نشرت تحت تصنيف الجمال

إليكِ روتيناً يومياً للعناية بأظافرك الضعيفة في رمضان

مع الصيام والإرهاق طوال اليوم، ثم إعداد الطعام والحلوى، والتنظيف المستمر بعد الإفطار والسحور، تفقد الأظافر نضارتها في رمضان، وتتكسر وتصبح ضعيفة.

بالرغم من أنكِ لا تضعين طلاء أظافر -على الأغلب- في رمضان، فهذا لا يعني إهمالها، فنضارتها تتأثر أساساً بقلة المياه، لذلك سنقدم لكِ بعض النصائح لإبقاء أظافرك قوية وصحية وطويلة.

تنظيف الأظافر: يجب أن تحافظي على تنظيف أظافرك يومياً لتمنعي الأوساخ والجراثيم من التكدس بين أظافرك خاصةً إذا كانت طويلة.

إزالة الجلد الميت: إذا كنت تحتاجين في الطبيعي لإزالة الجلد الميت مرة أسبوعياً، اجعليها مرتين أسبوعياً في رمضان، مع جفاف الجلد وتقشره.

أحسني اختيار المبرد: أظافرك تتكسر بالأساس فلا داعي لأن تزيدي من تكسرها، لذلك أحسني اختيار المبرد، لذلك من الأفضل أن تستخدمي المبرد الخشبي، ومرريه بلطف على الأظافر. وبمناسبة المبرد، حاولي

ألا تبردي أطراف الأظافر لأن برد الأطراف يتسبب في ظهور الجلد الميت.

أزيلي طلاء الأظافر: غالباً تفضل كثيرات عدم وضع طلاء أظافر في رمضان، لكن إن كنت ممن يحببن طلاء الأظافر، فهناك عدة نصائح كي لا تزيدي من وضع أظافركِ سوءًا.

مثلاً، يفضل أن تستخدمي مزيل طلاء الأظافر يحتوي على “أسيتات” بدلاً من المحتوي على الـ”أسيتون” لأن تأثيره أقل ضرراً، كذلك حاولي ألا تستخدمي الألوان القوية الكثيفة التي تزال بصعوبة، أيضاً أعطِ لأظافرك فترة راحة بين كل طلاء وآخر، وعموماً فنصيحتنا أن تجعلي شهر رمضان فرصة لإراحة أظافرك من الطلاء.

روتين ترطيب لأظافرك: اهتمي بترطيب أظافرك بوضع كريم ترطيب يومياً، أو فازلين كل ليلة، كما عليك أن تحافظي على تناول أغذية صحية تحتوي على الفيتامينات والكالسيوم بين فترات الإفطار إلى السحور لتقوية أظافرك، لأن افتقار الجسم للعناصر الأساسية يسبب تشقق وتكسر الأظافر.

تجنبي استعمال المنظفات: نعلم مقدار ما ينتظرك من صحون وأطباق لغسيلها، ولأن استعمال المنظفات التي تحتوي على مواد كيميائية يزيد هشاشة الأظافر، فنذكرك بأن ترتدي القفازات أثناء ذلك.
شرب كمية كبيرة من المياه: استغلي وقت الإفطار لشرب مياه وعصائر وكمية كافية من السوائل -5 أكواب على الأقل- لتجنب إصابة أظافرك بالجفاف والتشقق.
ما المأكولات التي عليكِ التركيز على تناولها؟

فيتامين A: يساعد على تقوية العظام والأسنان والأظافر، وستجدينه في البطاطا، والتفاح، والحليب، والغريب فروت، والسبانخ، واللحوم.

فيتامين H: البيوتين يساعد في نموّ وتغذية الأظافر والجلد والشعر، ويتوفر في الموز، والأفوكادو، والسلمون.

فيتامين C: الجسم لا ينتج هذا الفيتامين مع الصيام، لذا فإما أن تأخذيه ضمن مكملات غذائية، أو أن تكثري من تناول البرتقال والحمضيات.

فيتامين B9: حمض الفوليك يساعد في نمو الخلايا، ويحتوي البيض والخضر الورقية والحمضيات.
خلطات طبيعية لتقوية الأظافر

الليمون: سخني مزيجاً من الليمون وزيت الزيتون (ملعقة إلى 3 معالق) في المايكرويف لثوانٍ ثم انقعي بها أظافرك لـ 10 دقائق يومياً، يسهم فيتامين C الموجود بالليمون في النمو الصحي للأظافر وإزالة البقع الصفراء، أما زيت الزيتون فيرطبها ويغذيها. ويُمكنك استخدام الخليط نفسه في المساء ولفه بقطع قماش قطنية للصباح.

جوز الهند: دلكي أظافرك بزيت الزيتون بحركات دائرية كل ليلة، يساعد ذلك في تنشيط الدورة الدموية، التي من شأنها تعزيز نمو الأظافر، كما يرطب زيت جوز الهند الأظافر ويغذيها، ويعالج أي التهابات أو فطريات.

زيت الزيتون: يُمكنك تكرار روتين زيت جوز الهند باستخدام زيت الزيتون الدافئ، وبعد التدليك يُمكنك ارتداء القفازات وتركها طول اليل، لأن فيتامين E الموجود بزيت الزيتون مغذي ومرطب ويحسن الدورة الدموية.

نشرت تحت تصنيف سيدتى

4 أطعمة احرص عليها في السحور لإنقاص وزنك في رمضان

يغتنم الكثيرون فرصة شهر الصيام للتخلص من بعض الوزن الزائد، رغم المغريات التي تزخر بها موائد الإفطار، لكن قد يغفل البعض عن وجبة السحور التي تعد حلقة مهمة للوصول إلى مبتغ, لذلك يشدد الأطباء والمختصون في التغذية على أهمية احتواء وجبة السحور على العناصر الغذائیة التي تزيد من طاقة الجسم وتمنح الترطیب اللازم للجسم أثناء صیام رمضان.

ويجب أن تكون وجبة السّحور صحية، ومعتدلة، ومشبِعة لتوفير الطاقة الكافية لساعات الصيام، لذا من المهم التركيز على الأطعمة التي تُهضَم ببطء مثل الكربوهيدرات المعقدة، وشرب السوائل التي تُساعد على الهضم، وتحافظ على رطوبة الجسم خلال النهار.

وفيما يلي نعدد لكم بعض أنواع الطعام التي ينصح بها الأطباء والتي يفضل بل يجب أن تكون في وجبة السحور إذا أردتهم إنقاص وزنكم:

1 الزبادي: من الضروري تناول مقدار علبة أو ما يعادل كوب منه يومیا في السحور، سيما لمن يتبعون نظاما لإنقاص الوزن، لأنه يمنح الجسم بالعديد من العناصر الغذائیة الهامة، على غرار الكالسیوم والبوتاسیوم والبروتین وفیتامین ب، ناهيك عما يحتويه الزبادي من السوائل تساعد على الترطیب الجید للجسم خلال الصیام.

2 الشوفان:يعد الشوفان من الحبوب الكاملة المھمة لإنقاص الوزن، فضلا على أنه يزود الجسم بالطاقة اللازمة للصیام، لذا يمكنك إضافته إلى وجبة السحور، كما أنه يساعد في السیطرة على مستوى الجلوكوز بالدم، وإذا خلطت الشوفان مع الفواكه الطازجة فإنك بذلك تكون قد حصلت على وجبة سحور متكاملة تتماشى مع حميتك.

3 الخضروات والفواكه:لا يختلف اثنان في أن تناول أنواع الخضروات والفواكه على وجبة السحور مھم جدا، خاصة الأنواع التي بها ألیاف، مثل الخیار، الخس، التفاح، والموز وغیرھا.

4 خبز الحبوب الكاملة:ينصح للأشخاص الذين يتبعون حمية بتناول الخبز الذي يحتوي على الحبوب الكاملة على وجبة السحور، لقدرتها على زيادة الإحساس بالشبع لساعات طويلة، حیث إنھا غنیة بالألیاف الصحیة التي تناسب الحمية.

نشرت تحت تصنيف الصجه ورشاقه

10 أساليب يمكنك اتباعها بنفسك لشد ترهلات الجلد بعد فقدان الوزن أو الولادة

إن زيادة الوزن هي إحدى المشاكل التي تواجه أي سيدة وتؤرقها بالفعل، سواء كان سبب الزيادة هو الحمل أو أي سبب آخر. وبعد تكبد المتاعب ومحاولة فقدان الوزن، نفرح كثيراً من التخلص من هذا الوزن الزائد ولكن نواجه مشكلة أخرى وهي ترهلات البشرة، ونجد أن البشرة أصبحت مرتخية وغير مشدودة! ونحن اليوم في عرب ميز نود التأكيد على أنه أياً كان شكل جسمك فيجب أن تتقبليه أولاً وأن تكون لديكِ الرغبة في تحسين الوضع. ونحن سنساعدك في هذا الأمر من خلال نصائح الخبراء في شد ترهلات البشرة وإعادة بشرتك إلى طبيعتها مرة أخرى وبالأخص شد ترهلات منطقة البطن. اتبعي الإرشادات الآتية:

1. حافظي على برودة غرفة نومك

ربما تقولين الآن وما شأن النوم بشد ترهلات البشرة، ولكن عليكِ أولاً أن تبدئي بالتحقق من جودة ومدة نومك لأنها تؤثر على صحتك وبشرتك، ولهذا يُنصح بـ 4 أشياء رئيسية يجب أن تعرفيها:

  1. حاولي النوم في غرفة نوم مظلمة بقدر الإمكان.
  2. السر في درجة الحرارة المنخفضة، حيث يُفضل أن تكون درجة حرارة غرفة النوم هي 18.3 درجة مئوية (65 درجة فهرنهايت)، وإذا كانت درجة الحرارة هذه تُشعرك بالبرد فمن الأفضل استخدام المزيد من الأغطية بدلاً من جعل المدفأة تعمل بجهد أكبر.
  3. عدم تناول وجبات كبيرة قبل النوم بساعتين.
  4. تقليل استخدام أي أجهزة أو حتى منعها بمجرد الاستلقاء على السرير.

2. استخدمي الكريمات التي تحتوي على مادة الريتينويد – retinoids

قد تعتقدين أن كريمات شد البشرة غير مجدية، ولكن وفقاً للأطباء فهي تؤتي بثمارها وتجعل البشرة تبدو أصغر سناً بالفعل ولكن مع المداومة عليها لفترة من الوقت. ويقترح الأطباء استخدام كريم يحتوي على مادة الريتينويد بالأخص لشد الجلد، وهي مادة لها خصائص مذهلة للبشرة، ولعل أهم هذه الخصائص هو احتوائها على فيتامين أ، الذي يساعد الجسم على إنتاج خلايا جلد صحية، كما أنه يمنح البشرة توهجاً ونضارة.

3. امشِ لمدة 20 دقيقة كل يوم أو مارسي تمارين المقاومة والقوة

تُعد ممارسة الرياضة  أمراً رائعاً عندما يتعلق الأمر بشد ترهلات البشرة. ويُمكنك ممارسة تمارين المقاومة والقوة بجميع أشكالها من أبسطها وحتى أعقدها. وأبسط شيء هو ممارسة المشي، فهذا النشاط يكون له مردود إيجابي على حالتك المزاجية وصحتك بشكل عام، كما أنه يحافظ على ارتفاع معدل التمثيل الغذائي ويشبع خلاياكِ بالأكسجين، مما ينتج عنه تحسن جودة بشرتك. ولذلك يُنصح الأطباء بالمشي كل يوم لمدة 20 دقيقة، في حالة عدم التمرّن

وتجدر الإشارة إلى أن تمارين البطن في حد ذاتها لن تساعدك في شد ترهلات البشرة ولكنها ستساعدك بكل تأكيد على تقوية وشد المزيد من العضلات.

4. استفيدي من خصائص زيت اللوز الرائعة

يعتبر زيت اللوز من الزيوت المُرطبة الرائعة للبشرة وذلك لسهولة امتصاصه، وأيضاً لأنه غني بفيتامين أ وفيتامين E المفيد في تقليل علامات الشيخوخة وإزالة آثار الندبات. كما أن زيت اللوز يستطيع تحسين البشرة، ولذلك لن تجدي منتجاً أفضل من زيت اللوز لعمل تدليك لمنطقة البطن. ويُمكنك أيضاً استخدام إحدى كريمات شد البشرة أثناء هذا الإجراء، حيث أظهرت إحدى الدراسات أن التدليك المنتظم وبخاصة عند استخدام أدوات تدليك خاصة يكون له آثار إيجابية، وإليك طريقة التدليك:

  1. استلقِ على ظهرك، وقومي بحكّ راحة يديكِ معاً لتكون دافئة قليلاً، ثم ضعي الزيت أو الكريم.
  2. وابدئي بعمل تدليك لبطنك بالكامل باستخدام راحة يديكِ فقط، مع عمل ضغط لطيف وبحركات دائرية في اتجاه عقارب الساعة عدة مرات.
  3. ثم ابدئي بتخصيص التدليك، أي قومي بتدليك خط وسط بطنك طولياً، بدءاً من نهاية عظمة القص (وهي العظمة التي تلتقي عندها عظام القفص الصدري) حتى تنتهي عند عظم المنطقة الحساسة.
  4. وكرري هذه الحركات على الجانب الأيمن من البطن وكذلك الجانب الأيسر.
  5. احرصي أن يتم التدليك بضغط لطيف وغير قوي وبحركات دائرية من الداخل (من عند السُرّة – زر البطن) للخارج وفي اتجاه عقارب الساعة.
  6. وأن يستمر التدليك لمدة تصل إلى 20 دقيقة.

5. لفّي غلاف بلاستيكي حول بطنك

يُنصح باستخدام الغلاف البلاستيكي ولفّه حول البشرة لزيادة امتصاص الكريمات ومستحضرات ترطيب البشرة. ولكن اتبعي جميع التعليمات ولا تستخدميه لفترة أطول مما هو موصوف، وهي من 30-90 دقيقة. وتأكدي من شرب كمية كافية من الماء، خاصة إذا كنتِ تستخدمينه أثناء ممارسة الرياضة.

6. داومي على فحص نسبة الكوليسترول والكورتيزول

وبخلاف الكولسترول، يجب أيضاً الانتباه لمستويات الكورتيزول، وهو هرمون الإجهاد والتوتر، فهناك أدلة على أن المستويات العالية منه تتسبب في ترقق وضعف الجلد.

7. تناولي طعام متوازن

يوصي الخبراء بتناول الطعام المتوازن الذي يحتوي على حصتين من الفاكهة، وحصتين من الخضار، و0.75 جرام بروتين لكل كيلوجرام من وزن الجسم يومياً، بمتوسط 45 جم للسيدات و55 جم للرجال على مدار اليوم. فعلى سبيل المثال لو كانت فتاة تزن 65 كجم، فإن لها حصة واحدة من البروتين ما يقرب من 49 جم على مدار اليوم.

8. التدليك باستخدام القهوة

انتشر التدليك والتقشير القهوة كعلاج فعال للتخلص من جلد الإوز وللتخلص من خلايا الجلد التالفة، ولكنه ووفقاً للمتخصصين فإن مُقشر القهوة يساعد في التصريف اللمفاوي وتمديد أنسجة الجلد مما يترك جلدك أكثر مرونة. وبذلك فإنه يُحسن من مظهر السيلوليت. ولزيادة سُمك الطبقة العليا من الجلد، يُنصح بدمج القهوة مع الكريمات التي تحتوي على المادة الفعالة الريتينول والكارنيتين.

وفي العموم لا يُنصح باستخدام بقايا القهوة المستخدمة من قبل في المُقشّر لأنها قد استُنزفت جميع فوائدها بالفعل. وأيضاً لا تستخدمي أنواع القهوة الخالية من الكافيين! ومع المداومة على عمل المُقشر 1-2 مرات في الأسبوع حسب نوع بشرتك، ستحصلين على نتائج مُرضية.

9. انتبهي إلى لون البول

يُنصح عادة بشرب حوالي 15.5 كوباً (أي حوالي 3.7 لتراً) من السوائل يومياً للرجال وحوالي 11.5 كوباً (أي ما يقرب من 2.7 لتراً) من السوائل يومياً للسيدات. ولاختبار ما إذا كنتِ تتناولين الكمية المناسبة من السوائل أم لا، فبعد استخدام المرحاض لا تنسى أن تتحققي من لون البول، فعادة يكون اللون الأصفر الباهت إشارة جيدة على ترطيب جسمك، أما اللون الأصفر الداكن، فهو إشارة لاحتياجك إلى شُرب المزيد من الماء.

10. لا تتبعي أنظمة غذائية صارمة

قد تلجأ بعض السيدات لاتباع نظام غذائي صارم للغاية يفتقد للعديد من العناصر ويعتمد على عنصرين مثلاً، أو أطعمة ومشروبات محددة لعدة أيام! ومثل هذه الأنظمة أثبتت فشلها بكل الطرق، فهي في الحقيقة تُفقدك الكتلة العضلية من جسمك مما يترك بشرتك مترهلة ويتركك في حالة هذيان! والأفضل إتباع نظام صحي متوازن لأن جسمك وجلدك يحتاج إلى التغذية السليمة بما في ذلك الدهون الصحية والتي يُمكنك الحصول عليها من المكسرات والأسماك وما إلى ذلك.

وأخيراً يجب أن تعلمي أن جميع السيدات يكتسبن الوزن أثناء الحمل، وهو أمر طبيعي، ومع المثابرة وإتباع نظام متوازن ستتخلصين منه وبدون ترهل بالبشرة. والآن أخبرينا في التعليقات هل لديكِ نصائح تساعدك عادة في تحسين جودة بشرتك؟ وما مقدار المياه الذي تتناوليه عادة؟ 🙂