نشرت تحت تصنيف الأم والطفل

كيف توقف جدال أطفالك في أسبوع فقط؟

  • أمي هل يمكنني مشاهدة التلفاز؟
  • لا انه وقت الغداء.. 
  • هل أستطيع أن أشاهده لخمس دقائق فقط؟
  • هذا ليس وقت مشاهدة التلفاز.
  • لكن لماذاااا؟
  • لقد أخبرتك بالسبب
  • سأُطفأه حالما يكون الغداء جاهزًا.
  • ااااااااه الا تفهم قلت لك مئة لاااا.

هناك المئات من الأساليب والطرق للتعامل مع أولادنا منها الصراخ والعقاب وحتى الضرب.. قد يقتنع البعض بهذه الطرق لكن إن أردت أن تربي طفلك ليكون شخصًا مسؤولًا لاحقًا فهذه الطرق ستدفعه في الاتجاه المعاكس تمامًا.

يعتاد الأطفال أحيانًا على أسلوب الجدال العقيم.. حيث نجيبهم على طلبهم لكنهم لا يتوقفون عن المفاوضات حتى ننفجر غضبًا.

كيف نُخلص أطفالنا من الأمر دون التقليل من احترامهم؟ 

القاعدة بسيطة تتفق عليها مع أطفالك:

“أنا المسؤول في هذا البيت، وهناك وقت ومكان للنقاش. عندما يكون هناك حاجة للنقاش سنجلس ونتناقش لكن عندما يتم النقاش بطريقة إعادة الطلب مئة مرة والجدال بعد أن سمعتم الجواب فالأمر قد انتهى ولا مجال للنقاش بعدها. “

كيف تُطبق القاعدة؟

تبدأ مشكلة الجدل العقيم عادة بسبب نوعية الردود التي نُعطيها لأطفالنا فتفتح لهم بابًا للجدل. من اليوم فصاعدا اِحرص على: 

  • إعطاء التعليمات المرادة بأقل عدد من الكلمات. “إنه وقت ترتيب غُرفتك”.

  • بالطبع سيُجادل طفلك في سبب حاجته للقيام بذلك.. احذر أن تقع في الفخ وتبدأ بالجدال. الإجابة السحرية هي ” هذا ما سنفعله الآن وأريد منك المساعدة هذا الموضوع ليس للنقاش”.

  • تجنّب الرد بعدها على أي تذمر أو أسئلة مثل لماذا وغيرها.

  • يتحمل الطفل بعدها النتيجة الطبيعة لقراره دون أن تقُل أنت شيئا على الإطلاق.. يحين وقت مشاهدة التلفاز لكنك تُخبر طفلك بهدوء ومودة أنه لا يستطيع مشاهدة التلفاز الآن فغرفته لا زالت غير مرتبة. 

  • لذا ببساطة الطريقة بسيطة، ذكّر نفسك أنك لن تكون طرفًا في الجدال، اُترُك الخيار لهم ثم 

  • دعهم يَرونَ نتيجة خياراتهم.. هل هناك درس أفضل لتعلم المسؤولية؟

نشرت تحت تصنيف الأم والطفل

الحوار المقنع أنجح علاج للعناد عند الأطفال

طفل

تعامل الأم أطفالها بحب وبنوع من الحنان الحازم وتتصور أن من التربية عدم تحقيق كل طلبات الطفل، في حين أن الطفل يصر عليها، وهي تصر على العكس دون أن تنتبه الأم لشعور الطفل  بالاستقلالية, ونمو تصوراته الذهنية، فيرتبط العناد بما يجول في رأسه من خيال ورغبات فيتربى الطفل على العناد.

كثيراً ما ينصح علماء التربية الآباء والأمهات بالتغلب على عناد الأطفال بالآتى:

البعد عن إرغام الطفل على الطاعة, واللجوء إلى دفء المعاملة اللينة والمرونة في الموقف, فالعناد اليسير يمكن أن نغض الطرف عنه، ونستجيب لما يريد هذا الطفل، ما دام تحقيق رغبته لن يأتي بضرر، وما دامت هذه الرغبة في حدود المقبول.

وشغل الطفل بشيء آخر والتمويه عليه إذا كان صغيراً, ومناقشته والتفاهم معه إذا كان كبيراً، والحوار الدافئ المقنع غير المؤجل من أنجح الأساليب عند ظهور موقف العناد ؛ حيث إن إرجاء الحوار إلى وقت لاحق يُشعر الطفل أنه قد ربح المعركة دون وجه حق، والعقاب عند وقوع العناد مباشرة، بشرط معرفة نوع العقاب الذي يجدي مع هذا الطفل بالذات؛ لأن نوع العقاب يختلف في تأثيره من طفل إلى آخر, فالعقاب بالحرمان أوعدم الخروج أوعدم ممارسة أشياء محببة قد تعطي ثماراً عند طفل ولا تجدي مع طفل آخر، ولكن لا تستخدمي أسلوب الضرب والشتائم؛ فإنها لن تجدي، ولكنها قد تشعره بالمهانة والانكسار.

عدم صياغة طلباتنا من الطفل بطريقة تشعره بأننا نتوقع منه الرفض؛ لأن ذلك يفتح أمامه الطريق لعدم الاستجابة والعناد.

عدم وصفه بالعناد على مسمع منه, أو مقارنته بأطفال آخرين بقولنا: (إنهم ليسوا عنيدين مثلك).

امدحي طفلك عندما يكون جيداً، وعندما يُظهر بادرة حسنة في أي تصرف, وكوني واقعية عند تحديد طلباتك.

وأخيراً لابد من إدراك أن معاملة الطفل العنيد ليست بالأمر السهل؛ فهي تتطلب الحكمة والصبر، وعدم اليأس أو الاستسلام للأمر الواقع.

نشرت تحت تصنيف الأم والطفل

الغضب على الطفل أثناء المذاكرة

صورة ذات صلة

لا لا لا لا .. المذاكرة مع الأولاد شيء لا يطاق، الموضوع يحتاج وحده شريط مهدئات وبعد المذاكرة نفكر في عمل غسيل معدة، واتحدى أي أم تستطيع أن تحافظ على هدوئها وثباتها الانفعالي وقت المذاكرة مع الأبناء، حتى أنها قد تحتاج إلى جلسات كهرباء بعد إنهاء الواجب المدرسي، أى أم تفقد كل معاني الأمومة في هذا الوقت.

فالعلاقة بين الأم وأبنائها تسير طوال اليوم على وتيرة واحدة يتخللها كلمات جميلة تحمل أسمى معاني الأمومة والحنان من قبيل ” أنت حبيب ماما… حياتي .. ربنا يخليك ويبارك فيك.. ممكن تأكل السندوتش دة كمان” وفجأة وعند توقيت شبه متعارف عليه يوميا يتحول هذا الطفل الوديع إلى “عفريت” من عفاريت السيالة وتتحول هذه الأم الرقيقة الحنونة من مرحلة الأمومة إلى مرحلة  “أمنا الغولة”، وشكوى الأمهات الدائمة سواء على مواقع التواصل الاجتماعي أو أرض الواقع تؤكد أن كل الأمهات المصريات في هذا الحدث الجلل سواء، وسواء أكانوا يلجأون للدروس الخصوصية أم لا…

عزيزتي الأم… هل وصلت أنت الأخرى لقرار التنحي عن المذاكرة مع الأبناء؟ أم ستواصلين هروبا من تأنيب الضمير؟ القرار مازال بيدك، ولكن إذا قررت استكمال هذا المشوار الأصعب مع الأبناء فإليك هذه النصائح التي تقدمها  دكتورة داليا الشيمي، مدير مركز عين على بكرة للمساندة النفسية والتنمية الأسرية على موقعها عين على بكرة:

نتيجة بحث الصور عن الغضب علي الطفل اثناء المذاكرة

أولاً – مهمتك الأولى ” أم ” فلا تنسيها أثناء المذاكرة لطفلك:

 فغالبا ما تنسى الأم  ” أمومتها” عند عتبة المكتب الذي تشارك طفلها عليه لتذاكر له، وتبدأ في ممارسة كل أشكال السلطة البغيضة عليه، وكأنها “لا تعرفه”

ثانياً – لا تحاولي إهانته أثناء التدريس له:

 فكلمات مثل: أنت غبي.. بعلم في حمار.. الديسك اللي أنت عليه بيفهم عنك.. مالكش إلا في اللعب.. تؤثر فعلاً بالسلب عليه وعلى ” مفهومه عن نفسه”.

ثالثاً – ذكري نفسك بأن طفلك قد يُطيل وقت كتابة واجبه لأنه يريدك بجواره  وليس بطئا منه: وبعض هؤلاء الأطفال يميل ويسعى إلى الاستحواذ على الأم لفترة كبيرة وذلك لن يحدث – كما يفهم هو – إلا حين يكون عليها لزاماً أن تجلس معه حتى يُنهي واجبه، وحل ذلك الأمر أن تخصصي وقتا تجلسين فيه مع طفلك بعد نهاية واجبه.

رابعاً – أنهي علاقتك به “كمعلمة” حين ينتهي وقت تدريسك له:

فلا تخرجي من تدريسك لطفلك بنفس مشاعرك التي كانت أثناء التدريس له، فإن لم يكن جيدا أثناء تدريسك له أو أتعبك، أنهي شعورك السلبي ناحيته ولا تستمري في تذكيره كأن تكرري عليه

“أه .. ليك نفس تتكلم”   أو ” كل الفراخ بتاعتك ما هو أنا بعلف فيك عشان ماتعرفش تحل المسألة اللي واخدينها 100 مرة” طبعاً بلهجة السخرية التي تُبدع فيها المرأة أيضاً، مما يجعل طفلها يكره الوقت الذي فيه تكتشف سره الدراسي ولا يتمنى أن تشاركه حتى يستطيع أن يحيا في بيته على راحته.

خامساً – لا تجعلي ابنك يشعر بأنه ” يذاكر لك”:

نسمع من الأطفال لأمهاتهم حين يأتون لاستشارتنا الحديث التالى:

الأم : يا دكتورة  درجاته تقرف.. أنا كنت هاموت من شهادة الشهر  

فيقاطعها طفلها فوراً قائلاً: مش طلعتلك الأول على الفصل السنة اللي فاتت ؟!!!

وهنا حرف الــ ” كاف” الذي ينهي به الطفل كلامه عن درجاته أو مذاكرته يعني أنه لم يدرك نفسه في الصورة وأصبح نجاحه ومذاكرته وتفوقه ودرجاته لأمه وليس له، فكلما قال لك الطفل” ذاكرت لك ” صححي له .. ذاكرت حتى تصبح ناجحا.. أو حتى تحقق حلمك ” وبالطبع لابد أن نساعد الطفل في أن يرسم حلما لنفسه وصورة يتمنى تحقيقها.

سادساً – لا تتبعي نفس طريقة المعلمة حين التدريس لابنك:

المعلمة حين تقوم بتناول الدرس لطفلك فهي ” لا تخصه” بشيء عادةً لأنه طفل ضمن عدد من الأطفال، أما أنت فلكي “طالب واحد” مُحصل واحد تبحثي عن ” أنســــــــــب” طريقة لتوصيل المعلومة له بحيث تحقق أعلى درجة استفادة تعليمية، وعليك أن تُجربي كل طريقة

سابعاً – لا تقارني ابنك بأخيه أو أحد أقاربه:

وهو ما اتضح أنه لا يؤثر على نفسية الطفل فقط، بل إنه يؤثر على أدائه العقلي نظراً لانشغال درجة من تركيزه في إيجاد نفس ما كان يحققه أخوه أو مَنْ تقارنينه به.

ثامنًا – راقبي ابنك لتعرفي متى امتلأ الكوب العقلي له:

نتيجة لانشغال الأم بهدف واحد هو أن ينهي طفلها الأكوام المتراكمة من الصفحات أو المواد الدراسية مما يؤدي إلى “سيرها دون النظر للرفيق”، فنجد في جلسة المذاكرة الأم تسترسل وتشرح والطفل قد توقف عند حد معين واكتفى بذلك، ولكن الأم تكمل طريقها بعون الله لا يوقفها أي شيء حتى نظرات عيونه التي غابت وأصبح يردد كالببغاء دون فهم أو استيعاب مما يُعصبك بحالة شديدة العصبية وكأنك ضبطت زوجك يخونك حين تجدين طفلك لم يستوعب شيئا ويستمع الجيران لصوتك حين تعاتبينه ” بقالي نص ساعة بقول يا أخي وأكرر وأنت ولا أنت هنا “، إضافةً إلى ” نفسي أعرف بتفكر في إيه وأنا أنحر في صوتي وسرحان” ؟!!! الحقيقة هو توقف عند حد ” سعة مخه” ويحتاج لتغيير أو قسط من الراحة وأنت مَنْ لم تأخذي بالك من ذلك.

تاسعاً – لا تبالغي في رفض قضائه حاجاته الطبيعية أثناء تدريسك له:

نتيجة لحرصها على الوقت تقوم الأمهات عادةً بتحريم وتجريم كل ما يتعلق بطلبات الطفل من مأكل ومشرب ودخول الحمام وغيرها من الأمور التي تؤكد الأم أنه يطلبها ليس لحاجته إليها وإنما لحاجته لأن يفر من المذاكرة، والأفضل أن ” تقنني” الأمر فقط.

 عاشراً – لا تنسي أن تلمسي طفلك جسدياً أثناء المذاكرة:

حين حللنا احتياجات الطفل الأساسية حين يدخل في عملية التعلم وجدنا أن أهم هذه الاحتياجات هو الشعور ” بالأمان” لأن مخ الطفل لا يمكنه الاندماج والعمل إلا إن كان ” آمنا” ولمس الأم للطفل وتحريك يدها في حب عليه، يزيد من شعوره بالأمان وبالتالي يجعله أكثر قدرة على الاستيعاب، كما أنها ترسل له رسائل دعم تساعده على درجة أعلى من الإنجاز والاستمرار في العمل الدراسي لوقت أطول، وذلك بدلا من “القرص” المفاجئ مثلاً، أو قلم على وجهه في أعشار من الثانية وكأنها تُهدف في المونديال لتخرج مصر من وعكتها.

نشرت تحت تصنيف الأم والطفل

قراءة الأب لأطفاله

حتى في وقتنا الحالي، حيث تعمل العديد من الأمهات خارج المنزل كالرجل. ما زالت الأمهات هم الشخص الذي يمضي معظم الوقت و الجهد في تربية الأولاد و العناية بهم، بما في ذلك القراءة لهم و قصص ما قبل النوم. إلّا أن بعض الدراسات الحديثة أظهرت أن قراءة الأب بالتحديد للقصص لأطفاله، مهمّة جدّاً و لها آثار مهمّة و غير متوقّعة على تطوّر الأطفال المبكّر و مهاراتهم.

الآباء و القراءة

وقت القراءة مهم جدّاً في تشكيل العلاقة مع الطفل، حيث تخلق رابطاً قوّياً و تترك بصمة لا تختفي عليه لبقية حياته. في العديد من العائلات حيث يقوم الأب بعمله خارج البيت معظم الوقت بينما تقوم الأمهات بالعناية بالطفل و تربيته، يكون الرابط بين الطفل و الأب أكثر ضعفاً.

عندما يقضي الآباء بعضاً من الوقت مع أطفالهم في القراءة كل يوم، يساعد هذا الوقت في التعويض عن الوقت الذي يقضيه الأب خارج البيت. و على الرغم أن هذا لن يعوّض تماماً عن قضاء الكثير من الوقت مع أطفالك، إلّا أن القراءة توفّر فرصة رائعة لبناء الرابط. بالنسبة للطفل فإن إمضاء الأب بعضاً من الوقت للقراءة له، يشعره بأنّه جدير بحبّه و وقته و أن أباه يودّ فعل ذلك.

مهارات لغويّة أفضل

الآباء في هذه الأيام يمضون وقتاً أكثر مع أطفالهم مقارنة بالأجيال السابقة. دراسة حديثة أظهرت أن قراءة الأب لأطفاله يترك تحسّناً ملحوظاً على مهاراتهم اللغوية، و مهارات القراءة و الاستيعاب. كما تفاجأ الباحثون بأن قراءة الأم لأطفالها لا يترك نفس هذا الأثر الملحوظ.

أظهرت الدراسة أن التفاعل بين الأب و أطفاله مختلف بطبيعته عند القراءة عن التفاعل الذي يحصل بين الأم و أطفالها. حيث ينزع الآباء إلى ربط القصص بأحداث واقعيّة من حياتهم، بينما تنزع الأمهات للتركيز على محتوى القصّة. فعلى سبيل المثال عند ورود ذكر سلّم في قصّة ما قد يقوم الأب بذكر آخر مرّة استخدم سلّماً فيها أو حادث وقع له أثناء استخدام السلّم.

الدروس المستفادة من هذه الدراسة

هناك العديد من الدروس المستقاة من هذه الدراسة، أوّلها أن طريقة تفاعل الأب مع الأطفال مختلفة بطبيعتها عن الأم، و هذه الطريقة المختلفة لها أثر مهم في تطوير مهارات معيّنة لدى الطفل. و على الرغم من ذلك فإن ذلك لا يعني أن الأمهات لا يجب أن يقرأن لأطفالهم. فإن كلا الوالدين له أثر فاعل مكمّل لدور الآخر و يوفّر تجربة مختلفة لأطفالهم عند القراءة.

أفضل النتائج يمكن الحصول عليها عندما يتناوب الوالدين على القراءة لأطفالهم. و عندما يدرك كلا الوالدين أهميّة الأسلوبين (التركيز على المحتوى و ربطه بأحداث واقعية من حياتهم) يمكنهم استخدام الأسلوبين للقراءة. ما زالت هذه الدراسة في مراحلها الأولى و ما زال هناك الكثير من الأسئلة التي يسعى الباحثون لإجابتها. إلّا أنّها تلقي الضوء بوضوح على اختلاف الرابط الذي يبنيه كل من الأم و الأب عند القراءة لأطفالهم.

نشرت تحت تصنيف الام الحامل

سبب اسمرار البطن بعد الولادة و علاجه

نتيجة بحث الصور عن سبب اسمرار البطن بعد الولادة و علاجه

الولادة اصعب ما تمر عليه المرأة، وبعدها تعانى البعض منهن من اسمرار منطقة البطن اكثر من اى منطقة اخرى فى الجسم، عادة هذا الاسمرار يقل تدريجيا مع الوقت فهو لا يحتاج الى علاج طويل المدى كالعديد من علامات الحمل الاخرى (علامات تمدد الجلد والتشققات) ويمكن التخلص من الاسمرار فى البطن بسهولة باتباع بعض الوصفات الطبيعية والتى يجب ان القيام بها بعد التأكد من التئام جرح ولادة القيصرية.

وصفات طبيعية للتخلص من اسمرار البطن بعد الولادة

  • فرك منطقة الاسمرار فى البطن بخلطة من السكر وزيت السمسم وزيت اللوز المر على شكل حركات دائرية قبل كل استحمام وستختفى تدريجيا.

  • فرك منطقة الاسمرار مبللة بالماء بخلطة مكونة من كوب سكر خشن وملعقتين خميرة عادية”ليست بودرة” والقليل من زيت الزيتون وعصير ليمونة.

نصائح للتقليل من اسمرار البطن:

  • عدم استخدام المياه الساخنة جدا فى الاستحمام حتى لا تزيد من الاسمرار.

  • عدم حك تلك المنطقة لانها ايضا تزيد من الاسمرار.

  • تناول ما لا يقل عن 3 لتر ماء يومياً.

  • المواظبة على استخدام كريمات الترطيب المخصصة للتخلص من علامات تمدد البطن بعد الولادة.

نصائح لما بعد الولادة اهتمي سيدتي بمظهرك بعد الولادة فهذا من شأنه أن يرفع المعنويات ويحسّن المزاج، كما يمكنك ارتداء الألوان الداكنة لتبدي أنحف وأكثر رشاقة.

لابد من إمداد الجسم بأغذية صحية غنية بالفيتامينات الضرورية لصحتكِ وصحة طفلكِ.

اتبعي تعليمات الطبيب وإرشاداته.

حاولي التأقلم مع هذه المرحلة وخذي قسطاً وافراً من الراحة، واستغلي أوقات فراغك في ممارسة ما تحبين من الهوايات كالرسم، القراءة، التطريز.

مارسي التمارين الرياضية بعد مرور أربع أسابيع على الولادة لتستعيدي مظهركِ السابق ويستحسن استشارة الطبيب في هذا الأمر.

احرصي على تناول الأغذية الغنية بالكالسيوم نظراً لأنّ كثافة العظم لديكِ تقل خلال مرحلة الرضاعة الأمر الذي يجعلكِ معرضة بصورة أكبر لهشاشة العظام مع التقدم في العمر.

تأكّدي من تناول الحديد والفيتامينات والبوتاسيوم فحاجه الجسم لمثل هذه العناصر في هذه الفترة تعتبر ضرورة.

إشراك الأب في عملية العناية بالطفل لتكوين علاقة حسنة بين الأب والطفل وإفساح المجال لكِ من أجل الاهتمام بنفسك.

نشرت تحت تصنيف الأم والطفل

علاج الديدان عند الأطفال

علاج الديدان عند الأطفال

هناك العديد من الديدان التي تقوم بغزو أجسام الأطفال، والديدان التي تسبب العدوى هي عبارة عن طفيليات تعيش وتتكاثر في الغالب في الأمعاء والدودة الأكثر شيوعًا بين الأطفال هي الدودة الخيطية والتي تسمى أحيانًا الدودة الدبوسية، وهناك أنواعًا أخري من أنواع الديدان كالديدان المستديرة، والديدان الخُطافية، والديدان الشريطية ولكنهم أقل شيوعًا، والديدان عادة ما توجد بين الأطفال في سن ما قبل المدرسة أو في سن المدرسة لأنه لا يزال في مرحلة يستكشف بها العالم بشكل محسوس، ولكن يمكن أن يُصاب بها أيضًا جميع أفراد الأسرة. ولهذا، سوف نستعرض في هذا المقال طرق علاج الديدان عند الأطفال ما بين الأدوية والعلاج بالأعشاب.

أسباب إصابة الأطفال بالديدان

  • اللعب في الطين والأماكن المتسخة وعدم غسل الأيدي والجسم جيدًا بعدها.

  • الاحتكاك بالحيوانات مع إهمال النظافة بعدها.

  • يمكن أن تنتشر الديدان إذا كان فراش أو ملابس الطفل غير نظيفة حيث أن بيض الديدان يمكنه الانتشار في الهواء والاستقرار على العديد من الأسطح.

  • تناول الأطعمة غير النظيفة أو الفواكه والخضروات بدون غسيل.

  • عدم غسل الأيدي بعد الذهاب إلى المرحاض.

  • ويمكن للديدان البقاء على قيد الحياة لمدة تصل إلى أسبوعين في البيئة المحيطة مما يجعل الإصابة بها سهلًا.

أعراض الديدان عند الأطفال

تتفاوت نسبة الأعراض من طفل لآخر، ومنها:

  • حكة شديدة في الشرج مع تهيج الجلد عند الطفل وخاصة في الليل مما يجعل نوم الطفل صعبًا.

  • حكة شديدة في منطقة المهبل إذا كانت الطفلة أنثى حيث أن الديدان البالغة قد تكون انتقلت إلى المهبل.

  • ألم ومغص في البطن على فترات.

  • مع الالتهاب الشديد يمكن رؤية الديدان على سطح البراز الخاص بالطفل أو حول منطقة الشرج.

علاج الديدان عند الأطفال

عادةً ما يكون علاج الديدان عند الأطفال باستخدام جرعة دوائية واحدة لمدة ثلاثة أيام وتكرر بعدها جرعة أخرى بأسبوعين، ومن الأدوية المعالجة للديدان عند الأطفال دواء: ألبيندازول، ميبيندازول، بيرانتيل، ويمكنك شراء هذه الأدوية من الصيدلية دون وصفة طبية.

وبجانب جرعات الديدان الدوائية، يُمكن أيضًا علاج الديدان بالأعشاب والوصفات الطبيعية، ومنها:

    • الشيح: والذي يعتبر علاجًا فعالًا في علاج الالتهابات الطفيلية.

    • الثوم: إذ يمتلك خصائص مضادة للبكتيريا، والفيروسات، والفطريات، ويستخدم كعلاج تكميلي مع حالات الديدان حيث أنه يمكن وضعه مع الفازلين كعجينة وتطبيقه على منطقة الشرج، ولكن لا يمكن وضعه على البواسير أو مناطق الجلد المتهيجة.

  • الجزر: من المعروف عن الجزر أنه غني بالألياف، مما يساعد في تعزيز الجهاز الهضمي وحركات الأمعاء ويساعد الجزر في إخراج الديدان من الأمعاء.

  • بذور اليقطين: تحتوي بذور اليقطين على مركب يسمى القرعيات وهو من المركبات الفعالة في القضاء على الطفيليات الداخلية.

  • زيت جوز الهند: إذ يمكن تطبيقه حول منطقة الشرج مما يمنع بيض الديدان من التطفل على هذه المنطقة.

  • بذور البابايا: إذ تعمل على علاج التهابات الديدان ويمكن تناولها في شكلها الطبيعي أو تحليتها بالعسل.

نصائح للوقاية من الديدان عند الأطفال

  • تغيير ملايات السرير الخاص بالطفل والملابس الداخلية الخاصة به يوميًا لعدة أيام بعد العلاج.

  • استخدام الماء الساخن في غسل الملابس وملايات السرير لقتل بيض الديدان.

  • تنظيف مقاعد المراحيض بانتظام.

  • إذا كان ذلك ممكنًا، يجب أن يستحم الطفل في الليلة التي سيتناول فيها الدواء، ومرة ​​أخرى في صباح اليوم التالي للقضاء على البيض الذي كان موجودًا أثناء الليل.

  • مع ظهور الحكة لدى الطفل يجب منعه من الهرش في المنطقة المصابة.

  • يجب الحفاظ على أظافر الطفل نظيفة ومقلمة دائمًا ويجب منع الطفل من عض أظافره أو مص إبهامه.

  • يجب تشجيع الطفل على غسل يديه وتحت أظافره جيدًا بعد الذهاب إلى المرحاض.

  • يجب غسل ملايات الطفل والمناشف والألعاب بالماء الساخن والمطهر دائمًا.

  • يجب تنظيف أسطح المنزل باستمرار والتي قد يلمسها الطفل مثل مقابض الأبواب وغيرها من الأماكن.

  • لا يجب تشجيع الطفل على تناول الطعام الذي سقط على الأرض.

نشرت تحت تصنيف الام الحامل

للأمهات فقط.. هذه التصرفات تفسد طفلك

للأمهات فقط.. هذه التصرفات تفسد طفلك

لا بد أنّ جميع الأهل يريدون أن يشعروا أطفالهم بالسعادة لأنهم يحبونهم أكثر من أي شيء في هذه الدنيا، والأمر طبيعي جداً. لكن في بعض الأحيان، يمكن هذا الحب المفرط أن يكون السبب في دلال الصغار ولو عبر السلوكيات اليومية العادية التي قد لا تلاحظينها. إليك أبرزها:

ذكر أخطاء الماضي باستمرار

الخطأ الشائع كثيرًا بين الأمهات هو لوم الطفل وقت قيامه بتصرفٍ خاطئ على ما مضى من تصرفات خاطئة من قبل، ذكر أخطاء الماضي مع كل تصرف سلبي يقوم به طفلك ليس له أي مبرر ولن يفيد في تقويم طفلك أو نهيه عن الأمور الخاطئة، وبذلك لن تجني من هذا أي قيمة إيجابية، بل على العكس يشعر طفلك بالذنب الشديد وتقل ثقته بنفسه ويزداد داخله الإحساس بأنه طفل سيئ ولا توجد منه فائدة، وأحيانًا يشعر بالغباء فهو طفل لم يتعلم من دروس الماضي التي لا تتوقفي عن ذكرها مع كل خطأ، الأثر النفسي كبير على الطفل وبمرور الوقت سيتوقف الطفل عن ارتكاب الأخطاء أمامك ويقل كلامه معكِ عن الأخطاء التي يرتكبها خوفًا من رد فعلك

السماح لهم بالكلام وقت يريدون

حين تسمحين لطفل صغير بمقاطعة أحاديث الكبار، حتى ولو كان هدفك أن تتفادي إقصاءه، فأنت بذلك تحيدين عن تعليمهم التهذيب وآداب الحديث. بهذا الشكل، لن يتعلموا أبداً احترام طروحات الآخرين أو الإنصات إلى ما يحكى أمامهم قبل المداخلة. ولكن يجب أن تعرفي أنه من الصعب جداً حل هذه المشكلة في سنّ متقدمة.

عدم الاستماع الجيد للطفل

إذا حدثكِ طفلك في أي وقت فالقاعدة الأولى هي أن تتحولي فورًا إلى مستمع جيد وتنصتي إلى ما يقول وأنتِ تنظرين إلى عينيه وقريبة منه، التقارب والتحاور بهذه الطريقة يعزز من الثقة بينك وبين طفلك والاستماع له حتى النهاية دون قطع لحديثه يعطيه فرصة التعبير عن نفسه وعندها يستريح مع كل مرة يريد فيها الحديث معكِ دون التفكير في عدم جدوى ذلك، ستصبحين أعز صديقة لطفلك إذا استمعتِ له بإنصات.
في حالة عدم قدرتك على الإنصات لطفلك في وقتٍ ما، اطلبي منه الانتظار حتى تنتهي مما تفعليه، واذكري له أنكِ مهتمة بما سيقوله لذا تريدين أن تنتهي وتتفرغي للاستماع إليه

إصدار الأحكام

استكمالًا للنقطة السابقة، كثير من الأمهات والآباء يطلقون الأحكام على الطفل قبل الاستماع له حتى النهاية، احذري من إصدار الأحكام على طفلك وبدلًا من اتهامه بأشياء قد تكون صحيحة أو غير صحيحة، احرصي على اختيار العبارات الإيجابية التي تركز على السلوك نفسه ولا تركز على شخصية الطفل، إذا قمتم بإصدار أحكام مثل: الاستهتار والغباء واللامبالاة وغيرها على أطفالكم لن تستطيعوا بناء علاقة سوية معهم تستمر لسنوات طويلة.

التحدث كثيرًا

أعطي مساحة لطفلك لكي يتحدث أكثر منكِ، استمعي أكثر واسئلي طفلك أسئلة فضولية خلال أي مناقشة لتتركي له مجالًا أكبر للحديث والتعبير عن نفسه، حتى الأطفال الذين يظهر لديهم ميول انطوائية إن أعطيتهم هذه الفرصة ستكونين بالنسبة له المكان الآمن وأحيانًا الوحيد للتعبير عن نفسه.

التهديد المستمر

استخدام صيغة التهديد أكثر ما يتكرر على لسان الأمهات والآباء خلال اليوم، هذه الطريقة إلى جانب عدم جدواها لها تأثير سلبي على علاقتك بطفلك حيث يشعر الطفل بعدم الأمان معكم والضعف أمامكم لكونه صغيرًا فقط ولا يستطيع فعل ما يريد بنفسه، احذري استخدام التهديد كوسيلة لردع طفلك واستبدليها بوضع خيارات أو حوار إيجابي يشعر فيه بالأمان.

التقليل من شأنه أمام الآخرين

الخطأ الأخير وربما هو من أكبر الأخطاء هو تعنيف طفلك وإحراجه أمام الآخرين، في حالة ارتكاب طفلك لأي خطأ وسط مجموعة من الأهل أو الأصدقاء أو في الشارع، فالخطأ الأكبر هو التحدث معه عن الخطأ أمامهم فيشعر عندها بالدونية وعدم تقديرك له، يجب أن تنتظري حتى ينصرف الناس أو يمكنك أن تبتعدي مع طفلك لمكان أكثر هدوءًا بعيدًا عنهم وتتحدثي معه حول هذا الخطأ إن كان لا يمكن تأجيله.

إعفاؤهم من مهامّ التنظيف المنزلية

الأكيد أن الأطفال لا يزالون صغار السن ومن الضروري جداً أن تمنحيهم الوقت الكافي للّعب. ولكن إذا كنت تقومين بكل شيء عنهم، كالتخلص من مخلفات الأشياء التي يتناولونها أثناء توضيب غرفتهم التي يجب أن تكون من مسؤوليتهم في الأساس. هذا التساهل سيجعل الصغار يشعرون بأن جميع الأمور تسوى كالسحر، إلى حين يبلغون سن الـ18 سنة، ويصطدمون بالصعوبات جميعها دفعة واحدة. من هنا، الأفضل لك أن تعلمي أطفالك منذ الصغر أهمية التوضيب ولمسؤولية المنوطة بهم.

الاستسلام لنوبات الأطفال عندما يريدون شراء شيء ما

حتى ولو رموا أنفسهم على الأرض للحصول على شيء معين، يجب ألا تستسلمي أبداً لبكائهم وإصرارهم لو مهما شعرت بالانزعاج. كما يفضل أن تنتظري الخروج من المتجر لتشرحي له أن ما قام به سيئ وأنه يجب ألا يطلب الأمور التي يريدها بهذه الطريقة. ساعديه على تخيل وضعه بعد نوبة مماثلة أمام أصدقائه في المدرسة، وكم سيكون الأمر محرجاً بالنسبة له.

مكافأة طفلك عبر تقديم الحلوى له

إذا كافأت طفلك عبر تقديم الحلوى له في كل مرة يقوم بها بأمر جيد، فسيفسد هدفك في مكافأته… كما أن هذا الأمر سيؤثر سلباً على صحتهم.

تفادي المواجهة بشكل دائم

تفادي قول بعض الأمور لطفلك كي لا يغضب أو يشعر بالحزن أو يقول إنه لا يحبك، سيعلم طفلك كيف يتلاعب بمشاعرك ويستغلها ليحصل على مبتغاه. يجب على طفلك أن يحترمك وأن يعرف من خلالك أنه أخطأ من وقت إلى آخر.

تبرير جميع قراراتك

حين تتخذين قراراً معيناً، لا حاجة لشرحه لطفلك ليحب خياراتك. بل على العكس، يجب أن توحي له وكأنك تنتقدينه أثناء إعلامه بقرارك لتؤكدي له أنه من حقك أن تتخذي أي قرار تعتبرينه مناسباً في ما يتعلق به

الحب المشروط

أن تتكرر على لسانك عبارات مثل: (لا بد أن تأكل لكي أحبك)، وربط أفعال الطفل بالحب والاهتمام هي بداية فك حبل الود والثقة الموجودة بينكما، ففي الحقيقة العبارة بالنسبة لكِ غير مقصودة بهذا المعني فكل أم تحب أطفالها مهما فعلوا، لكن طفلك لن يفهمها إلا بطريقة واحدة وهي ارتباط حبك له بتصرفاته، بعد فترة من تكرار هذه العبارات يفقد الطفل الرغبة في هذا الحب أو يتحول لطفل بلا شخصية خوفًا من ضياع هذا الحب وفي كلا الحالتين ستكون النتيجة سيئة.

نشرت تحت تصنيف الأم والطفل

كلمات سحرية فى تربيه طفلك

كلمات سحرية فى تربيه طفلك

1-احبك
كلمة احبك تغذى عند الطفل الشبع العاطفي وتجعله لا يبحث عن الاستحسان والحب من الاخرين فيصبح واثقا من نفسه وواثق ان اى تصرف سيبقى والديه يحبوه ولكن ربما لا يحبوا تصرفاته وهنا الفرق مما ينشأ طفل لديه صوره حسنه عن نفسه

2-أنا اثق بك
تنمى عند الطفل الأمانة والاستقامة في سلوكه وهو عكس بث الشك في التعامل مع الطفل مما يجعل الطفل يتحدث كثيرا ويحلف كثيرا ظنا منه انك لن تصدقه ولكن أن تؤكد لطفلك انك تثق فيه فأن توفر عليه عناء كثيرا وتشعره بالأمان

3- أنت اغلى هديه ليا
تخلق عند الطفل الخصوصية والاحساس انه مميز ومصدر سعادة وفرح لأبويه وليس سبب تعب وارهاق كما يفعل اغلب الأهالي تجاه أولادهم فيقتلون متعتهم بالحياة فتأثير الكلمات السلبية مثل الضرب تماما

4- أنا احترم ما تقول
تخلق داخل الطفل احترام الذات والثقة بالنفس والت ستنعكس على احترامه للأخرين لأنه تعلم في بيته انه محترم وصوته مسموع ورايه مأخوذ في الاعتبار

5- أحضنى
تولد عند الطفل الشعور بالأمان فالطفل يشعر انا له مخبأ ومكان ويد عليا تتدخل وقت الحاجه وتضمه وقت الخوف وهو ما يبعث في الطفل أروع الاحاسيس ومنها الإحساس بالقبول والاحساس بالحب والاحساس بالأمان

6- ماذا تحب ان نفعل
تؤكد للطفل احترام رغباته وان له رأى يمكن التعبير عنه بحريه دون كبت او قمع للطفل والتي تولد طفل جرئ مفكر ومناقش

7- انا اصغي لك
تعطى إحساس للطفل بأهميته وانه محل انتباه لان أحيانا شغب الطفل او عنفه أشاره لأنه يحتاج لاذن تسمع له او شخص يلتفت لوجوده

8- انا راضي بنتيجتك
تعلم الطفل حب الدراسة وتشجعه ان يبذل المزيد المرات القادمة بدلا من ان نهد عزيمته  بكلمات الفشل والإحباط

9- انت صالح ومساعد
تعمله حب الله والتقوى وان يتحلى بالقيم الصالحة وان يقدم العون للمحتاجين ويتشارك مع اخواته واصحابه في اللعب والاكل وكافه الأمور

نشرت تحت تصنيف الأم والطفل

كيف أتحكم في قاموس طفلي اللغوي؟

نتيجة بحث الصور عن منع اكتساب الطفل ألفاظ سيئة

عندما يبدأ الطفل في تعلم الكلام، يكون قاموسه اللغوي محدودًا للغاية ويبدأ بالتدريج في اكتساب الكلمات الجديدة، وتستطيع الأم التحكم في نوعية الكلمات التي تدخل بقاموسه اللغوي إلى حد كبير خلال السنوات الأولى، ولكن مع الوقت يخرج الصغير للعالم، سواء عن طريق الحضانة والمدرسة أو بوجوده مع أطفال في عمره أو عمر أكبر، في أثناء الزيارات الاجتماعية أو أي نشاط آخر.

ويحدث في الكثير من الأحيان أن يكتسب الطفل كلمات سيئة أو غير محبذ تداولها، ويصبح السؤال الأهم هنا “كيف أتحكم في قاموس طفلي اللغوي؟” وذلك دون أن أثير انتباهه أكثر لهذه الكلمات، وسنجيب هنا عن هذا السؤال الصعب ببضع نصائح بسيطة.نصائح للتحكم بالقاموس اللغوي للأطفال:

تأكدي من أن صغيركِ لديه طرق إيجابية لجذب الانتباه، فالطفل الذي لا يستطيع جذب انتباهكِ بصورة جيدة سيستخدم الكلمات السيئة حتى يحصل على هذا الانتباه الذي يفتقده، لذلك كوني منصتة ومستمعة له ولحاجاته دومًا.عندما يبدأ طفلكِ بالكلام، علميه أسماء أجزاء جسمه، واستخدمي هذه الأسماء في المحادثات العادية، وذلك حتى تزيلي الإثارة في استعمال الأسماء الخاطئة لهذه الأجزاء.راقبي البرامج التلفزيونية والأغاني والفيديوهات واستخدام طفلكِ للإنترنت، فالطفل يسمع ويستوعب أكثر مما نظن، وإن كنتِ غير مرتاحة للكلام الذي تسمعينه في التلفزيون غيِّري المحطة قبل أن يلتقط طفلكِ كلمات لا تحبينها.لا تبالغي في رد فعلكِ عندما يستخدم ابنكِ كلمة غير مناسبة، فبذلك تخبريه بصورة غير مباشرة إن استخدام هذه الكلمة يجذب إليه المزيد من الاهتمام والانتباه، وسيستخدمها كلما افتقد إلى ذلك.كوني واضحة مع عائلتك والناضجين بها على الأخص، بشأن استعمال الكلمات غير المناسبة أو التي لا ترينها ملائمة لصغاركِ، حتى لو كانت عادية بالنسبة لهم.

بالنسبة للأطفال في سن أكبر أو في سن المراهقة، عندما يستخدمون الكلمات غير المناسبة حاولي قبل أن تأخذي أي رد فعل أن تعرفي الدافع لذلك، هل هي طريقة حتى يظهروا أنضج ويفعلوا مثلما يفعل أصدقاؤهم؟ أم هي طريقة لتفريغ غضبهم المكبوت والذي يتزايد في هذه السن؟ وإن كان السبب الأخير، حاولي أن تجدي طريقة أخرى لهم يعبروا بها عن غضبهم، وتحدثي معهم بعدما يهدأوا عن سبب هذا الغضب، وعالجي هذا السبب قبل الاهتمام بالكلمات التي قالوها.حددي ماذا سيكون رد فعلكِ عندما تسمعين طفلكِ يقول كلمة غير مناسبة، واعرفي أنكِ لا تستطيعين منعه من التفوه بها، ولكن رد فعلكِ ما سيحدد إذا سيكررها أم لا، ورد الفعل الأمثل التوقف عن الحديث مباشرة وتركه بعد تعريفه أنكِ ترفضين استخدام هذه الكلمة، وبالتالي لو كان يقولها بهدف إثارة انتباهك فقد وضعتِ قاعدة أن الكلمات غير المناسبة لا تجلب سوى التجاهل التام.العواقب، يجب أن يكون للكلمة غير المناسبة عاقبة مباشرة، هناك بعض أولياء الأمور يضعون مرطبان زجاجي أو حصالة في مكان ظاهر، يضع الطفل فيها قدرًا من المال في كل مرة يتفوه فيها بكلمة سيئة.شجعي طفلكِ عندما ترينه يتقدم في الاتجاه الصحيح، مثلًا بأن يفعل شيئًا مضحكًا لجذب انتباهكِ بدلًا من ترديد الكلمات السيئة، أو قول الكلمات الصحيحة بدلًا من أخرى غير مناسبة. وفي السن الأكبر، يمكنكِ مكافأة أطفالكِ عندما يجدون طرقًا أفضل في التعبير عن غضبهم المكبوت.

وأخيرًا، يجب أن تراقبي لغتكِ الخاصة، وتكلمي بكلمات مناسبة أمام أطفالكِ، وأكدي على ذلك مع زوجكِ، فالأطفال حساسون للمعايير المختلفة، ولن يسمحوا لكِ بأن تكوني غير مهذبة وتفرضي عليهم التهذيب.

اخيرا……النصائح الهامة للتعامل مع الطفل ذو الألفاظ السيئة وكيفية تربيته:

-عليكِ الإنتباه إلى ألفاظكِ وأنت غاضبة أو محبطة في المواقف المختلفة مثل أن تكوني في طريق مزدحم .

-راقبي كل ما يشاهده طفلكِ على التلفاز, وتجنبي العروض التي تحتوي على ألفاظ أو حوارات سيئة أو محتوى سيئ حتى لا يكتسبها طفلكِ.

 

-لا تعيري إنتباهاً زائداً لطفلكِ عندما ينطق لفظاً سيئاً, لانه سيقوم بترديد الكلمة السيئة فقط للحصول على إنتباهكِ مرة أخرى, عرفي طفلكِ انها كلمة سيئة دون أن تنفعلي وبهدوء, ولكن في حزم, وعرفيه بديلاً آخر ليستخدمه في نفس الحالة, أو عندما يشعر بنفس شعور الإحباط أو الضيق مثلاً.

 

-عرفي طفلكِ أن هناك كلمات تجرح وتؤذي الآخرين, فقومي بتعليمه أن تلك الكلمات تسئ للآخرين وتسبب لهم الحزن.

-لا تنعتي طفلكِ بالطفل السيئ إذا تحدث بكلام سيئ, بل عليكِ أن توضحي أن الكلام هو السيئ وليس طفلكِ, إعطي لطفلكِ البدائل,أعطيه كلمة بديلة يستخدمها, قد يكون بالنسبة لنا شئ سهل, لكن تذكري دائماً أن طفلكِ في طور التعلم, فهو يتعلم الآن ماذا يجب أو لا يجب أن يفعله.

-لا تبالغي في ردة فعلكِ فالأطفال دائماً يكررون ما يسمعون بدون معرفة المعنى, فترديد الكلمات السيئة بالنسبة لهم مثل ترديد الجيد منها, والهدف هو شد إنتباهكِ, فلا تعاقبيه ولا تصرخي في وجهه, فذلك سيجعله يركز أكثر على تلك الكلمة السيئة, وعرفيه أن ذلك يلفت إنتباهكِ, لكن بشكل سيئ.

-إمدحي الكلمات والأفعال الجيدة التي يقوم بها طفلكِ, ليس مطلوب أن تبالغي في الأمر أيضاً, فإلابتسامة تكفي, وسيعلم أنه على الطريق الصحيح.

 

نشرت تحت تصنيف الأم والطفل

متى يجب فصل الأخوة عن بعضهم في غرفة النوم؟

تعتبر مسألة الفصل بين الأخوة في الغرفة الواحدة من أكثر المشكلات التي تثير قلق الآباء والأمهات مع نمو أطفالهم سواء كانوا ذكورًا ام إناث وبخاصة ان لم تسمح مساحة المنزل بذلك. لكن وبطبيعة الحال يصبح هذا الإجراء ضروريًا في سن معين ولأسباب عدة اطلعي معنا عليها في هذا المقال من عائلتي.

الفصل بين البنات والصبيان
أولًا، من الضروري أن يتم فصل الأولاد والبنات الذين يتشاركون الغرفة نفسها عن بعضهم البعض في سنّ البلوغ وذلك حرصًا على خصوصية كل منهما وطبيعة تكوينه المختلفة التي تبدأ بالبروز أكثر في هذا السنّ وبالتالي لهذا الفصل فوائده اذ سيسهل مرحلة اعتياد المراهق على التغيرات التي تطرأ ازاء انتقاله من مرحلة الطفولة الى البلوغ.

قد لا يكون هذا النوع من الفصل بالأهمية نفسها كفصل البنات والصبيان الا أنه سيساهم في حال سمحت مساحة المنزل في ذلك في تخفيف المشكلات والمشاجرات التي تزداد كثيرًا في مرحلة البلوغ كذلك الأمر بسبب اضطراب العلاقة بين الأخوة بحيث يشعر الطفل بحاجة الى اثبات نفسه.

الفصل بين الطفل الأكبر والطفل الرضيع او الصغير جدًا
وأخيرًا، وحرصًا على حماية الطفل الرضيع او الأصغر بشكل خاص يفضل فصل الرضيع عن أخيه لأن هذا الأخير لا يدرك كيفية التعامل مع الرضع وقد يؤذي شقيقه بأي طريقة من دون أن يتعمّد ذلك!

نشرت تحت تصنيف الأم والطفل

أعراض مرض فرط الحركة، وأسبابه وعلاجه عند الأطفال

يعتبر اضطراب فرط الحركة «ADHD» أو attention deficit hyperactivity disorder من الحالات التى تتسم بصعوبة التحكم فى ردود أفعال الطفل لما يحدث من حوله، ويُعد اضطرابًا سلوكيًا يتسم بالاندفاعية والنشاط الزائد وتشتت الانتباه، وتتعدد أسبابه من طفل لآخر، ولكن هناك أسباب شائعة له، وهي:

1- إصابة أحد الوالدين به.
2- تدخين الأم أثناء فترة الحمل، أو شرب الكحوليات.
3- التسمم المزمن بالرصاص.
4- سقوط الطفل على رأسه وإصابة الدماغ.
5- الولادة المبكرة.
6- زيادة نشاط الدماغ، أو ما يسمى «كهرباء المخ».
7- مرور الطفل بمشكلة نفسية قد تسبب هذا الاضطراب، مثل فقدان أحد الوالدين، أو معاناته من مشكلات صحية حادة، مثل الإصابة السمعية أو البصرية، امتلاكه طاقة زائدة يحرم من ممارستها في رياضة أو نشاط جسدي.

ولمرض فرط الحركة ثلاثة أنواع، هي:
1- نوع يتسم بالنشاط الحركي الزائد والاندفاعية.
2- نوع يتسم بنقص أو تشتت الانتباه.
3- نوع يجمع بين السمتين «أعراض فرط الحركة ونقص الانتباه والاندفاعية» بالدرجة نفسها.

1-أعراض النشاط الحركي الزائد:
يتسم الأطفال المصابون به بالنشاط الحركي المفرط في الجري والقفز والتسلق، لا يستطيعون الجلوس في مكان واحد طويلاً؛ لذا يكونون أكثر صخبًا في السيارة وأماكن الانتظار وأثناء السفر.
ولا يستطيعون التركيز لفترة طويلة؛ حتى أثناء حكاية قبل النوم أو الأكل، وكلما يتطلب منهم الجلوس، لكن بعضهم يستطيعون التركيز لفترة طويلة على ما يهتمون به، مثل: ألعاب محددة يفضلونها، كما يتحدثون كثيرًا ولا يستطيعون اللعب بدون ضوضاء.

2- أعراض نقص الانتباه:
لا يتبعون تنفيذ الأوامر ولا يسمعون ما يقال لهم بتركيز، وينتقلون من لعبة لأخرى بسرعة؛ فلا يكملون لعبة للنهاية؛ لأن لديهم صعوبة التركيز على نشاط واحد.

3- أعراض الاندفاعية:
يتسم هؤلاء الأطفال بأن لديهم بعض المشكلات أكثر عن الأطفال فى مثل عمرهم، فى المشاركة وتبادل الأدوار، وإعطاء فرصة للآخرين للتحدث وإنجاز الواجبات المدرسية، والعاطفية المفرطة والتعلق بالخطط، مثل: الذهاب لممارسة نشاط ما في العطلة، ويظلون يسألون مرارًا وتكرارًا متى سيذهبون؟ وإن قمت بإلغاء الرحلة مثلاً، ستجدين قنبلة موقوتة قابلة للانفجار.

ولا يعالج اضطراب فرط الحركة طبيًا قبل سن الخامسة، إلا فى حالة أن يعرض الطفل نفسه للخطر.

أما إذا كان طفلك أصغر من الخامسة، يمكنك علاج هذه المشكلة بالبحث عن الأنشطة التي تهدئه، مثل:
1- التنزه في الحدائق والاستماع للموسيقى.
2- الاشتراك في بعض الأنشطة الجسدية، التي تساعده على التخلص من الطاقة الزائدة.
3- الخروج معه بعربته للتحكم فى جريه المستمر، وتشجيعه على الجلوس داخل عربات التسوق في المراكز التجارية.
4- مدح الطفل؛ لأن كلمات المدح والحب تعدل من سلوك طفلك أكثر من العقاب المستمر، كما يجب التحلي بالصبر وعدم العقاب، إلا في أوقات محددة للحصول على نتائج أفضل.
5- التقليل من مشاهدة التليفزيون والفيديوهات.

6- صناعة أنشطة مختلفة في المنزل لتزيد التواصل بين الأم والطفل، وبالتالي تحسين اتباعه للتعليمات.
7- اختيار الألعاب التي تعتمد على التفكير والصبر، والتي تزود من مهارات الانتظار وتعلم الصبر وحل المشكلات، كما أنها تساعد على التركيز على نشاط واحد لفترة أطول «البازل في المقدمة – وألعاب الفك والتركيب – المكعبات والميكانو».
8- تنظيم يوم الطفل؛ لأن وجود نظام له في المنزل، يهدئه ويساعده على التجاوب للمطلوب منه.
9- عدم تقديم أطعمة بها كافيين أو سكريات مفرطة.
10- دمج الطفل اجتماعيًا بلقاء أطفال من عمره.

نشرت تحت تصنيف الأم والطفل

أخطاء تسعة تؤكد فشلك في تربية أولادك

ربما يقترف الآباء والأمهات عن غير قصد بعض الأخطاء عند التعامل مع أبنائهم، ما يؤثر على سلوكياتهم وتشكيل شخصياتهم في المستقبل بشكل سلبي.  

ومن أهم الأخطاء الشائعة التي يرتكبها الآباء في حق أبنائهم مواجهة أسئلة أطفالهم بعنف وقسوة مما يشعر الطفل بالقهر والألم النفسي، وهذه 9 من أشهر الأخطاء الشائعة أو الأساليب الخاطئة في تربية الأبناء، حسب صحيفة “إندبندنت” البريطانية.

1- عدم قول “لا”

بعض الآباء لا يقولون أبدا كلمة “لا” لأبنائهم، ويرفضون وضع أي حدود عند التعامل مع أفراد العائلة والغرباء بأي شكل من الأشكال.

  2- عدم تعليم المبادئ والأخلاق

ترتبط التربية الأخلاقية في سنوات النشأة الأولى بتطور الإنسان، وبما يعزى عدم التزام الطفل ببعض المفاهيم أو العادات السليمة إلى عدم فهمه على نحو صحيح، وترسيخ هذه المبادئ منذ الصغر.

3- التخطيط لليوم دقيقة بدقيقة

بعض الآباء والأمهات يحرصون على شغل أوقات أطفالهم بالأنشطة وملئ جداولهم بالمهام التتي تتعلق بالدراسة أو ممارسة الرياضة بحيث لا يصبح لدى الصغار وقت لأنفسهم ما يجعل حياتهم أشبه بمعاناة يومية.

  4- نشر صور خاصة على وسائل الإعلام الاجتماعي

مشاركة صور الأطفال في حوض الاستحمام وغيرها من الأمور الخاصة ليس ملائما ولكنه في الحقيقة يبدو أمرا مقززا، كما أن تنشئة الأطفال بهذه الطريقة يحولهم إلى شخصيات نرجسية، ويعزز لديهم الإحساس بأهمية الذات أو بالأحرى الغرور.

  5- عدم تحديد موعد ثابت للنوم

بعض الأشخاص يتركون أطفالهم يسهرون حتى أوقات متأخرة في المساء، لكن بحلول الساعة الحادية عشرة مساء يشعر الأطفال بالتعب بشكل واضح.

6- إجبار الأطفال على إنهاء أطباقهم

يجبر بعض الأباء الأطفال على تناول محتويات أطباقهم كاملة، رغم أن شعروا بالشبع، وهذه العادة ربما تتسب في بدانة الأطفال لأنهم يتناولون ما يزيد عن حاجة أجسادهم.

7- مكافأتهم بتناول الوجبات السريعة

تقترن هذه المشكلة بربط السلوك الجيد بالغذاء غير الصحي، ما يؤدي وفقا لدراسات علمية لقتل الشهية للطعام الصحي، كما أن الاعتماد على تناول الوجبات السريعة يساهم في تغير تصرفات الشخص، وإضعاف تحكمه ما يؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام والسمنة.

8. التوجيه أو التأديب أمام الأخرين

تأديب الطفل أمام الأخرين يثير نوعا من الكراهية تجاه والده أو الدته وربما يقتل المشاعر الإيجابية المفترض أن تجمع بينهما وتقربهما من بعض، ويجعل العلاقة بينهما علاقة خوف لا احترام وتقدير، ما شخصية ضعيفة انقيادية.

9- التدليل الزائد

تربية الطفل على التدليل الزائد، يجعله يصطدم بالواقع، حيث يتوقع من الآخرين أن يلبوا كل مطالبه ويفقده ثقته فى قدرته على التعامل مع الحياة والآخرين.

نشرت تحت تصنيف الأم والطفل

حدوته قبل النوم …قصة الذئب الشرير

قصة الذئب الشرير

نتيجة بحث الصور عن قصة الثعلب و الديك

ذات صباح خرج الديك مع صغاره للبحث عن الطعام وسط الأشجار والعشب في يوم دافئ بأشعة الشمس الرائعة، كان الكتاكيت الصغار يمشون خلف الديك في سعادة وفرحة خلال تلك النزهة الجميلة، خاصة وأن الديك وصغاره الكتاكيت من الحيوانات المسالمة التي لا تؤذي غيرها من الحيوانات أو البشر ويحبها الجميع لجمال شكلها.

نصيحة الديك لأبنائه

توقف الديك وقال للكتاكيت: يا صغاري أحرصوا على أن لا تذهبوا بعيداً عني حتى لا يتعرض أي منكم للأذى، استمع الصغار الى نصيحة والدهم وأعلنوا السمع والطاعة إلا الكتكوت فوفو، فهو كتكوت شقي جداً لا يسمع الكلام.

خرج فوفو وابتعد عن أخوته دون أن ينتبه إليه الديك والده، فانتهز الذئب الفرصة وذهب مسرعاً بتجاه الكتكوت فوفو ليأكله، ألتفت الديك للبحث عن ابنه فوفو لأنه يعلم حجم شقاوته، فتفاجأ به بين يدي الذئب الي كاد أن ينقض عليه ويأكله، فهجم الديك بمنقاره الطويل ومخالبه القوية على الذئب حتى استطاع أن يُفلت ابنه من بين يديه، فخاف الذئب وهرب مذعوراً، عاد الكتكوت فوفو على الفور الى اخوته وهو نادم على ما فعله، ثم ذهب الى والده واعتذر له عن فعلته وهو حزين و وعده أن لايكررها مرة أخرى وأن يسمع كلامه فيما بعد.

الفائدة من القصة هي أن يتعلم الطفل أن يستمع الى نصيحة والديه حتى لا يصاب بالخطر.

نشرت تحت تصنيف الأم والطفل

الخوف عند الاطفال هل هو حالة مرضية أم طبيعيه وكيف تتعامل معها؟

نتيجة بحث الصور عن طفلك الخائف: هل مخاوفه طبيعية أم مرضية وكيف تتعامل معها؟

ماما، خديني معاكي.. أنا خايف أنام لوحدي.. في عفريت في الدولاب.. متطفيش نور الأوضة.. مش هعرف أحل في الامتحان

تبدو عبارات مألوفة للبعض يسمعونها يوميًا مصحوبة بالاستعطاف أو البكاء أو حتى الغضب، أحيانًا رغم تعاطفنا مع أطفالنا لا نعرف كيف يمكننا التعامل مع مخاوفهم، هل نتجاهلها أم نجبرهم على مواجهتها، هل طفلي جبان، إلى متى سيظل ملتصقًا بي كظلي، هل يجب أن أستشير الطبيب؟

الخوف غريزة أزلية وضرورية للبقاء، مغروسة في أجسادنا منذ آلاف السنين، وهي تنتقل إلى جيل بعد الآخر نظامًا فطريًا متوارثًا للحماية الذاتية، يولد به الأطفال ويتطور معهم بل ويحميهم من الخطر أحيانًا؛ فالطفل الذي يخاف من النار سيتجنب الاقتراب منها أو محاولة لمسها، ولكنه أحيانًا يتجاوز الحدود الطبيعية ويصبح حالة مرضية وللأسف قد يتسبب الوالدان في ذلك أو يجعلان الأمر أسوأ دون قصد. عبارة «أنا خايف من…» قد تكون مدخلًا لنفق مظلم أو مخرجًا منه، يعتمد الأمر كله على رد فعل المتلقي خاصة الوالدين.

مخاوف الأطفال الطبيعية حسب السن

البكاء والصراخ والالتصاق بأحد الوالدين وعدم الرغبة في النوم بمفرده ردود أفعال طبيعية تختلف باختلاف السن وطبيعة المخاوف المصاحبة له:

الرضّع حتى 8-9 أشهر

يخاف حديثو الولادة من الأصوات العالية أو الحركة المفاجئة، عند سن 8-9 أشهر يستطيع الطفل تمييز الوجوه المألوفة ويشعر بالخوف عند التعرض لوجه جديد فيبكي أو يلتصق بوالديه.

من 10 أشهر إلى عامين

من الطبيعي في هذه السن أن يخشى بعض الأطفال الانفصال عن الوالدين، قد يصبح السلام عند باب المنزل أو الحضانة مشهدًا دراميًا بامتياز، الكثير من الدموع والصراخ والتعلق بالأم، يسمى ذلك قلق الانفصال الذي قد تعانيه الأم أيضًا فتشعر بالحزن والذنب عندما تترك الطفل خاصة إذا تأثرت بالمشهد السابق، ربما يستمر قلق الانفصال لبعد العامين حسب طبيعة الطفل والوالدين.

من 3 إلى 6 أعوام

لعدم قدرتهم على الفصل بين الواقع والخيال، خاصة إذا كان الخيال مخيفًا، تتميز مخاوف الأطفال في هذه السن بكونها خيالية كالخوف من الوحوش أو العفاريت والظلام والأقنعة أو عرائس الشو الكبيرة في الحفلات وأعياد الميلاد والحيوانات الضخمة، كذلك أو الخوف من الأصوات العالية التي لا يعرفون مصدرها كالبرق والرعد أو الألعاب النارية أو الخوف من الكوابيس.

من 7 إلى 12 عامًا

: تتسم المخاوف في هذه السن بميلها للواقعية، حيث يستطيع الطفل التمييز بين الواقع والخيال فبدلًا من العفريت، يخشى الطفل دخول لص إلى المنزل أو من حدوث كارثة طبيعية أو حادث إرهابي، بعض الأطفال يعانون الخوف من فقد أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء، أحيانًا ينتابهم القلق حول الأداء الدراسي أو الرياضي أو حتى القدرة على تكوين صداقات جديدة.

مرحلة المراهقة

تتميز بتغيرات واضطرابات كثيرة على المستويين الجسدي والنفسي يصاحبها مخاوف بخصوص التغيرات الجسدية والعلاقات الاجتماعية والدراسة والمستقبل.

ليس بالضرورة أن يمر الطفل بكل المخاوف الطبيعية في سنّه بنفس الترتيب أو أن تختفي هذه المخاوف تمامًا بدخوله في مرحلة عمرية جديدة، بعض المخاوف قد تمتد مع الطفل لسنوات أو تتبدل بمخاوف جديدة، وأحيانًا يثير خوف الطفل مؤثر معين كأن يخشى القطط دون الكلاب مثلًا.

كيف تتعامل عندما يشعر طفلك بالخوف؟

حتى لو بدا سبب الخوف غير منطقي أو حقيقي إلا أن الشعور بالخوف في حد ذاته حقيقي ويؤثر على الطفل ويتحكم في تصرفاته، مساعدة الطفل على مواجهة مخاوفه هي أفضل طريقة للتغلب عليها، كذلك دعم قدرة واستقلالية الطفل ومنحه الشعور بالقوة والأمان وقيمة الذات، يساهم في تكوين بناء نفسي سليم لديه القدرة على مواجهة الخوف والتغلب عليه.

1. احترم مخاوف طفلك

على عكس مما يظن كثير من الناس تجاهل الخوف أو إنكاره يجعله يتفاقم، عبارات مثل: «بلاش دلع، مفيش حاجة تخوف» لا تساعد الطفل على الإطلاق، بل تجعله يشعر بالذنب إلى جانب الخوف

حتى لو كنت تعرف الإجابة اسأل طفلك عن سبب خوفه واستمع له جيدًا مبديًا تعاطفك معه دون مبالغة مع محاولة تهدئته واحتضانه أو مساعدته على التنفس ببطء حتى يهدأ.

2. الثقة والإبداع يساعدان

عند التحدث مع طفلك عن مخاوفه تحلى بالهدوء والثقة والإبداع أيضًا، يمكنك تشجيعه على التعبير عن خوفه ومواجهته بالرسم أو بقص الحكايات، أو بابتكار لعبة أو عبارة: «أنا مش هخاف.. أنا هقدر أبقى شجاع» أو حتى أغنية لمساعدته على مواجهة المواقف التي تثير مخاوفه.

3. تقنية السلّم

المبالغة في حماية الطفل وعزله عن كل ما يثير مخاوفه لا يقل ضررًا عن إجباره على مواجهة الخوف دون أن يكون مستعدًا كفاية، كلاهما يؤدي إلى تفاقم المشكلة، ما العمل إذًا؟

الحل الأمثل لمساعدة الطفل على مواجهة الخوف والتغلب عليه هو تعريضه للمواقف التي يخشاها بالتدريج وفقًا لاستعداده؛ تمامًا مثل تسلق درجات السلّم خطوة بخطوة، طبعًا بالاتفاق مع الطفل ومراعاة استعداده لكل مرحلة.

4. الدعم والصبر

لا ترفع سقف توقعاتك كثيرًا ولا تحبط سريعًا، ربما يحتاج طفلك إلى وقت أطول أو تجربة أكثر من طريقة أو الرجوع خطوة إلى الوراء في درجات السلم، يساعده كثيرًا تقديم الدعم وتشجيعه ومكافأته عند تجاوزه كل مرحلة.

5. مراقبة المحتوى

عدم عزل الطفل عن مسببات الخوف لا يعني تعرضه لمحتوى غير مناسب لسنّه، مثل أفلام الأكشن والمشاهد العنيفة وحتى بعض أفلام الكارتون ذات المؤثرات القوية أو القصص المرعبة.

6. لا تستخدم سلاح الخوف

مهما كان تصرفه مستفزًا أو خارجًا عن السيطرة أو حتى كان خطرًا، لا تستخدم أبدًا التخويف كأداة لتهذيب طفلك، وبالطبع لا يمكن اعتبار ترويع طفل مادة للضحك، ربما ما زال معظمنا يتذكر تهديدات والدته بـ«أبو رجل مسلوخة» حتى اليوم.

7. انتبه لتصرفاتك

من البديهي أن يرتعب الطفل من الحشرات إذا كانت الأم تدخل في حالة هيستيرية عند رؤية صرصار أو يرفض نزول حمام السباحة أو ركوب المصعد إذا رأى والده يبدي قلقه تجاه أحدهما، طبيعي أن يصرخ طفل عند رؤية طبيب الأسنان مثلًا لأول مرة، لأن والدته حكت في وجوده كم كانت تجربتها في خلع ضرس العقل مؤلمة، لذلك انتبه دائمًا لردود الأفعال والأحاديث المتداولة أمام الأطفال.

مخاوف طبيعية أم مرضية؟

قد يظن البعض أن الإصابة باضطرابات القلق المختلفة كالوسواس القهري والفوبيا بمختلف أنواعها تقتصر على الكبار فقط، ولكنها للأسف يمكن أن تصيب الأطفال أيضًا إما لأسباب وراثية أو اضطرابات كيميائية في المخ أو بعد التعرض لصدمة أو للأسف بسبب الأسرة سواء كانت تمارس التربية بالتخويف أو كان أحد أفرادها يبالغ في إظهار الخوف والتوتر معظم الوقت، لذلك يجب الانتباه لبدايات أعراض الخوف المرضي لدى الأطفال واللجوء للمتخصصين للمساعدة والعلاج عند اللزوم:

  1. إذا كان الخوف يسبب تجنب الطفل مخاوفه والهروب منها، وإذا لم يكن ذلك ممكنًا يدخل الطفل في نوبات من البكاء والصراخ، وقد يتصلب جسده ويلتصق بوالديه، ربما يسبب اضطرابات في النوم أو عادات سيئة كقضم الأظافر ومص الأصابع.

  2. إذا تسبب الخوف في تغيرات جسدية كزيادة ضربات القلب وتعرق اليدين والصداع وألم المعدة.

  3. المبالغة في الأسئلة حول مسببات الخوف المرضي أو زيادة التعبيرات السلبية أو استباق سيناريوهات مخيفة.

  4. ذا كان رد الفعل تجاه الموقف أو الشيء المخيف مبالغًا به ودون تفسير ولا يمكن السيطرة عليه.

  5. إذا كان الخوف غير مناسب لمرحلة الطفل العمرية؛ مثلًا: خوف طفل عمره 10 سنوات من النوم بمفرده أو إذا استمر لفترة زمنية طويلة ويؤثر على ممارسة الطفل لأنشطته اليومية بشكل طبيعي.

على الرغم من أن الأطفال ليس لديهم ما يقلقنا كبالغين، لا التزامات ولا أعباء مادية، لا يواجهون تحديات اجتماعية وتربوية، عالمهم بسيط ونقي وعلاقاتهم غير معقدة فإنهم يولدون ولديهم خاصية الخوف في السوفتوير الخاص بهم، تتطور معهم ويتعايشون معها ويمكنهم تجاوزها بسهولة معظم الوقت، لذلك لا داعي للقلق منها ما دام كانت طبيعية ومناسبة لسن الطفل ولا تؤثر على حياته سلبًا، بالعكس يمكن استغلال مخاوف الطفل الطبيعية لتعليمه مواجهة نقاط ضعفه واستغلالها إيجابيًا وتدعيم بناء نفسي قوي يتسم بالشجاعة.

يقول نيلسون مانديلا: «تعلمت أن الشجاعة ليست غياب الخوف، ولكن القدرة على التغلب عليه، فالرجل الشجاع ليس من لا يشعر بالخوف، ولكنه الرجل الذي يقهر خوفه».

نشرت تحت تصنيف الأم والطفل

عادات خاطئة يفعلها أطفالنا تدمر حاسة السمع

ويستعرض لكم الدكتور سمير فتحي الأشقر، رئيس قسم جراحة الأنف والأذن والحنجرة بمستشفي جامعة القاهرة سابقًا، “كيفية الحفاظ على أذن طفلك وحمايتها”:

– يجب على الأم عدم العبث في أذن طفلها لأن ذلك يعرضه لفقدان السمع منذ صغره.

– الشمع الموجود داخل أذن الطفل ليس ضار، بالعكس يحمي الطفل من البكتريا الضارة والفطريات.

– يُمنع استخدام أجسام غريبة أو صلبة أثناء تنظيف الأذن مثل سلاكة الأذن أو أعواد الكبريت أو بنس الشعر لأن أذن الطفل رقيقة وهذا يؤدي إلي العدوى وتمزق طبلة الأذن.

– تعتقد بعض الأمهات أن إزالة الشمع من الأذن وتنظيفها يمكن أن يكون باستخدام الجلسرين أو الماء والليمون، ولكن هذا خطأ كبير يتسبب في حدوث التهابات وبكتيريا، وينعش فطر عش الغراب الذي بسبب الحكة وآلام الأذن.

– عدم تنظيف الأذن باستخدام مواد تحتوي على مطهرات وكحوليات لأن هذا قد يؤدي لجفاف الجلد.

– عند شعور الأم بوجود التهاب أو تورم في أذن طفلها يجب عليها التوجه للطبيب المختص فورا لتلقي العلاج.

– تجنبي الضرب الشديد على أذن الطفل.

– لا يجب تعريض الطفل للأصوات المرتفعة ومكبرات الصوت.

– تجنب ارتداء الطفل سماعات الأذن لأنها تؤثر سلبا على الأذن وتعرضه لفقدان السمع واضطراب لعصب الأذن.

– أثناء الاستحمام احرصي على عدم دخول المياه والشامبو إلى أذن طفلك.

نشرت تحت تصنيف الأم والطفل

الاسباب التي تجعل طفلكِ يبكي سراً قبل النوم

أكد الخبراء أن هناك أمور يقوم بها الأهل تؤذي الطفل من دون أن يعلموا، موضحين أن هناك  تصرفات بسيطة يقوم بها الأهل، قد تدفع الطفل إلى التفكير مطولاً والبكاء ليلاً حين يكون بمفرده.

أبرز التصرّفات التي تؤذي الطفل هي ما يلي:

ـ الاستماع إلى الأخبار في وجود الطفل:

يحذر الخبراء من الاستماع إلى الأخبار في وجود الطفل، فالحوادث السلبية التي قد يسمعها طفلك في الأخبار كالكوارث الطبيعية مثلاً أو غيرها تزرع في نفسه الذعر والخوف ولن يتمكّن من نسيانها بسهولة، ومن الطبيعي إذاً أن يسترجع الطفل هذه الأفكار السلبية حين يكون بمفرده.

ـ التذمر من المشاكل المادية:

لا تذكري مشاكلك المادية أمام طفلك، فهذه الأمور ستفقده الشعور بالأمان وستدفعه إلى البكاء بالسرّ، كما سيحمّل نفسه مسؤولية هذه المشاكل، لذلك أبعدي طفلك عن هذه الطاقة السلبية.

ـ أبسط الخلافات مع الزوج:

طفلك لا ينسى أبسط الخلافات التي تحصل بينك وبين زوجك، فخوفه الأكبر هو انفصال أمّه عن أبيه، لذلك ننصحك بتجنّب المشاكل مع زوجك أمام طفلك لأنه سيفكر بكل كلمة تداولت بينكما قبل أن ينام.

ـ ضرب الطفل والكلمات المؤذية:

لا تعتقدي أن طفلك ينسى الكلمات المؤذية التي تقولينها له أو الضربات التي يتلقّاها منك، فهو يفكر بها حين يكون بمفرده وذلك يؤثر على ثقته بنفسه بشكل كبير.

ـ الخرافات التي تقولينها للسيطرة على تصرفات طفلك:

مثال: “إن لم تتناول كلّ الطبق، سيعاقبك أبو كيس”، هذه الخرفات تزرع الخوف في نفس طفلك وتؤذي مشاعره.

ـ القصص:

هل كنت تعلمين أن القصص التي تروينها لطفلك تؤثر سلباً على شخصيته؟ فهو قد يفكر بالشخصيات الشريرة قبل النوم ما قد يزرع في نفسه الخوف والذعر، احرصي إذاً على أن تروي القصة بطريقة لطيفة وإيجابية.

نشرت تحت تصنيف الأم والطفل

الطفولة المبكرة ونصائح للتعامل معها

الطفولة المبكرة ونصائح للتعامل معها

حافظ على هذه النصائح أمامك

هل تعلم أن ما يصل إلى 75 ٪ من كل وجبة يذهب لبناء دماغ طفلك؟ أو أن أكثر من 80٪ من دماغ طفلك يتشكل في عمر 3 سنوات؟

مع كل حضن وكل قبلة ، مع كل وجبة مغذية ولعبة تلعب بها ، تساعد على بناء دماغ طفلك.

فيما يلي بعض النصائح للمساعدة في إعطاء طفلك أفضل بداية للحياة:

نصائح لحديثي الولادة

اللعب والتواصل مع الأطفال حديثي الولادة

هل تعلم؟

يمكن للأطفال رؤيتك وسماعك وشمّك منذ البداية.

 

  • وفر لطفلك طرقًا يستطيع بها النظر والسمع وتحريك الذراعين والساقين بحرية ولمسك. تلامس البشرة يعتبر أيضًا من الأمور الجيدة للغاية ويمكن القيام به من وقت لآخر. ينبغي أن ترى ذراعي طفلك وساقيه يتحركان بطريقة متقطعة. يتعلم طفلك ببطء كيفية التحكم في حركته.
  • انظر في عيني طفلك، وابتسم ردًا على ابتسامة الطفل عن طريق مراقبة تعبيرات وجهه. ينبغي أن ترى طفلك يتفاعل بصورة إيجابية مع تعبيرات وجهك وحركاتك وإشاراتك. يتعلم طفلك التواصل وتبدأ في رؤيته يستجيب لك حتى قبل الولادة.
  • تحدث إلى الطفل عن طريق نغمات صوتية جميلة و‘حديث الأطفال. ينبغي أن يتواصل الأب والأم مع طفلهما حديث الولادة. سوف تلاحظ أن طفلك يستطيع سمعك وسوف يبدأ في وقت قريب في حفظ كلماتك وترديدها.
  • يمكنك تغيير نغمات صوتك برفق لكي تجعلها بطيئة أو سريعة، أو مرتفعة أو منخفضة، أو هادئة أو عاليةيمكنك مراقبة رد الفعل على وجه طفلك وجسمه وملاحظة تفاعله معك.
  • ضع الطفل على بطنه. هز خشخيشة أو جرس أمامه وارفعها ببطء لمسافة قليلة. سوف يشجعه ذلك على رفع رأسه وكتفيه لكي يشاهدها تتحركسوف يساعد ذلك الطفل على تتبع حركة الخشخيشة بعينيه والتدرب على رفع رأسه وكتفيه. في الوقت نفسه، سوف يستمع إلى الصوت الذي تصدره الخشخيشة.
  • هدئ طفلك ودلكه واحتضنه برفقسوف ترى طفلك هادئًا وسعيدًا بأن يُحتضَن ويهدهد.
  • لامس جلدك بجلد طفلك من آنٍ إلى آخرينبغي أن تحس بأن طفلك يشعر بالأمان وبالهدوء حين يلمس وجودك ويسمعه ويشمه.

   نصائح مفيدة حول الأطفال الرضع من عمر 1 إلى 6 أشهر

اللعب والتواصل مع الأطفال البالغين من العمر 1-6 أشهر

هل تعلم؟

الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 1-3 أشهر يرون الأشياء أفضل عندما يكونون بين 20-30 سم. وبحلول 3 أشهر ، يكون لدى الأطفال مجموعة أكبر من الرؤية.

 

  • وفر لطفلك طرقًا يستطيع بها النظر والسمع والإحساس والحركة بحرية ولمسك. سوف يبدو على طفلك الهدوء والراحة، وسوف يبدأ في بناء الثقة بك تدريجيًا.
  • حرك أشياء ملونة ببطء لكي ينظر إليها طفلك ويحاول الوصول إليها. يمكن للعبة بسيطة منزلية الصنع، مثل خشخيشة اهتزاز، أن تجذب اهتمام طفلك من خلال الأصوات التي تصدرها.
  • ابتسم واضحك مع طفلك. ينبغي أن تشاهد طفلك يجيبك بابتسامة.
  • تحدث إلى طفلك واستمر في الحوار من خلال تقليد أصواته أو حركاته. ابتسم واضحك مع طفلك. جميع أفراد الأسرة يمكنهم “تقليد صوت الديكة” وتقليد صوت الطفل. ينبغي أن تراها يركز ببطء على وجهك ويحاول تقليدك هو الآخر.
  • ساعد الطفل على تتبع شيء ما. حين يراه الطفل، حركه ببطء من جانب إلى آخر وإلى أعلى وأسفل. ينبغي أن ترى الطفل يحاول متابعة الشيء بعينيه.
  • شجِّع طفلك على محاولة الوصول إلى جسم آمن تريه إياه، مثل طوب بلاستيكي. ينبغي أن تراه يحاول الإمساك به أو لمسه.
  • يمكنك قص صور بسيطة لأشياء مألوفة وأشخاص وحيوانات. حاول الحصول على صور تظهر الكثير من الألوان والتراكيب والمشاهد والوجوه المختلفة. تحدث عن الصور أثناء نظر الطفل إليها. ينبغي أن تلاحظ أن طفلك يستمع إلى ما تحكيه له وهو مستعد للمشاركة بطريقته. تتغير تعبيرات وجهه أثناء اصطحابك له عبر كتاب قصص. يمكنك أيضًا ابتكار قصص بسيطة من الصور أو الرسوم الموجودة في المجلات.
  • ضع الطفل على بطنه. أجلسه وحرِّك أصابعك ببطء في اتجاهه. ثم دغدغ الطفل بسرعة ورقة قائلاً: “ها هي أصابعي تأتي إليك، ها هي آتية، أقرب وأقرب، لقد أمسكتك”. لتغيير اللعبة اجعل أصابعك تتحرك ببطء أو بسرعة أو انتظر فترات مختلفة قبل أن تدغدغ الطفل. ينبغي أن ترى الطفل يظهر سعادته عن طريق الضحك أو الصراخ.

نصائح مفيدة حول الأطفال الرضع من عمر 6 إلى 9 أشهر

اللعب والتواصل مع الأطفال البالغين من العمر 6-9 أشهر

هل تعلم؟

في عمر 6 أشهر ، يمكن لطفلك أن يأكل أي شيء ما عدا العسل الذي لا ينبغي إعطاؤه إلا بعمر سنة.

  • عندما توجه سؤالاً، افسح وقتًا طويلاً للإجابة. عد إلى 10 في عقلك. ثم إذا لم تحصل على إجابة، أجب على السؤال بنفسك. حاول توجيه سؤال أسهل في المرة القادمة.
  • انطق اسم طفلك كثيرًا قدر الإمكان. سوف ينظر ليرى من ينطق باسمه ويحاول الوصول إلى الشخص الذي ينادي اسمه برفق.
  • ينبغي ألا تتحدث أو تُغنيّ بصوت مرتفع أبدًا، لأن هذا قد يخيف الأطفال.
  • ابتسم بقدر الإمكان وامنح طفلك الراحة والثقة.
  • يمكن إعطاء الطفل الأشياء النظيفة والآمنة والملونة من المنزل، مثل معلقة خشبية أو وعاء بلاستيكي لكي يحاول الوصول إليها ولمسها.
  • الكتب المصورة سهلة الصنع وهي جيدة للغاية بالنسبة للأطفال لتنمية فضولهم وتعليمهم أشياء جديدة.
  • أصنع دمى يدوية وعرائس محشوة: تتبع وكبِّر نقشًا على قطعة من القماش. اقطع قطعتين من هذا النقش. على أحد الجانبين، ارسم وجهًا باستخدام قلم سميك أو استخدم أزرارًا أو حبوب مكان العينين (تأكد من تثبيت جميع الأشياء جيدًا على الدمية). خيِّط القطعتين معًا، تاركًا الجزء السفلي مفتوحًا، حتى يمكن إدخال يدك.

اللعب مع الأطفال الرضع من عمر 9 أشهر إلى 12 شهراً

اللعب والتواصل مع الأطفال البالغين من العمر 9-12 شهرًا

هل تعلم؟

لزيادة التقدير الذاتي للرضع وثقته ، اتبع دائمًا نهجًا إيجابيًا في عملية تعلم طفلك. حاول أن تقول “نعم” ، “جيد” ، “أحسنت” أكثر ، بدلاً من “لا” ، “سيئ” ، “ليس جيد”.

 

  • العب لعبة الاستغماية مع طفلك وراقب ما إذا كان يستطيع العثور على الأشياء التي تخفيها. يمكنك أن تخبئها تحت قطعة قماش ثم تقول: “أين تذهب؟” “هل لا زالت هنا”؟ “هل يمكنك العثور عليها”؟ ينبغي أن ترى زيادة في فضول الطفل واستعداده لاكتشاف ما حدث لهذا الشيء الذي أخفيته.
  • أخبر طفلك بأسماء الأشياء والأشخاص الذين تشير إليهمينبغي أن يظهر اهتمامًا وأن يحاول في وقت قريب فهم العلاقات بين الكلمات والأشياء أو الأشخاص.
  • علّم طفلك كييف يقول أشياءً بيده، مثل “مع السلامة“. وعمّا قريب، ينبغي أن يحاول طفلك تقليدك والتلويح بيده “مع السلامة” بمفرده، منشئًا العلاقة بين الحركة وبين التعبير الصوتي.
  • أشِر إلى العينين، والأنف والفم على دمية. بعد الإشارة إلى جزء من الدمية، المس نفس الجزء في جسد وفي جسد الطفل. خذ بيد الطفل واجعله يلمس عيني الدمية وفمها وأنفها ثم يكرر ذلك معك ومع نفسه. هل ترى أنف هذا الدمية الصغيرة؟ هذه هي أنفي وهذه أنفك. ينبغي أن تشاهد فضول الطفل يزداد. سوف يحاول الطفل، ببطء، حفظ هذه الكلمات المختلفة والتعرف عليها والربط بينها وبين أجزاء جسمه.

 

اللعب مع الأطفال الصغار من عمر سنة إلى سنتين

اللعب والتواصل مع الأطفال البالغين من العمر 1-2 عامًا
هل تعلم؟

يسعد الأطفال على وجه الخصوص عندما يرون أنهم سبب في أسعاد الكبار.

 

  • أعط طفلك أشياء لوضعها في أوعية وإخراجها منها. سوف يحاول إخراجها وإعادتها بمفرده، وهو أمرٌ ممتاز لتنمية مهارات التوافق بين العين واليد.
  • أعط طفلك الصغير أشياءً ليضعها فوق بعضها البعض. سوف يحاول تكديس أشياء أكثر بمفرده وسيجعلها تسقط، أو سوف يكدِّس الأشياء حتى تقع من تلقاء نفسها.
  • اسأل طفلك أسئلة بسيطة واستجب لمحاولات الطفل التحدث. ينبغي أن يكون مستعدًا للتفاعل من خلال الإجابة أو توجيه المزيد من الأسئلة.
  • حاول التحدث عن حقائق مختلفة مع طفلك الصغير، مثل الطبيعة والصور الأشياء الموجودة في البيئة المحيطة. ينبغي أن ترى طفلك يتحرك ومستعد لاكتشاف البيئة.
  • شجِّع طفلك على التعلم من خلال مراقبة ما يفعله وتسميته: “أنت تملأ الصناديق.” سوف يسعد بأن يريك ما تعلمه ويكتسب الثقة بالنفس.
  • العب مع طفلك واعرض عليه المساعدة: “دعنا نفعلها معًا. إليك المزيد من الأحجار لتضعها في صندوقك.” سوف تسعده هذه الاكتشافات وتزيد من ثقته.
  • استخدم كل فرصة للدخول في حوار مع طفلك، بما في ذلك أثناء الإطعام أو الاستحمام أو حين تعمل بالقرب منه. ينبغي أن يبدأ قريبًا في فهم ما تقوله وأن يتمكن من اتباع إرشادات بسيطة.
  • يمكنك ممارسة ألعاب كلمات بسيطة، وتوجيه أسئلة بسيطة: “أين إصبع قدمك؟” أو “أين الطائر؟” يمكنك النظر في الصور والتحدث عما تراه. ينبغي أن يبدي المزيد والمزيد من الفضول والاستعداد للتواصل بشأن ما يراه ويسمعه.

اللعب مع الأطفال الصغار الذين تزيد أعمارهم عن سنتين

اللعب والتواصل مع الأطفال البالغين من العمر عامين فأكثر
هل تعلم؟

يتعلم الأطفال بشكل أفضل عندما يتم تعليمهم كيفية التصرف بشكل جيد بدلاً من التوبيخ من أجل التصرف بشكل سيئ.

 

  • اسأل أسئلة بسيطة واستمع إلى الإجابات. شجِّع طفلك على الكلام: “ما هذا؟” “أين النافذة؟” أي الكرتين أكبر؟” “هل تريد الكوب الأحمر؟” ينبغي أن ترى اهتمام الطفل المتزايد بالتفاعل معك ومحاولة الإجابة على أسئلتك.

  • اقرأ قصصًا لطفلك واسألهم أسئلة بشأن ما يمكنك رؤيته في الكتاب. ينبغي أن تلاحظ أن طفلك يحفظ ما تقرأه ويحاول تكراره. سوف يتعلم طفلك مما تصنعه، وسوف يحب اللعَب أكثر، نظرًا لأنك صنعتها بنفسك.

  • ساعد طفلك على تعلم العد من خلال سؤاله “كم” وعدّ الأشياء معًا. سوف يخطئ طفلك في البداية، ولكت سيتعلم من تكرار الأشياء لعدة مرات.

  • اعرض على طفلك دوائر وأشكالاً أخرى مقطوعة من ورق ملون لمقارنتها وترتيبها. ينبغي أن يفرح بمحاولة ترتيب الأشياء وسوف يتعلم كيفية المطابقة وصنع العلاقات بين الأشياء والألوان والأشكال المختلفة.

  • شجِّع طفلك على الكلام وأجب عن أسئلته. ينبغي أن تلاحظ قدرة طفلك على فهم أشياء معقدة أكثر فأكثر والتعامل معها.

نشرت تحت تصنيف الأم والطفل

مشاغبة الطفل وكيفية التعامل معها

نتيجة بحث الصور عن مشاغبة الطفل"

إنَّ التعامل مع الطفل الكثير الحركة أو الشقي يبدو صعباً جداً على الوالدين، خصوصاً إن كان مشاغباً وشقياً، فيكسر ألعاباً هنا ويتسلق الأثاث، ويصرخ بصوتٍ عالٍ، ويزعج كل من في المنزل. وتقابل هذه التصرفات ردود فعلٍ غاضبة من الأهل الذين تثقل كاهلهم الأعباء المتزايدة وضغوط العمل الناتجة من صعوبة الحياة وسرعة إيقاعها ومشاكلها الاجتماعية والاقتصادية، ما يجعلهما عرضةً للغضب والانفعال، ويلجأون إلى العنف والصراخ في محاولةٍ منهم للجم أخطاء طفلهم.

مشاغبات الطفل

بدايةً لا بدَّ من التمييز بين الطفل المشاغب والكثير الحركة أي من يعاني من الـADHD، فالحركة المفرطة ليست مرضاً، بمعنى أن ليس من الضروري أنَّ يكون كل طفل مشاغب مصاباً باضطراب الـ ADHD والعكس صحيح. لذا، تؤكد الاختصاصية بعلم النفس التربوي لوزان فرح خيرو، أنَّه “بدءاً من عمر الـ 3 سنوات تكون هذه التصرفات من صلب نموه في محاولة منه لاكتشاف كل ما حوله، أما إذا زادت فهذا يخبرنا عن طبع سيكوّن شخصيته في المستقبل، ويؤسس لشخصية ثائرة قد تدوم حتى مرحلة المراهقة”. وتضيف: “تتمثل التصرفات المشاغبة من خلال المشاجرة بين الطفل وإخوته وتزداد شقاوته وصراخه، فيقوم بضرب إخوته وتكسير أغراض المنزل وألعابه الخاصة. كما يتوقف عن تناول الطعام، ويرفض النوم في الوقت المخصص له، ما يجعل الأهل يجدون صعوبة في التعامل والتكلم معه، إلاَّ أنَّ كل ذلك قابل للتغير بمجرد أن يتمتع الأهل بالصبر الكافي إلى جانب الاهتمام والانتباه”.

نتيجة بحث الصور عن مشاغبة الطفل"

نقص الأمان والغيرة

تلفت خيرو إلى أنَّ الأسباب التي تدفع الطفل إلى المشاغبة كثيرة ومتعددة قد تحض الأهل على عرض الطفل على طبيب صحة ليقوم بفحص الغدة الدرقية، وقياس درجة ذكائه بمقاييس طبية عالمية معتمدة. وبعد الفحوص الجسدية، يتطلب على الأهل التنبه إلى الأبعاد النفسية للتصرفات التي تنتج من محاولة الطفل الحصول على الاهتمام ولفت نظر أهله، أو جراء تفكك الأسرة، أو شعوره بالنقص ما يدفعه إلى إثبات نفسه، بسبب نقص الأمان أو الغيرة والتفرقة والتمييز التي يشعر بها. وقد يلجأ الأهل إلى العنف الكلامي أو الجسدي عبر إشعار الطفل أنه غير مرغوب فيه (خصوصاً إذا كانوا ينتظرون ولادة صبي وتولد فتاة أو أن الأم لم تكن ترغب في الإنجاب وحبلت)، ما ينعكس في تصرفاتها سلباً تجاه طفلها، ويجعله يتماهى بها ويعكس هذه التصرفات نحوها في محاولة لا واعية منه لمعاقبتها. وإلى جانب كل ما ذكرناه آنفاً، يجب أن يعرف الأهل أنَّ الفراغ، وغياب الهوايات، ومشاهدة التلفاز وأفلام العنف تؤثر في الطفل سلباً وتحوله مشاغباً”.

إيجاد بيئة مناسبة

وتتابع خيرو أنَّه “يمكن الأهل إيجاد بيئة مناسبة تمنع الطفل من أن يصبح مشاغباً، أو تحدُّ من شغبه على الأقل. فلا يمكنني أن أقول له طوال الوقت “اجلس جيداً أو لا تقم بذلك”، بل يجب جعل الملاحظات مخصصة للسلوكات غير المنضبطة. فإذا كانت بعض التصرفات غير مؤذية يمكن التغاضي عنها. إضافة إلى ذلك، يجب أن يشعر الطفل بالطمأنينة، يؤسسه تصرف الأهل الذي يجب أن يكون بعيداً من العصبية ذلك أنَّ عصبية الأهل تنتقل حكماً للأولاد. لذا، يجب أن يصبر الأهل على رغم الضغوطات المادية والاجتماعية التي يعانون منها، وبمجرد اختيارهم إنجاب طفل يجب أن يحسنوا تربيته بطريقة سليمة ترافقها رعاية مكثَّفة، تكمن في عدم إخافته حين يقوم بتصرف خاطىء، بل بتوعيته من طريق الكلام، وتوضيح كل تفصيل من خلال تقديم النصائح إليه كي لا تنشأ لديه شخصية ثائرة ترفض قوانين المنزل والمدرسة، وتضرب عرض الحائط كل ما يسمى تربية”.

وتضيف: “على الأهل تعليم الطفل ضرورة احترام الآخرين، وإعطاؤه الاهتمام الكامل، وتخصيص وقتٍ له عبر القول له: أنا أعمل الآن، وحين أنتهي سنلعب معاً مدَّة ربع ساعة. وخلال الربع ساعة يجب أن يكون الوقت مخصصاً للطفل 100%، أي يجب أن يكون الأهل معه جسدياً وعقلياً، وأن يتخلوا عن هاتفهم الخليوي لبضع دقائق، وأن يطفئوا التلفاز، وأن يتركوا كل ما هو مرتبط بالعمل من حسابات وأوراق. ويجب أن لا يقتصر ذلك على يوم واحد، بل عليهم إيجاد روتين يومي يشعر فيه الطفل أن أهله يخصصون وقتاً له فقط بعيداً من كل الأعمال، ما يساعده في الشعور بالأمان والاستقلال ويرفع ثقته بنفسه”.

خطوات تساعد الأهل

نتيجة بحث الصور عن مشاغبة الطفل"

تعتبر خيرو أنَّ “كلمة الأم والأب يجب أن تكون في الاتجاه نفسه بحزم وحكمة يتناسبان مع عمر الطفل وقدراته العقلية. لكن لا يصح التسامح مع سلوك شائن أو لفظٍ غير مهذب من الطفل تجاه أمه أو أبيه، ولكن ينبغي أن ننتبه دوماً إلى الفرق بين الحزم والعنف؛ حتى لا نعالج المشكلة بأخرى. لذا، لا يجوز أن يقال له “أنت أخطأت”، بل الأصح أنَّ “ما قمت به خاطىء”. كذلك، لا يجب القول “أنت وسخ، بل يداك متسختان”، وتفادي القول “أنت غبي”، بل “التصرف الذي قمت به يخلو من التركيز”، أي يجب انتقاد التصرف لا الطفل بشخصه. وحكماً عندما يشعر الطفل بالعطف والحنان سيتحسَّن تصرفه.
ويمكن الأهل مكافأة الطفل إذا قام بفعل جيد سواء أكان مادياً أم معنوياً، وجعله يشعر بأنهما فخوران به أمام أصدقائه، مع ذكر خصاله الجيدة لا المشينة. ويجب على الأهل أن:

– يكونوا إيجابيين

– أن يمنعوا طفلهم من مشاهدة التلفاز قبل الذهاب إلى المدرسة

– أخذه للقيام بنشاطات رياضية

– اللجوء إلى الألعاب لتوصيل العِبر والأفكار، أو إلى الرسم كي يتمكن من التعبير عما يشعر به.

– في نهاية أسبوع، أو خلال المناسبات والأعياد والعطل، يفضَّل عدم التقيد بالقوانين في المنزل، أي غض النظر عن بعض الأمور وجعله يشعر بالراحة.

-عدم الصراخ في وجهه عندما يخطىء، بل الانحناء نحوه والتكلم معه بهدوء وبنبرة منخفضة أنَّ ما قام به يجب عدم تكراره، عبر أخذه إلى غرفته والقول له بضرورة الحوار بعد أن يهدأ.

نشرت تحت تصنيف الأم والطفل

من يزرع العقدة النفسية عند الاطفال؟

توتر، إرهاق، ضغط عصبي، تفكير مستمر.. هذا هو نمط حياة عدد كبير من الأباء والأمهات نتيجة المشاكل والصعوبات التي تصادفهم أثناء تربية أبنائهم، والتي يقفوا أمامها حائرين عاجزين عن حلها أو التعامل معها، الأمرالذي قد يصل بهم إلى حد التردد على العيادات النفسية.


هذا ما يؤكده الدكتور أحمد هارون، استشاري العلاج النفسي، ويوضح هارون أن علاج الصغير من أي اضطراب أو مشكلة نفسية لا يكون من خلال المعالج أو الدكتورالنفسي كما يظن الأباء لكن لابد أن يشتركوا هما أيضاً في ذلك وهنا يقول هارون على مدار سنوات مضت استقبلت فيها العديد من الأطفال بالعيادة النفسية، كنت دوماً ما أواجه الأبوين بحقيقة صادمة لهما، وهي: أنني لن أُعالج صغيرهما من اضطرابه النفسي أو أخلصهم من مشاكله النفسية معهم.. ولكنهما من سيقومان بعلاجه ولأن ذلك يكون صادماً لهما فكان لزاماً عليّ إيضاح ذلك الأمر للوالدين، وهو أن صغيرهما لن تتحسن حالته بمجيئه إلى العيادة فقط، وإنما تتحسن حالته عندما يكونا على تفهمه وإحتوائه أقدر، وأني عندما أضع برنامجاً علاجياً للطفل يكونا هما شريكين معي في تنفيذه، أي أن الصغير يخضع لبرنامج علاجي واحد يمارسه معه ثلاثة مُعالجين لكل منهم دوره المحدد من البداية وأهدافه المرجوة في النهاية.

نتيجة بحث الصور عن التربية النفسية السليمة للطفل"

 ومن أجل ذلك يقدم هارون للوالدين مجموعة من النصائح التي من شأنها أن تساهم في حل كثير من المشكلات التربية والتعامل الأمثل مع الطفل للوصول به إلى بر الأمان والسلامة:

1- استخدام ألفاظ تنم على احترام كيانه مثل (لو سمحت) بدلاً من أن استخدام صيغة الأمر دوماً.

2-  تخصيص ركنا له في المنزل لأعماله وكتابة اسمه على إنجازاته.

3-  مدح الطفل أمام الغير.                   

4-   أخذ رأيه في بعض الأمور التي تخص العائلة.

5- منعه من انتقاد نفسه.

6-  الحرص على معاملته كطفل والسماح له قدر الإمكان على أن يعيش طفولته.

7-  مساعدته في اتخاذ القرار بنفسه.

8-  تشجيعه على كسب الصداقات، ولكن في نفس الوقت بحذر.

9- تدعيم الشعور لديه بأهميته ومكانته وأن له قدرات وهبها الله له.

10-  الإمتناع عن تهديده تماماً.

11-تعويده على الصلاة وقراءة القرآن وغرس مبادئ الإيمان بالله في داخله.

12- تعلميه كيف يواجه الفشل، ويستثمر أمواله ووقته.

13 -الإجابة عن  جميع أسئلته.

14- الوفاء بالوعد معه.  

15-تعليمه كيف يرفض ويقول لا بحق.

16- مشاركة أحلامه وطموحاته وتشجيعه على التمني.

17-  تقديم المفاجآت له من وقت لآخر.

18-  تدريبه على السباحة.

19-  إكسابه مهارة الطبخ البسيط كسلق البيض وقلي البطاطس وتسخين الخبز وغيرها.

20- إخباره دائماً بمدى حبه، فهذا يزرع فيه الثقة بنفسه.

نشرت تحت تصنيف الأم والطفل

أمور خطيرة تحطيم شخصية الطفل

بالرغم من حرص الأمّ على بناء شخصيّة سويّة لطفلها من الناحية النفسيّة، إلّا أنّها في بعض الأحيان ترتكب أخطاء، متجاوزة بذلك أصول وقواعد التربية، ظنّاً منها أنّ هذه الأخطاء لن تحدث أيّ تأثير في نفس الطفل، والمبرّر لها “ما زال طفلاً”. لأنّه طفل، لا بدّ من توخّي الدقّة في تربيته واتّباع القواعد الصحيحة، فسلوك الأهل مع الطفل وتحديداً الأمّ، قد يؤثّر في نفسيّته ويؤدّي إلى تحطيم معنويّاته، الأمر الذي يرى فيه أطبّاء علم النفس خطراً كبيراً قد يتفاقم مع مراحل عمر الطفل ويتحوّل إلى عقد نفسيّة يصعب علاجها.

لتربية سليمة، هذه أبرز الأمور التي تتسبّب بتحطيم معنويّات الطفل ليتجنّب الأهل القيام بها.

-التهديد بالتخلّي

يحذّر الأطبّاء الأمّ من مغبّة التلفّظ بكلمة التخلّي عن الأولاد أو البيت بسبب شجار مع زوجها أو تهديد لطفلها إنْ أساء التصرّف، فهذا من شأنه أن يشعر الطفل بأنّه ضعيف ولا سند له.

-تجاهل أمر جميل قام به
كثيراً ما تغفل الأمّ الثناء على طفلها عندما يحسن التصرّف أو عندما يقوم بأمر ما يعتقد أنّه جميل، فالطفل يحبّ أن يسمع عبارات المديح، وتجاهل الأمّ أو الأهل ذلك يشعره بعدم أهميّته بالنسبة لهم.

-إفشاء أسراره
قد تعمد الأمّ إلى الحديث عن أمر ما خاصّ بطفلها يعتبره سرّاً بينه وبينها، ما يفقده الثقة بها وبمن حوله، وهو سلوك خطر من الأمّ ينهي عنه أطبّاء في علم النفس، مهما كان هذا الأمر الخاصّ بسيطاً باعتقادها.

-عدم تصديقه
عدم تصديق الطفل أو التكاسل عن بذل أيّ محاولات لاكتشاف صدق ما يقول من الأمور التي تؤثّر سلباً على نفسيّة الطفل ومعنويّاته.

-الإهانات المستمرّة
ينهي أطبّاء علم النفس عن قول العبارات المشينة أو الشتائم للطفل، كقزم، قصير، كبير الرأس، كسول، مهمل وسواها من الألفاظ الجارحة، سيشعر بالدونيّة والضعف وتخلق لديه شعوراً بالكره لوالديه.

نشرت تحت تصنيف الأم والطفل

سلوكيات يفعلها طفلك لا تتجاهليها أبدًا

متى أتجاهل سلوك طفلي السيئ؟ ومتى أعاقبه عليه؟ لا بُد أن هذا السؤال حيرك كثيرًا متى أساء طفلك التصرف، لكن لنتفق أن ثمّة سلوكيات يُمكن التغاضي عنها، لأنها قد تتغير مع التقدم في العمر، مثلًا مصّ الأصابع في عمر خمس سنوات، إلا إذا طلب الطبيب تدخلك، كذلك يُمكن أيضًا تجاهل بعض السلوكيات الخاطئة التي تستهدف جذب انتباهك، مثل: الإلحاح في البكاء لطلب أي شيء، لكن تبقى بعض السلوكيات المزعجة، التي لا يُمكن التغاضي عنها أو تجاهلها، بل تقتضي تدخلك بصورة واضحة لتقويمها.

نتيجة بحث الصور عن سلوكيات يفعلها طفلك لا تتجاهليها أبدًا"

1- مقاطعتك خلال التحدث لغيره

ينطلق ابنك إليكِ، ليحكي لكِ ما فعله في المدرسة أو عند تركيب لعبة صعبة، دون الاكتراث بحوارك مع غيره، يتكرر هذا المشهد كثيرًا في بيوتنا، لكن احذري من أن تدعيه أن يمر بسلام لما له من عواقب:

إذا لم تنبهي طفلك لهذا الخطأ فسيسمح لنفسه دومًا بالتدخل في شؤون الآخرين، وإقحام نفسه في محادثاتهم.سيظن نفسه محور اهتمام الجميع، ويثور عندما لا يتلقى الاهتمام اللازم.لن يتفهم مدى انشغالك في أي وقت، وسيُلح في الحديث إليكِ.ماذا أفعل حينها؟إذا انشغلت بمحادثة زوجك أو صديقة لكِ، احرصي على أن تجدي ما يشغل طفلك كلعبة مفضلة إليه، وإذا قاطعك ابنك، لا تردي عليه ووجهيه للجلوس لحين الانتهاء من حديثك، وأكدي على أنه لن يحصل على ما يريد طالما يُقاطعك.

2- العنف في اللعب

لا تتجاهلي أبدًا ضرب ابنك لأخيه أو صديقه، أو قرصه أو دفعه بقوة في أثناء اللعب، لأن هذا السلوك العنيف قد يلتصق بها إلى بلوغ الثامنة من عمره، كذلك فإنه سيتعلم ضمنيًا أن العنف أو الضرب سلوك مقبول.

ماذا أفعل عند حدوث ذلك؟أسرعي نحوه وأخبريه في الحال بأن هذا السلوك غير مقبول واسأليه: “هل ستقبل أن يضربك أخوك مثلما ضربته؟”، ليعرف عواقب الأمر، وأن التعامل بعنف مع الآخر أمر غير مقبول تمامًا، كذلك ذكّريه في كل مرة سيلعب فيها مع أصدقائه أو إخوته بأنكِ لن تسمحي بأي سلوك عنيف في أثناء اللعب، ووجهيه بضرورة التعبير بالكلام وبأسلوب لائق عن استيائه من موقف أو شخص ما، وإخبار الآخرين بما يريد دون إيذائهم، وإذا حدث وكرر هذا السلوك، أنهي اللعب فورًا.

3- التظاهر بعدم سماعك
قد تحتاجين لتكرار أحد توجيهاتك لأكثر من مرة مثل نظف غرفتك أو رتب دولابك ويكون رد طفلك هو اللامبالاة أو ما يُدعى بالاستماع الانتقائي، وهو أن يسمع ما يريد أن يسمعه فقط دون أي كلام آخر، لا تتجاهليه حينها لأنه بذلك لا يحترمك، كذلك فإن حاجتك لتكرار الأمر أكثر من مرة يجعله لا ينفذه إلى أن يتلقى الأمر مرة أخرى.

عليكِ تصحيح سلوكك أنتِ أيضًا في هذه المرة:لا تأمريه بشيء من أقصى الشقة كأن تكوني في المطبخ وهو في غرفته، بل توجهي إليه واحرصي على النزول إلى مستوى نظره وانظري في عينيه وربتي على كتفه  وأخبريه بما تريدين، ويُمكنك إغلاق التليفزيون لكي لا يتشتت انتباهه في هذه اللحظة، وإذا لم يُجدِ ذلك نفعًا، أخبريه بأن عليه أن يتحمل عاقبة هذا السلوك كأن تمنعيه من الخروج للفسحة أو بتقليل عدد مرات اللعب على الكمبيوتر من مرة إلى مرتين مثلًا.

4- أخذ الحلوى دون إذنقد يُعجبك منظر طفلك ذي العامين وهو يتسلق الكراسي ليأخذ الحلوى التي وضعيتها على طاولة السفرة دون طلب مساعدتك، لكن قد تفزعين عندما يُخبرك في عمر الثامنة بأنه ذهب إلى جدته التي تسكن في الحي المجاور دون إذنك أيضًا.

إذًا فالسؤال هو كيف تضعين قواعد للتعامل دون تقييده؟احرصي على وضع مجموعة قواعد بسيطة على الجميع اتباعها داخل المنزل، كأن تطلبي منه استئذانك قبل تناول الحلوى، ومثلًا إذا فتح التليفزيون دون إذنك، أغلقيه وأخبريه بضرورة استئذانك أولًا، والتأكيد على القاعدة بصوت واضح وثابت داخل المنزل يُساعده على تذكرها أيضًا.
ومثلًا إذا لوّن ابنك يده بالألوان، أخبريه بأنه لن يشارك في طلاء غرفته.

5- السلوك غير اللائققد تظنين أنك لن تحتاجي إلى التفكير في أشكال العقوق مثل الرد بفظاظة أو الحركات المسيئة إلا في عمر المراهقة، لكن أؤكد لكِ أن بوادر هذا السلوك يُمكن ملاحظتها في طفلك الدارج أو قبل دخول المدرسة، حيث يتوق الأطفال إلى تقليد الكبار سواء في الشارع أو المنزل أو التليفزيون، وقد تميلين إلى تجاهل هذا السلوك في الأطفال الأصغر سنًا، لكنك تكونين مخطئة حينها، وقد تتفاجئين بتطور هذا السلوك وملازمته لابنك فيما بعد.

كيف أرد على سلوك طفلي غير اللائق؟أخبريه بأن هذا السلوك غير لائق وغير مسموح به، وفهميه لماذا كأن تقولين إن هذه الحركة أو هذا الكلام يعني أنك لا تحب ما أقول أو لا تحترمني، وإذا أصرّ على هذا السلوك، أخبريه بأنكِ لن تتحدثي إليه واتركيه وانصرفي، أو أخبريه بأن أذنيك لا تسمع مثل هذا الكلام، وعندما يكفّ عن ذلك، سوف تصغين لما يقول.

6- المبالغة في الحكيقد تسمعين طفلك يبالغ في الحديث مع  صديقه ويذكر له كيف حارب الأسد في حديقة الحيوان وهزمه، لكن لا تتهاوني أبدًا في أي من أنواع الكذب أو المبالغة في الحكي أو عدم الأمانة، لأن الكذب سرعان ما يتحول إلى سلوك تلقائي يلجأ إليه الطفل إذا أراد أن يبدو بمظهر أفضل أو للخروج من موقف صعب أو عدم الرغبة في فعل أمر ما.

كيف أقوّمه دون أن شعره بالإحراج؟أخبريه بأنكِ تتفهمين مشاعره وأنه من الجيد أن يكون شجاعًا، لكن لا داعٍ لاختلاق القصص ليكون كذلك، فلن يصدقه أحد إذا داوم على الكذب ودللي بقصة الطفل الذي تظاهر بالغرق ولم يصدقه الناس عندما كان يغرق بالفعل، فالقصص تساعد الأطفال على تصور الموقف من الخارج.
كذلك اعرفي الدافع الذي دفعه للكذب، وتأكدي من عدم تحقيقه كأن يقول إنه غسل أسنانه وهو لم يفعل، اجعليه يذهب أمامك ويغسلها.

وفي النهاية، كوني دومًا قدوة لابنك، وأغمريه بالحب والحنان والتشجيع، وقدّمي له خيارات حقيقية متعددة.

نشرت تحت تصنيف الأم والطفل

أهم النصائح للتعامل مع الجديري المائي

نتيجة بحث الصور عن أهم النصائح للتعامل مع الجديري المائي

انتشرت هذه الأيام الإصابة بالجديري المائي بين الأطفال في المدارس، وهو مرض فيروسي معد، ينتقل بسهولة كبيرة عن طريق الجهاز التنفسي مع اختلاط الأطفال.

وقدم الدكتور هاني الناظر استشاري الأمراض الجلدية، بعض النصائح للأمهات عبر صفحته على فيسبوك وهي: ي

حتاج المصاب إلى راحة أسبوع.

يجب تجنب الاستحمام. يفضل تناول ملعقة عسل نحل يوميًا صباحًا.

الإكثار من شرب السوائل.

التغذية السليمة للمصاب.

زيارة الطبيب لأخذ الاحتياطات اللازمة.

نشرت تحت تصنيف الام الحامل

ابو العيال فى غرفة الولاده

صورة ذات صلة

تبقى ولادة المرأة من أصعب اللحظات وأجملها في الحياة الزوجية..
لحظات تشتد بها زفرات الألم والأوجاع على الأم،
وترتفع وتيرة الخوف والقلق على سلامتها عند الأب،
حتى ينتهي الأمر بفرحة قدوم وسلامة المولود الجديد.

ويأتي دعم شريكة الحياة من خلال تواجد “أبو العيال” معها في انتظار
غرفة الولادة، والوقوف بجانبها، حتى يطمئن على سلامتها وسلامة الجنين،
كما أن ذلك من شأنه أن يُشعر الزوجة بالراحة النفسية والأمان؛
مما يسهل بإرادة الله المخاض والولادة،
إلاّ أنه من المهم أن يعي الزوج مراحل الولادة وتغيراتها والدور المطلوب
منه، حتى لا تكون الصدمة النفسية بانتظاره،
فكثير من النساء يظهر عليهن بعض الأعراض المنهكة،
وهنا يجب على الزوج تقبل تلك الأمور بكل عقلانية
وعدم الارتباك أو الخوف .

وشدّد ” أ.د. محمد بن حسن عدار” أستاذ واستشاري أمراض النساء
وجراحة الأورام النسائية بكلية الطب بجامعة الملك سعود
على أهمية أن تتلقى المرأة الحامل العناية الجيدة أثناء فترة الحمل،
تتضمن العناية الطبية والدعم النفسي والمعنوي من البيئة المحيطة بها،
خاصةً من الزوج والأبناء، مضيفاً يجب أن تتوفر لها سبل الراحة والنوم
والغذاء الصحي المتوازن والبعد عن الإزعاج والقلق،
مع التأكد من عدم وجود عوارض صحية كارتفاع سكر الدم خلال
فترة الحمل، إلى أن تصل إلى مرحلة الولادة،
مؤكداً على أن هذا الاهتمام ينعكس بشكل ايجابي على الأم والجنين،
وبالتالي على جميع الأسرة، مشيراً إلى أنه مما لاشك فيه،
فإن فترة المخاض والولادة من أهم المراحل الصعبة،
وتستوجب الاهتمام والعناية، مؤكداً على أنه من الضروري تواجد الزوج
مع زوجته في غرفة الولادة خلال فترة المخاض.

وأضاف: إذا توفرت الإمكانات المناسبة في غرف الولادة
فانه يفضل بقاء الزوج حيث تشعر المريضة بالراحة النفسية والأمان،
مما يسهل بإرادة الله المخاض والولادة، مشدداً على أهمية معرفة الزوج
الكاملة عن مراحل الولادة وتغيراتها والدور المطلوب منه.

نشرت تحت تصنيف الأم والطفل

نصائح لتربية التوأم

صورة ذات صلة

هل أنتِ حامل وتنتظرين حدوث الحادث السعيد؟ ألف مبروك.. لكن ماذا لو كان الحادث السعيد اثنين ورزقت بتوأم؟

في الحقيقة أن تربية طفل واحد قد تكون عملية مرهقة فماذا عن طفلين!.. لكن لا تقلقي فقد فعلها العديد، واليوم نقدم لكِ بعض النصائح العامة التي تساعدك في عملية تربية التوأم، لتكون مرشداً لكِ مع أطفالك.

تعاملي معهم كأشخاص مستقلين

على الرغم من الرابطة القوية بين التوأم، إلا أنهم في النهاية يبقوا شخصين مستقلين، ويجب أن تتعاملي معهم دائماً على هذا الأساس، فكل منهم له شخصية مستقلة، لا تحاولي أبداً التعامل معهم على أنهم نسخة من بعض، وأيضاً لا تحاولي أن تلبسيهم مثل بعض، قد يبدوا ذلك لطيفاً، لكنه لا يساعد أبنائك في تكوين الوعي اللازم لأنفسهم وشخصيتهم.

اطلبي المساعدة

أحياناً الاعتناء بتربية طفل صغير واحد تكون مرهقة.. فما بالك باثنين، إذا ما شعرت أنكِ لا تستطيعين المواصلة بمفردك، لا تترددي في طلب المساعدة في شئون الأطفال من زوجك، أمك، أصدقائك أو الاستعانة بشخص لمساعدتك.

اسألي المختصين

أحياناً ما يكون هناك تحديات تخص التوأم أكثر من غيرهم، لا تترددي في سؤال المختصين سواء الأطباء أو مستشاري التربية، فهؤلاء الأشخاص بجانب تقديمهم المشورة قد ينقلوا لكِ أيضاً بعض تجارب الآباء الآخرين الذين مروا بنفس مشاكلك التي تواجهك، كذلك الأمر مع الكتب المتخصصة في التربية.

  اعطي لكلاً منهم وقتاً مستقلاً

بحكم العلاقة الخاصة بينهم.. قد يستمتع التوائم باللعب والتواجد سوياً، لكن في النهاية هم في حاجة إلى بعض الوقت مستقلين، اعطي لكل واحد منهم وقتاً منفصلاً للعناية والاهتمام، فذلك يساعدهم كثيراً في تنمية حس الاستقلالية لديهم، ويعزز لديهم الشعور بأنهم ليسوا مجرد جزء من كل.

شجعي ميولهم الخاصة مجدداً.. ليس لأن أحد توأمك يحب اللعب على الأرجوحة فبالضرورة الطفل الأخر يجب أن يحب ذلك أيضاً، يجب أن تدركي على طول الخط أن ما يحبه أحدهم من ألعاب قد لا يعجب الأخر.. وكذلك الهوايات، تعاملي مع ميول كل منهم بشكل فردي، وساعدي كل منهم لتنمية ميوله، ولا يجب أن تجبريهم على فعل كل شىء سوياً.

لا تبالغي في الاهتمام بهم! أحياناً وجود توأم في الأسرة قد يخطف الأنظار والانتباه عن بقية الأخوة، وهو من الأخطاء الشائعة، يجب أن لا يصلهم الإحساس أنهم محور الاهتمام دائماً، وأنهم جزء من أسرة وعليهم واجباتهم مثل بقية أفراد الأسرة، لأن إحساس أخوتهم أنهم أقل أهمية قد يسبب مشاكل كبيرة فيما بعد في علاقتهم كأخوة.

نشرت تحت تصنيف الأم والطفل

كيف تستفسرى من طلفك عن يومه بعد العودة من المدرسة ؟

 كيف-تستفسرى-من-طلفك-عن-يومه-بعد-العودة-من-المدرسة-؟

فمن المهم جدا أن ندخل عالم أطفالنا  فى وقت المدرسة لنجعل الطفل يتحدث عن تلك الساعات الطويلة التى قضاها بعيدا عن المنزل, فهذا يساعدنا فى كشف الكثير عن حياته، و مزاج، و انطباعه، و أصدقائه. ويجب أن نجعله حوارا سلسا وخفيفا ليس كأن الطفل فى تحقيق.

الخطوات

الخطوة الاولى :

ما هو الدرس الذى تعلمته اليوم ؟ أو ما الحرف الذى تعلمته ؟

ما هو الدرس الذى تعلمته اليوم ؟ أو ما الحرف الذى تعلمته ؟
ما الكلمة التى تعلمت كتابتها ؟ ما المعلومة التى تعلمتها اليوم وكانت جديده بالنسبالك ؟.
فهذا يكشف لنا مدى تركيز الطفل فى الحصص.

الخطوة الثانية :

فى وقت الفسحة. ما الالعاب التى لعبتها واستمتعت بها ؟

فهنا يكشف لنا عن ميول الطفل الرياضية هل يحب الالعاب الجماعية ام الفردية . وما نوع الالعاب التى يحبها.

الخطوة الثالثة :

ما الشئ الذى أسعدك فى هذا اليوم ؟

ما الشئ الذى أسعدك فى هذا اليوم ؟
دع الطفل يخبرك موقف اسعده فهذا يكشف عن مدى استمتاعه بالمدرسة او الحضانة .

الخطوة الرابعة :

هل احد ضايقك اليوم ؟ ضربك ؟ شتمك ؟ اخذ اقلامك ؟ اخذ سندوتشاتك ؟

وان كانت الاجابه نعم . اخبر الطفل ماذا كانت ردة فعله . وان كانت خاطئة علمه كيف يتعامل بحكمة مع تلك المواقف فهذا يزيد خبراته الحياتيه ويتعلم فن التعامل مع المشاكل . ولا تسرعى بقولك اضربه. او اشتمه أيضا, او سأذهب معك غدا للنيل منه, لان هذا يجعل الطفل غير مسئول بل علميه بنفسه كيف يدافع عن نفسه .

الخطوة الخامسة :

هل فعلت معروفا مع زميل لك ؟ هل وجدت صديقك جائع واطعمته ؟

هل فعلت معروفا مع زميل لك ؟ هل وجدت صديقك جائع واطعمته ؟
هل نسى صديقك المصروف وتقاسمت معه مصروفك ؟ هل صديقك كسر قلمه فأعطيته يكتب من اقلامك ؟ هنا نخرج الطفل خارج روح الانانية لنعلمه الاحساس بالاخر والتفكير فى الغير ومساعدة الاخرين.

الخطوة السادسة :

يا ترى أى ماده تحب ان تعلمها ؟

ان اردت ان تقف مكان المعلم لتصير انت المعلم, يا ترى أى ماده تحب ان تعلمها ؟
فهنا نتعرف على اكثر المواد التى يحبها الطفل ويتلذذ بها.

الخطوة السابعة :

ما اكثر شئ تحبه فى المدرسة؟

ما اكثر شئ تحبه فى المدرسة؟
هل المعلمات ؟ هل الاصدقاء ؟ هل الأنشطة ؟ هل المراجيح والالعاب ؟

الخطوة الثامنة :

ما اكثر شئ يزعجك فى المدرسة ؟

ما اكثر شئ يزعجك فى المدرسة ؟
وهكذا… لاتجعلوا الأسئلة تبدوا وكأنه في تحقيق.. اجعلوا يبدوا الامر تلقائيا ..

نشرت تحت تصنيف الأم والطفل

التلفاز وعقلية الطفل

نتيجة بحث الصور عن التلفاز وعقلية الطفل

تأثير التلفاز على الاطفال أمر يشغل تفكير الأمهات و الآباء ، خاصة مع قضاء الأطفال وقتا طويلا أمامه ، فكيف يوثر التلفزيون سلبيا على أبناءك و كيف تحد من آثاره السلبية عليهم؟هذا ما سنوضحه في هذا المقال .

تأثير التلفاز على الاطفال

سنوضح تأثير التلفاز على الاطفال و أضراره عليهم و هي : التغيرات السلوكية و النفسية الأطفال الذين يشاهدون التلفزيون أكثر من ساعتين في اليوم يعانون من اضطرابات نفسية و اجتماعية.

إذا كان الطفل صغير السن فقد يعتاد الجلوس أمامه ، و ينعزل عمن حوله. قد يؤدي إلى إصابته بمرض التوحد وصعوبات الكلام .

انخفاض التحصيل الدراسي

لُوحظ انخفاض المستوى الدراسي لدى الطلاب الذين لديهم تلفزيون في غرفتهم عن الطلاب الذين لا يمتلكون. يمثل أكبر عامل من عوامل الفشل الدراسي.

يؤثر على مستوى ذكائهم سلبا. 

انعزال الطفل عن أسرته

يؤثر التلفاز على علاقة الطفل بعائلته فيفضل مشاهدة التليفزيون عن التواصل معهم مما يؤدي لتفكك الروابط الأسرية و يضعفها.

القضاء على نشاط الطفل و هواياته

يستحوذ على وقت الطفل فلا يلعب مع أصدقائة ، و لا يكون هناك وقت فراغ ليمارس هواياته مما يؤثر على قدراته الإبداعية.

السمنة الأطفال

الذين يشاهدون التلفزيون أكثر من ساعتين فى اليوم أكثر تعرضا للـسمنة من غيرهم وذلك بسبب تناولهم لطعام أمام التليفزيون.

عدم ممارستهم للرياضة والأنشطة الحركية.

 النوم غير المنتظم

كلما زادت عدد ساعات مشاهدة الأطفال للتلفزيون كلما زاد رفضهم للنوم مبكرا ، و مع مرور الوقت يحدث خلل في النوم ، مما يؤثر على نموهم و تركيزهم.

العنف

كثرة مشاهدةالأطفال للأفلام العنيفة و المصارعة تجعلهم يعتادون على التعامل بالعنف مع أصدقائهم ، و يجعلهم يستخدمونه كطريقة لحل مشاكلهم و يصبح العنف جزء من حياتهم الطبيعية.

من تأثير التلفاز على الاطفال الشعور بالخوف لمشاهدته أفلام الرعب.

الأسوء هو تغير قيمهم و أخلاقهم لتقليدهم شخصيات كرتونية أو أبطال مختلفة عن قيم أسرهم و مجتمعهم .

 طرق للحد من تأثير التلفاز على الاطفال

بعد ذكر تأثير التلفاز على الأطفال إليك بعض النصائح للحد من آثاره عليهم :

ابدأ على الفور بحساب عدد ساعات مشاهدة طفلك للتلفزيون ولو كانت أكثر من ساعتين إليك بعد الاقتراحات لحل هذه المشكلة :

لا تحاول تشغيل التفلزيون بشكل مستمر ، فإن كنت لا تشاهد التفزيون إغلقه.. ابدأ بنفسك أولا ، فالأطفال سريعوا التأثر بآبائهم وتقليد ما يفعلونه.

ضع التلفزيون و الكمبيوتر خارج حجرات النوم ، فالاطفال الذين يمتلكون التلفزيون في حجرات النوم يشاهدون التلفزيون أكثر من الذين لا يمتلكونه في حجراتهم .

راقب أطفالك بشكل مستمر، واحسب عدد ساعات مشاهدتهم .

ضع الكمبيوتر والتلفزيون في منطقة تستطيع من خلالها متابعة ما يشاهده أطفالك .

لا تأكل أمام التلفزيون حتى تستطيع منع أولادك من الأكل أمامه ؛ لأن تناول الطعام أثناء مشاهدة التلفاز تجعلك تأكل بكميات كبيرة دون الشعور بذلك ، مما يؤدى إلى زيادة الوزن.

يمكنك أيضا القيام بتلك الاجراءات :

لا تجعل أطفالك يقضون أجازتهم الأسبوعيه كلها أمام التلفزيون فمن الممكن أن تقسم وقت الأجازة ما بين الأنشطة المختلفة .

اقترح بعض الأنشطة المختلفة على طفلك مثل القراءة ، ممارسة رياضة معينة ، الذهاب في نزهة .

ضع في اعتبارك أن طفلك يقلدك دائما ، فاجعل من نفسك قدوة حسنة ، و ابدأ بنفسك و قلل ساعات مشاهدتك للتلفزيون .

إن أصبح التلفزيون مصدر للضرر ضع قفلا على التلفزيون حتى يتخلص أطفالك من التعلق به لفترة محددة .

حاول دائما أن تشارك أطفالك مشاهدة التلفزيون.

خطط لأطفالك قائمة بالبرامج أو الأفلام أو الكارتون بدل من تضييع الوقت في البحث عن أشياء مناسبة ، و ضع تلك القائمة بجانب الثلاجة ، أو بالقرب من التلفزيون ، اضبط محرك البحث لمنع القنوات التي لاتناسب الأطفال .

ناقش مع طفلك ما شاهده و عن أراءه وانطباعه.

سجل البرامج أو الأفلام ، و من ثم قم بحذف الإعلانات مثل إعلانات الأكل المضر ؛ و بذلك تضمن عدم تأثر أطفالك بتلك الإعلانات ، و تقلل من الوقت الضائع.

اجعل من مشاهدة التلفزيون مكافاءة لهم عند اجتياز الإختبارات بأعلى الدرجات.

تلك هي نصائح لما يمكنك أن تقوم به لتحمي اطفالك من التأثير السلبي للتليفزيون و ألعاب الكمبيوتر عليهم .

نشرت تحت تصنيف الأم والطفل

أسباب الفشل المتكرر للحقن المجهري

نتيجة بحث الصور عن طفل الأنابيب

البعض يتجه لعمليات الحقن المجهري في حال تأخر الإنجاب، ونظرًا لأهمية العملية وحساسيتها، فهي تحتاج لمراكز حقن مجهري مزودة بكل الإمكانيات والتقنيات والوسائط الخاصة بالزرع لمنع حدوث الفشل المتكرر للحقن المجهري، ويقصد بتكرار الفشل أن يتكرر لثلاث مرات بعد نقل أجنة جيدة النوعية.

ويقول الدكتور عمرو شرف الدين، أخصائي الحقن المجهري وأطفال الأنابيب، إنه على الرغم من ارتفاع نسبة نجاح عمليات الحقن المجهري، إلا أن هناك أسبابًا تجعلها تفشل، وهي متعددة على حسب حالة السيدة نفسها، فقد تكون بطانة الرحم لديها ضعيفة وغير قادرة على استيعاب الأجنة بعد زرعها، وبالتالي تفشل عملية الحقن المجهري.

وتدفق الدم القليل في شرايين الرحم قد يكون سببًا أيضًا في فشل الحقن المجهري، بالإضافة إلي أن السيدة قد تكون تعاني من البطانة المهاجرة أو المعروفة بــ “الاندوميتريوز”، والذي بدوره يقلل من انغماس واستقرار الأجنة ببطانة الرحم.

والتمدد في قناة “فالوب” الناتج عن الانسداد، عادة ما يحتوى على سائل قد يتدفق من قناة فالوب إلى داخل الرحم، مما يعيق انغماسه في بطانة الرحم.

كما تفشل عمليات الحقن المجهري في حال الالتصاقات بداخل الرحم، والتي تؤثر بالسلب على كفاءة بطانته، أو وجود بعض الأورام الليفية الصغيرة أو اللحميات بالرحم، والتي تفشل عملية الالتصاق ببطانة الرحم، أو وجود عيوب خلقية تعيق نمو الجنين إما بسبب زيادة سمك الطبقة الخارجية للجنين، أو عدم نضج الجنين، وإدخاله للرحم بعد فترة قصيرة من الإخصاب، والذي قد يؤدى إلى عدم حدوث التفاعل المطلوب بين بطانة الرحم وخلايا الجنين.

أو بسبب وجود خلل بالجهاز المناعي، ومن ثم وجود أجسام مضادة للأجنة، أو بسبب نشاط غير مألوف لنوع خاص من خلايا الجهاز المناعي، والتي قد تهاجم الجنين في مراحله الأولى وتعيق الالتصاق ببطانة الرحم.

نشرت تحت تصنيف الام الحامل

نصائح عامة لكل حامل

صورة ذات صلة

أسعد فترة في حياة كل سيدة هي فترة الحمل، وهي أيضًا أكثر الأوقات الحرجة التي تمر بها، حيث تتطلب فترة الحمل الكثير من الاهتمام والرعاية الصحية على الناحية الجسدية والناحية النفسية معًا، فإليكم بعض الإرشادات والنصائح الهامة لكل حامل.

بمجرد أن تشعر المرأة بأعراض الحمل أو غياب الدورة الشهرية، وتتأكد من حدوث الحمل بشكل فعلي من خلال عمل اختبار الحمل، فهناك بعض الأمور الهامة التي يجب عليها وضعها في الاعتبار على النحو التالي:

يجب على الحامل في الشهور الأولى توخي الحذر تجاه بذل أي مجهود أو نشاط بدني زائد، فالحركة المفاجئة أو القوية في الشهور الأولى من الحمل قد تؤدي إلى الإجهاض.

في حالة القيام بالمهام المنزلية أو الذهاب إلى العمل، فلابد من توخي الحذر والتحرك بحرص، وعدم صعود أو هبوط السلم بسرعة.

تجنب ارتداء الكعب العالي طوال شهور الحمل، حيث يؤدي إلى تأثيرات ضارة على العمود الفقري، وقد يؤدي إلى الإجهاض في الشهور الأولى من الحمل بسبب تأثيره على الوضع الطبيعي للرحم.

البعد عن التواجد في محيط المدخنين لتجنب التأثر بالتدخين السلبي الذي يسبب الكثير من الأضرار الخطيرة على صحة الأم وصحة الجنين معًا.

البعد عن تناول الأسماك النيئة أو المملحة، واللحوم الغير مطهية جيدًا بشكل عام، فهي تحتوي على أنواع من البكتيريا الضارة جدًا والتي قد تعرض الجنين إلى مخاطر كبيرة.

الحرص على تناول الفوليك أسيد منذ اليوم الأول لمعرفة الحمل، بل أنه يفضل أن تتناول المرأة حمض الفوليك قبل الزواج أو قبل التخطيط لحدوث الحمل بفترة ثلاثة أشهر تقريبًا.

كما ينصح بتناول المصادر الطبيعية التي تحتوي على حمض الفوليك بالإضافة إلى المكملات الغذائية، مثل البقوليات والخضروات الورقية الداكنة، وذلك للأهمية القصوى التي يحققها حمض الفوليك في حماية الجنين من التشوهات خلال الفترة الأولى من الحمل.

الحرص على عمل فحوصات الدم والبول للاطمئنان حول الحالة الصحية للمرأة، والتـأكد أيـضًا من فصيلة الدم لمعرفة إن كانت المرأة بحاجة إلى حقنة RH أم لا.

 نصائح عامة حول تغذية الحامل لا يمكن التصديق على الاعتقاد الشائع أن الحامل يجب أن تتناول مقدار مضاعف من الطعام لأنها أصبحت تتناول طعام لشخصين، فهذا الاعتقاد هو خاطئ تمامًا، فالمرأة الحامل لا تحتاج لزيادة كمية الطعام عامة، بل تحتاج لزيادة نسبة الفيتامينات والمعادن التي تحتوي عليها وجبة الطعام.

فالجنين في رحم أمه لا يحتاج إلى جبة طعام كاملة، لأنه يحصل على غذاءه وجميع احتياجاته من خلال العناصر الموجودة فعليًا في دم الأم، حيث أنه عندما تقوم الحامل بتناول الطعام فيعمل الجهاز الهضمي على هضم هذا الطعام، ثم يقوم الدم بتنقية المواد المفيدة من الطعام المهضوم ثم يقوم بنقلها إلى الجنين.

وبذلك فإن المرأة الحامل تحتاج إلى تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامينات، وحديد، ومعادن، وكالسيوم، ليس بهدف زيادة كمية الطعام في حد ذاته، بل بهدف وقاية جسمها وجنينها من نقص أي من العناصر الهامة لنمو الجنين ولصحة الأم معًا.

فعلى سبيل المثال إن الحامل تحتاج إلى مقدار واحد جرام من الكالسيوم بشكل يومي طوال فترة الحمل حتى تمد جنينها باحتياجه من الكالسيوم اللازم لبناء عظامه وأسنانه بصحة، وكذلك لحماية جسدها من التأثر بنقص الكالسيوم الذي يعتبر أمر محتمل خلال الحمل.

وبناء على ذلك فيجب على الحامل الاهتمام بتناول كوب من الحليب صباحًا ومساءًا بشكل يومي، بالإضافة إلى تناول مشتقات الحليب من الزبادي والجبن وكل ما هو غني بعنصر الكالسيوم.

ذلك بالإضافة إلى تناول الخضروات والفواكه الطازجة يوميًا، نظرًا لاحتوائها العديد من المعادن ومضادات الأكسدة والعناصر الهامة لصحة الأم والجنين.

كما يجب على الحامل تجنب تناول الوجبات السريعة التي تحتوي على نسب عالية من الدهون الغير مفيدة والتي تسبب فقط زيادة في وزن الحامل دون أي فائدة تذكر، إلى جانب ارتفاع احتمالية تلوث هذا الطعام بما يلحق الضرر بالمرأة والجنين.

ما لا يمكن إغفال أهميته طوال فترة الحمل أيضًا هو شرب الماء بكثرة يوميًا، فالماء لا تقل أهميته عن الغذاء، فالماء يساعد على سهولة تدفق الدم إلى الجنين وإمداده بالغذاء والأكسجين، إلى جانب العديد والعديد من الفوائد الأخرى.

نصائح عامة للحامل في الشهور الأخيرة مع اقتراب موعد الولادة تزداد أهمية متابعة الحامل لدى الطبيب بشكل أسبوعي، وذلك للاطمئنان على الحالة العامة للجنين ووزنه وتطور نموه، ومدى استعداده للولادة.

كذلك للتأكد من حالة الرحم ووضع الجنين بداخله، ومعرفة مدى إمكانية انتظار الولادة الطبيعية أو معرفة إن كان وضع الجنين يستدعي الولادة القيصرية.

ينصح الحامل في الشهور الأخيرة بعمل بعض التمارين الرياضية الخفيفة وخاصة تمارين اليوجا، حيث تساعد الحامل في الاسترخاء وزيادة قدرتها على تحمل مشقة الشهور الأخيرة في الحمل.

كما أن هناك العديد من التمارين الرياضية التي تساعد في تسهيل الولادة حيث تعمل على توسعة عنق الرحم وزيادة قوة عضلات الحوض والفخذين، ولكن يجب إتباع الإرشادات الصحيحة للقيام بهذه التمارين.

الاهتمام باستشارة الطبيب والحصول على التوعية الكافية حول أعراض الطلق والمخاض وكيفية التعامل الصحيح معها، حتى تكون الحامل دائمًا في حالة استعداد للتعامل مع أعراض الطلق.

نشرت تحت تصنيف الأم والطفل

اعرفي الوقت المناسب لمذاكرة طفلك

 

يحتاج الأطفال في المراحل الدراسية الأولى، إلى اهتمام الأمهات بهم، ومراعاة أعمارهم، واختيار الوقت المفضل لمذاكرته، ولكن هناك البعض، يلجأ إلى الضرب، والضغط على الأطفال، لذا لا بد من اعرفي الوقت المناسب لمذاكرة طفلك، بدلًا من لإجبار على المذاكرة وأداء واجباته.

مرحلة الروضة

اعلمي عزيزتي، أن طفلك، في مرحلة الروضة “كى جى 1” و”كى جى 2″، يكون من الفئة العمرية الصغيرة، فهذه المرحلة يكون فيها الحاجة للنشاط أهم من المذاكرة، فالتعلم خلال هذه السنوات لا بد أن يرتبط بسماع الكلمات وكتابة حروف بحيث لا نضغط عليه لغويا.

فربع ساعة كافية لكى يذاكر طفلك فى الروضة وبعدها يحصل على راحة ساعة مثلا ثم يذاكر ربع ساعة أخرى، وأن تكون الأنشطة مهمة مثل اللعب التى تعتمد على الفك والتركيب والقصص التى يعيش الخيال فيها والصور أو الأفلام القصيرة التعليمية.

اعرفي الوقت المناسب لمذاكرة طفلك

المرحلة الابتدائية

وفي المرحلة الابتدائية، لا بد أن تجلس الأم، مع أطفالها، في الصف الأول والثانى وتعطيه المعلومة فى شكل قصة والطفل فى هذه المرحلة خياله يكون واسع وأعطيه المعلومة فى خطوات تدريجية وليس مرة واحدة حتى يستوعب وهنا نصف ساعة ستكون كافية، مع تكرارها مرة بعد فصل ساعة.

يرجى الحرص عزيزتي، أن الطفل فى المرحلة الصف الثالث والرابع والخامس والسادس، يدرك ويستوعب بشكل أكبر، فيفضل إعطائه وقت أكبر للمذاكرة بشكل جيد، ثم يحصل على بعض الراحة، ويعود لممارسة نشاطه الدراسي من جديد.

نصائح للمذاكرة

احرصي عزيزتي، على اختيار التوقيت المفضل لطفلك، للمذاكرة فبعد تناول وجبةٍ خفيفة، من أنسب الأوقات، حيث يحتاج جسم الإنسان وعقله للطاقة ليعملا، وتتطلب الدراسة جهداً من الإنسان فيجب أن يتوافر له النشاط الكافي.

ومن الأوقات المفضلة لمذاكرة طفلك، أن تكون قبل النوم، إذ يحتفظ بكافة المعلومات التي تلقاها، ويكون استيعابه أكثر، وكذلك من الأفضل المذاكرة بعد أخذ قسطٍ من النوم والراحة.

وكذلك المذاكرة قبل ساعات الفجر، من الأوقات التي ينشط فيها الذهن ويكون الجو مليئ بالهدوء والسكينة.

نشرت تحت تصنيف الام الحامل

لماذا أشعر بالدوار أو الدوخة فى الحمل؟

نتيجة بحث الصور عن لماذا أشعر بالدوار أو الدوخة فى الحمل؟

يحدث الدوار أو الدوخة في الحمل لأن التغييرات الهرمونية وغيرها في جسمك تُرخي جدران الأوعية الدموية لديك وتؤدي إلى انخفاض في ضغط الدم.

كما يمكن أن تشعري بالدوار إذا كنت تمرّين بنوبات من الغثيان الصباحي. وقد يكون هذا الدوار سيئاً بشكل خاص إذا كنت تعانين من فرط الغثيان والتقيؤ.

تبدأ بعض النساء بالشعور بالدوار والغثيان في وقت مبكر من المرحلة الأولى من الحمل في الأسبوع السادس تقريباً. في المرحلتين الثانية والثالثة من الحمل، يضغط رحمك الذي يكبر على شرايين دمك، فتصابين بالدوار.

تشمل الأسباب الأخرى التي قد تُسبب لك الدوار التالي:

  • إذا نهضت بسرعة شديدة (تسمى هذه الحالة أيضاً “هبوط الضغط الوضعي”)، ما يعني أنك لم تمنحي الدم وقتاً كافياً للوصول إلى الدماغ.

  • إذا كنت مستلقية لفترة طويلة جداً. تصاب امرأة واحدة من كل 10 نساء حوامل بهذه الحالة بسبب انخفاض ضغط الدم.

  • إذا لم تكوني قد تناولت الطعام منذ فترة ومعدل السكر في دمك منخفض، خاصة في الفترة المتأخرة من بعد الظهر.

  • إذا كنت تشعرين بالحرّ الشديد أو كنت مصابة بالجفاف.

ماذا أفعل لوقف الإحساس بالدوار؟

يعتمد الأمر على سبب الدوار. أول وأفضل ما تفعلينه هو الجلوس لأنه لا يساعدك على وقف الدوار فحسب، بل يحميك من السقوط.

حاولي الاعتياد على النهوض ببطء وسلاسة بدل القفز من على الكرسي أو السرير حتى لو كنت على عجلة من أمرك.

لو كنت تشعرين بالدوار عند الجلوس أو الاستلقاء، ربما يكون بسبب ضغط طفلك على الوريد الكبير على جنبك الأيمن (الوريد الأجوف السفلي).

يتلقّى هذا الوريد الدم من الأطراف السفلية. اقلبي على جنبك الأيسر، ما يساعد قلبك على ضخ الدم في جميع أنحاء جسمك بسهولة أكبر.

قد تكون الدوخة أو الدوار رسالة يبعثها جسمك ليخبرك أنه يحتاج إلى دفقة من الطاقة. ما لم تأكلي لمدة ساعة أو ساعتين، فستعزز وجبة خفيفة صحية وسريعة مستويات السكر في دمك.

اشربي الكثير من الماء أو المشروبات الخالية من الكافيين أو عصير الفاكهة، حتى لا تصابي بالجفاف.

قد تداهمك نوبات من الدوار في أي وقت أثناء فترة الحمل وقد تكون متعبة ومزعجة. للأسف، لا يمكنك فعل أي شيء غير الجلوس أو الاستلقاء على جنبك الأيسر وانتظار انتهاء مرور نوبة الدوار.

متى علي الاتصال بالطبيبة؟

عليك مراجعة طبيبتك إذا كنت تصابين بالإغماء أو تشعرين الدوار كثيراً. قد تقعين بشكل غير ملائم لو فقدت الوعي.

قد يتسبب في الدوار نقص في مستويات الحديد في الدم (الأنيميا). ويمكن أن يحدث أيضاً جرّاء التنفّس بسرعة كبيرة أو بعمق شديد (فرط التنفس) أو قد يكون ذلك بسبب أمر لا علاقة له بالحمل. لذا، زوري طبيبتك إذا كنت تشعرين بالقلق أو لديك مخاوف.

ضعي في بالك أن الشعور بالدوار بسبب الحرارة، أو الجوع، أو الغثيان، أو النهوض بسرعة كبيرة، يعتبر غالباً جزءاً من كونك حاملاً.

أنباء الإسكندرية المصورة APN

مدونة تدريبية اهداء لروح الصحفي الراحل فتحي حسين //تأسست عام 2005 // رئيس التحرير طارق فتحي حسين

غزل قلوب مصرية

مدونه ومجله غزل قلوب مصرية اسرة عربية يجمعها الحب والاحترام ونتبادل الخبرات فى شتى المجالات هدفها تفيد وتستفيد.

Q8GeekTech

كل شيء عن التقنية !

خصوصية المعلومات

من أعظم تحدياتنا في عصر المعلومات هو ايجاد التوازن بين الحاجة الكبيرة لتطوير خدمات و حلول تجارية معتمدة على المعلومات الشخصية للمواطنين وبين الحاجة الماسة لحماية خصوصية هذه البيانات

صوتنا نيوز

رئيس التحرير/ أحمد أبوطالب النشابي ,,,,,, مدير التحرير/ ربيعة المالكي

إرادتنا

مدونة د. سيوين لتطوير الذات

غزل القلوب

منتدى غزل القلوب اسرة عربية يجمعها الحب والاحترام ونتبادل الخبرات فى شتى المجالات هدفها تفيد وتستفيد.

مواهب زول

شاركنا موهبتك كن غدوة لغيرك

مصطفى البازي

مهندس صوت - مكس وماسترنج

مكس فلسطين | Mix Palestine

منوعات وآخر الأخبار

مدونة ثبة شرف

موضة/ جمال/لايف ستايل

NZ my image

NIZAR EL ZUBAIR Image Consultant

TheMostBeloved

The Most Beloved

Fatima Yoga

فاطمة يوغا

%d مدونون معجبون بهذه: