نشرت تحت تصنيف الصجه ورشاقه

أسباب عديدة للإصابة بالنحافة

النحافة - أسبابها ؛ علاجها وطرق زيادة الوزن - أكاديمية سيفجين للسلامة  والصحة المهنية والبيئة والجودة

أسباب عديدة للإصابة بالنحافة ، منها :

– عادات غذائية خاطئة مكتسبة منذ الطفولة .

– أسباب وراثية .

الإصابة ببعض الأمراض العضوية مثل :

– فرط الغدة الدرقية و السكري .
– فقر الدم الشديد .

– بعض أمراض الجهاز الهضمي التي تمنع امتصاص الطعام المهضوم ،
مثل مرض سوء الامتصاص أو الداء الزلاقي .

– الإصابة ببعض الأورام .

– الإصابة بعض الأمراض النفسية مثل : الاكتئاب الشديد الذي يسبب فقد
الشهية ، و الهوس الذي يجعل المصاب به لا يشعر بالجوع ،
و القهم العصابي ، و التوتر .

قد يكون السبب أن المريض يكون عنده زيادة في نسبة الاستقلاب ،
و بالتالي فإن الجسم يحرق معظم الطعام الذي يتناوله ، و يبقى الإنسان
نحيفاً على الرغم من تناول الأطعمة بكثرة .

عادة ليس من السهل زيادة وزنه مقارنة بالشخص العادي ، أو ذي الوزن
الزائد ، و ذلك يرجع للجينات الموروثة أو بسبب زيادة نسبة الأيض ،
أو حرق الغذاء لديه ، أو لأنه يمتلك عدداً أقل من الخلايا الدهنية ،
أو بسبب زيادة طوله أو لأنه ببساطة غير حريص على الأكل ،
و لذلك لا بد من العمل المستمر وعدم الملل من المحاولات .

إن أول شيء يتم إجراؤه هو الفحص الطبي للتأكد من خلوه من الأمراض
المسببة للنحافة ، و إجراء تحاليل للدم وللغدة الدرقية و الكبد و الكلى ،
و البراز ، وإن لزم تحاليل أو صور شعاعية حسبما يراه الطبيب .

بعد التأكد من سلامة النحيف من الأمراض العضوية و الجسدية ،
يأتي الدور العلاجي للتغذية ، و التمارين الرياضية المنتظمة
للوصول إلى الوزن الطبيعي ، و ينصح المريض النحيف
بإتباع ما يلي :

– يفضل أكل وجبات صغيرة و متعددة بدلاً من وجبات كبيرة و قليلة ,
فمثلاً يحتاج النحيف إلى ثلاث وجبات رئيسة و ثلاث وجبات صغيرة ،
الأولى بين الفطور و الغداء والثانية بين الغداء و العشاء
و الأخيرة قبل النوم .

– تناول الأطعمة الغنية بالطاقة كخليط الفواكه ، مع الحليب” كوكتيل “
و خاصة كوكتيل الموز ، و المعجنات كالفطائر و الكعك .

– بدء الوجبة بالطبق الرئيس ، و تأجيل السلطة و الفاكهة لآخر الوجبة .

– تناول الفواكه والخضراوات التي لا بد منها ،
لإمداد الجسم بالفيتامينات و المعادن الضرورية للصحة .

– تناول بعضاً من الحلويات في نهاية كل وجبة أو استبداله
بشطيرة من القشطة و المربى أو العسل .

– إضافة زيت الزيتون إلى السلطات .

– إضافة العسل إلى الحليب والمشروبات الساخنة .

– تناول المكسرات والفواكه المجففة في الوجبات الصغيرة
أو إضافتها إلى السلطة و الرز .

– تناول كوب من اللبن مع الغداء و العشاء .

– شرب الحليب كامل الدسم أو المضاعف ، و ذلك يُحضّر بإضافة ثلث
كوب من حليب البودرة منزوع الدسم إلى كوب من حليب كامل الدسم ،
و هو يحتوي على سعرات حرارية تفوق الحليب كامل الدسم بنسبة
50%ومقدار من البروتين ضعف الحليب كامل الدسم .

– تجنب شرب الماء أثناء الوجبات، لأن ذلك يضعف الأنزيمات الهاضمة،
ويعوق عملية الهضم ، إلى جانب أنه يملأ المعدة ،
ويجعل النحيف يشعر بالشبع بسرعة .

– مضغ الطعام ببطء وبشكل كاف .

– ممارسة الرياضة بانتظام، فالرياضة تقوّي العضلات وتجعل زيادة
الوزن تتركز في العضلات بدلاً من زيادة الدهون ، كما أنها تفتح الشهية ،
وتُقلل من تأثير الضغوط النفسية على الصحة العامة .

– التعرّض للشمس فهي تحّسن الصحة وتفتح الشهية .

المعلق:

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s