دمعة على باقة ورد بقلم الكاتبه/نبيله غنيم

Posted on

 دمعة على باقة ورد

بقلم الكاتبه/نبيله غنيم

تسحب “الدبلة” من إصبعها، دموعٌ غزيرة مختزنة خلف ابتسامة صفراء بطعم الموت، تتحسس قلبها المتورم إثر صدمة قوية ، تتجلط فيه دماء الحب الغادر ، تجمع أحلامها التى تبرعمت بداخلها وكادت تثمر وتؤتي أُكلها، تراها وقد ذبلت في عنفوانها وصارت كومة قمامة زكمت أنفها.

تقف حائرة: أين تُلقي بهذه الأحلام الآن؟

نظرت إلى نقش الحنة على كفيَّها ، تحتضن باقتها التى اشترتها بالأمس لذلك الغد التى كرست له أحلامها، بللتها دموعها الساخنة…

اليوم ، يوافق اليوم الأخير قبل حفل الزفاف، لقد انتهتْ من فرش عُشها الجميل، تُمدد جسدها لتستريح، تتنهد كمن حط حمل ثقيل أجهده، تنظر للأفق، تتصيد منه الأحلام، رنين هاتفها يقطع حلمها ، يأتيها صوت خطيبها:

– معذرة، بعد ثلاث سنوات انقطاع، طليقتى اتصلت وأخبرتنى أنها أخذت الأولاد وأقامت في الشقة!

– شقة؟ شقة مَنْ؟ … وأنا ؟!

– تصالحنا يا عزيزتى من أجل الأولاد.

– وحياتى؟ وأحلامي ووعودك ؟ وجهازى؟

لم يسمع سوى الاستفسار الأخير فقال:

– سأقدره وأدفع ثمنه لكِ.

– ووالدى وأهلي ماذا سأقول لهم؟!

– اخبريهم بأنكِ قرأتِ خبر وفاتي في جميع الجرائد.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، ‏خاتم‏‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s