نشرت تحت تصنيف الزفاف

وصفات طبيعية لتبييض الوجه قبل زفافك

نرصد لك خلطات لتبييض الوجه بمواد طبيعية كالعسل والشوفان والتي تحتوي على مواد تساعدك في التخلص من البقع السوداء المزعجة. إليك وصفات طبيعية لتبييض الوجه قبل زفافك:

 خلطة البرتقال والعسل

تعد خلطة قشور البرتقال والعسل أفضل خلطة تبيض الوجه للبشرة الدهنية، والمعرضة لحب الشباب، فالعسل له خصائص مضادة للبكتيريا، أما قشور البرتقال فتحتوي على أحماض طبيعية تمتلك قدرة عالية على تبييض الوجه والتخلص من التصبغات، كما أنها غنية بالفيتامين C الذي يعد فعالاً جداً في تقشير البشرة وإزالة خلايا الجلد الميتة، وبالتالي تبييض الوجه وتوحيد لون الجلد. لذلك، اطحني كمية كافية من قشور البرتقال وامزجيها مع القليل من العسل وزيت جوز الهند. طبقي المزيج على بشرة وجهك واتركيه لمدة ربع ساعة. بعدها، نظفي وجهك وشطفيه بالماء الدافئ.

 
خلطة البابايا ودقيق الشوفان

البابايا هو أحد أكثر المكونات الطبيعية فاعليةً لتبييض بشرة الوجه، والتخلص من الهالات السوداء تحت العين. أما الشوفان، فهو يعمل كمقشر طبيعي لبشرة الوجه، حيث يعمل على إزالة الخلايا الميتة بكفاءة عن الطبقات العليا لبشرة الوجه، وتقليص حجم المسامات الواسعة. امزجي ربع حبة مهروسة من البابايا مع ملعقة كبيرة من دقيق الشوفان، وطبقي المزيج على بشرة وجهك واتركيه لمدة 20 دقيقة. بعدها، شطفي وجهك بالمياه الدافئة.

خلطة الليمون

يمتلك الليمون قدرة عالية على تقليل إنتاج الميلانين، المادة المسؤولة عن ظهور البقع السوداء والتصبغات على بشرة الوجه. كما أنه غني بالفيتامين سي المعروف بخصائصه المبيضة للوجه. إضافة الى أنه مضاد للبكتيريا والفطريات التي تسبب ظهور حب الشباب والرؤوس السوداء والبثور. اعصري حبة من الليمون، ودلكي بالعصير بشرة وجهك لبضع دقائق، بعدها شطفي وجهك جيداً بالماء الدافئ. لكن، إن كنت تمتلكين بشرة حساسة، تجنبي استخدام عصير الليمون على بشرة وجهك منعاً لأي أثار جانبية مزعجة.

خلطة الكركم والزبادي

 الكركم له خصائص تبيّض بشرة الوجه، وتوفر العناصر الغذائية الأساسية للبشرة وتعمل على تنظيفها، مما يجعل بشرتك أكثر صحة وبياضاً من الاستخدام الأول. أما الزبادي فيحتوي على بكتيريا بروبيوتيك التي تعمل على تحسين نسيج بشرة الوجه ومنحها توهجاً طبيعياً، إضافة الى أنه ينشط البشرة ويرطبها، ويعطيها مظهراً متجدداً مشرقاً. اخلطي ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم وملعقتين كبيرتين من الزبادي. وحين تمتزج المكونات جيداً، طبقيها على بشرة وجهك واتركيها لمدة عشر دقائق. بعدها، نظفي وجهك بالغسول الملائم وشطفيه بالماء الدافئ.

نشرت تحت تصنيف الأم والطفل

كيف نوعي أطفالنا بالحذر من الغرباء؟

نصائح يجب عليك تقديمها لطفلك – شاشة لايف – Shasha.LIVE

يُعاني عصرنا الحالي من بعض الأمراض الاجتماعية التي باتت تشكِّل خطراً حقيقياً على حياة أطفالنا وتهديداً مباشراً لأمنهم وسلامتهم الجسدية والنفسية، ولكي تحمي طفلك من التعرُّض لأي مشكلة في هذا العصر لا بد من أن تُبعده عن الأشخاص الغرباء وتحذره من ضرورة عدم التحدث معهم، ويكون هذا عن طريق توجيه النصائح التالية لهم.

أولاً: يظن أغلب الأطفال بأنَّ الشخص الغريب الذي يُثير الخوف هو رجل فقط، لهذا من الضروري أن تحرص على تنبيه الطفل بأنَّ كل شخص غريب عن محيطه وعائلته إن كان رجل أو امرأة هو شخصٌ غريب ولا يجب أن يتحدث أو يذهب معه على الإطلاق.

ثانياً: من الضروري أن تتقرب من طفلك وتمنحه شعوراً بالاطمئنان والراحة معك، وأن تشجعه على ضرورة إخبارك بكل الأمور التي تحدث معه خارج المنزل.   

 ثالثاً: يجب أن تزرع فكرةً أساسيةً ومهمة في عقل طفلك لكي تحميه من الوقوع في الأخطار وهي أنَّه لا يجوز أن يخرج من المنزل بمفرده دون مرافقة أحد والديه أو أخوته الذين يكبرونه بالعمر.

رابعاً: لكي تحمي طفلك من التعرض لخطر الاختطاف الذي أصبح يُهدد حياة وسلامة العديد من الأطفال في العالم عليك أن تُنبِّهه إلى ضرورة عدم ركوب السيارة مع أي شخصٍ غريب عنه.

خامساً: عادةً ما يقوم الأشرار باستخدام بعض الأساليب التي تساعدهم على جذب الأطفال إليهم لتحقيق غاياتهم السيئة كتقديم الحلويات والألعاب والسكاكر التي يعشقها الأطفال، لهذا عليك أن تنبِّه طفلك إلى ضرورة عدم أخذ أو تناول الأطعمة التي يُقدِّمها له الغرباء.   

سادساً: كي تحمي طفلك من التعرض للأخطار في هذا المجتمع والعصر المرعب الذي نعيش فيه، عليك أن تذكره دائماً بأنَّ أي شخص غريب في الشارع وليس من عائلته قد يُشكِّل خطراً عليه وعلى حياته، وبأنَّ عليه أن يكون حذراً وواعياً.

سابعاً: يجب أن تُنبِّه طفلك إلى ضرورة الصراخ بصوتٍ مرتفع وطلب النجدة في حال تعرَّض لأي أذى أو مضايقة من شخصٍ غريب لكي يتمكن الناس من سماع صوته وإنقاذه.

ثامناً: يجب أن تُنبه طفلك إلى جانبٍ مهم جداً في الحياة وهو أنَّ الشخص الغريب قد يُعامله في البداية بشكلٍ جيد ولطيف فقط ليصل إلى أهدافه ومآربه، لهذا عليه ألَّا يتكلم معه وألَّا يُصدقه إلَّا بعد أن يستشير والديه.   

 تاسعاً: كي تحمي طفلك من التعرض للأخطار خارج المنزل وفي الأماكن العامة كالحدائق ومدن الألعاب الكبيرة، عليك أن تُنبهه إلى ضرورة عدم اللعب مع الغرباء حتى لو كانوا أطفالاً.  

هذه هي النصائح الأساسية التي يجب أن تكررها بشكلٍ دائم أمام طفلك لكي يبتعد عن مرافقة الأشخاص الغُرباء الذي قد يُضمرون له الشر والأضرار.