهن غيرمهتمات بشكل الرجل اطلاقا ، فيما رجحت دراسة  اسبانية بان الرجل غير الوسيم غالبا ما يكون ابا مثاليا وحنونا لابنائه  واكثر اخلاصا لزوجته ومعطاء لكنه غير مغر لنساء اخريات . اما استطلاع للرأي عبر موقع «ديوان العرب» شمل اكثر من الفي فتاة ،  فكشف تراجع شرط الوسامة في الزوج  بين الفتيات العربيات  ،حيث اشترطت  50% منهن ان يكون العريس مثقفا وخلوقا ومتدينا، واختارت 10% الزوج  الوسيم وخفيف الظل، بينما لم تفضل سوى 8% زوجا ثريا ، كما تمنت 18% من  الفتيات ازواجا يبادلونهن الحب حتى لو كانوا فقراء ، واختارت 6% شرط  التقارب في السن والتكافؤ الاجتماعي فهما اقرب الضمانات لحياة زوجية  مستقرة .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s