نشرت تحت تصنيف الحب والزواج

علامات تكشف كذب الرجال.!

علامات تكشف كذب الرجال.!

يؤكد عدد من الاختصاصيين الاجتماعيين أنّ الكذب موجود لدى المرأة والرجل، ويقول بعضهم إن الكذب يتضح من علامات تظهر على كليهما وخاصة الرجال، وعبر المساحة التالية يجمل علماء الاختصاص هذه الأسباب والعلامات التي تكشف وبسرعة كذب الرجال على زوجاتهم.
التعرق:
يقول اختصاصي علم الاجتماع إن كثرة تعرق الرجل لدى استجوابه من قبل الزوجة يمثل دليلاً على الكذب، طالما لم يكن يعاني من أي أمراض تسبب هذا التعرق.
حكه لأنفه وكثرة تحريك يديه:
حك الرجل لأنفه وكثرة تحريكه ليديه أثناء الاستجواب أو السؤال علامة أخرى ربما تؤكد كذبه في الوقت الذي يروي فيه ويدافع عن نفسه.
عدم الإطالة بالإجابات:
اكتفاء الرجل بإجابات مقتضبة من شأنها أن تكشف للمرأة كذبه، خصوصاً أنه يحاول بقدر الإمكان الابتعاد عن كثرة الشرح وذلك تفادياً للوقوع في أي أخطاء غير مقصودة.
التهرب:
كثير من الرجال يتهربون من الإجابة على بعض الأسئلة تماماً على شاكلة: (أين كنت)..و(لماذا تغلق هاتفك برقم سري) وغيرها، أما تهرب الرجل من إجابة الزوجة فهو بلا شك دليل واضح على تفكيره في الكذب.
اللجوء إلى النوم:
عندما تواجه المرأة الرجل وتحاصره بالأسئلة الصعبة ويطلب منها تأجيل النقاش والخلود للنوم، فهذا يعني مباشرة تفكيره في أي حجة للهرب من جحيم الأسئلة.
التظاهر بالغضب:
تظاهر الرجل بالغضب أثناء النقاش دليل واضح على الكذب، فكثير من الرجال يخفون أكاذيبهم في ضوضاء وصراخ لا معنى له.
الشتم:
عندما يلجأ الزوج للشتم فهو يكذب، و تلك (الشتيمة) ماهي إلا غطاء يداري به سوء ما ارتكبه.
ارتفاع الصوت:
يقولون إن ارتفاع صوت الرجل أثناء النقاش مع المرأة هو دليل على ضعف موقفه، وهي قاعدة ذهبية خصوصاً إن كان النقاش يدور حول (الخيانة).
إنهاء المناقشة:
هي الوسيلة الأضمن والأسرع للرجال لتفادي الاعترافات، لذلك فإنهاء النقاش هو طوق جناة تمنحه الزوجات للرجال.
الارتباك:
عندما تبدو علامات الارتباك واضحة على الرجل أو الزوج فهذا يعني أنه وقع في (فخ) الحقيقة.

نشرت تحت تصنيف سيدتى

سيدتى متى تفقدين انوثتك بنظر الرجال

متى تفقدين انوثتك بنظر الرجال

لكل رجل ميوله والجوانب التي يركز عليها في إعجابه بالمرأة، ولكن يجتمع معظم الرجال على عدة نقاط يجب ان تتوفر في كل امرأة حتى تبدو انثى بكل ما للكلمة من معنى.

يقول الرجل أريدها ضعيفة معي قوية مع الآخرين، هذه هي الأنثى الحقيقية في نظر الرجل، والرجل يستطيع مساعدة المرأة على الاحتفاظ بهذه الأنوثة بأن يحترم ضعف المرأة معه، ولا يستغله وأن يمنحها القوة بعطفه وحنانه واحترامه.

الأنوثة فن، والرجل يستطيع بذكائه أن يعلم زوجته هذا الفن، فبعض الرجال يتقن هذا الفن، وبعض الرجال يدفع المرأة إلى أن تتخلى عن أنوثتها وضعفها وتتمرد على الرجل لأنه استغل حبها وضعفها وأهانها بدلاً من أن يثني عليها، هنا بعض النساء يتغيرن إلى النقيض

متى تفقد المرأة انوثتها حسب رأي الرجال؟ إن علا صوتها،أو أصبح خشناً فظاً، أو أدمنت العبوس والانفعال، أو تعاملت بعضلات مفتولة، أو نطقت لفظاً قبيحاً أو فاحشاً، أو تخلت عن الرحمة تجاه كائن ضعيف، أو أدمنت الكراهية وفضلتها على الحب، أو غلبت الانتقام على التسامح، أو جهلت متى تتكلم ومتى تصمت، أو قصر شعرها وطال لسانها، تضيع أنوثة المرأة حين تهمل الرقة والطيبة، وحين لا توقر كبيراً أو ترحم صغيراً

نشرت تحت تصنيف سيدتى

في أي سن يبلغ الرجال والنساء ذروة الجاذبية ؟

خضع قرابة ألفيّ شخص لاستطلاع في إطار دراسة لمعرفة عمر الانسان (الرجال والنساء) الذي يظهر فيه أكثر جاذبية، فخلصت الى ان النساء يبلغن ذروة الجاذبية في سن الـ 30 ، فيما يزيد هذا المؤشر لدى الرجال بـ 4 سنوات.

ولم يهتم القائمون على الدراسة بمعرفة سن الإنسان البالغ الذي يبدو فيه في قمة جاذبيته فحسب، إذ أبدوا اهتمامهم أيضاً بالسن الذي تظهر فيه أولى علامات الشيخوخة.

وفقاً معطيات هذه الدراسة فإن أولى دلائل كبر السن لدى النساء تظهر في سن الـ 41، الذي يعتبر البداية على طريق فقدان الجاذبية الجنسية بشكل تدريجي حتى تصل الى سن الـ 53.

أما بالنسبة للرجال فيحتاج الأمر الى سنوات أكثر، إذ تبدأ علامات الكِبر في السن تظهر على الرجال في سن الـ 43، ويفقدون المظهر الجميل في سن الـ 58، ويتحولون الى “كبار في السن” من حيث مظهرهم بعد ذلك بعام واحد فقط.

وتطرق الاستطلاع الى نظرة الرجل الى المرأة فأفادت نتائجه بان الرجل يرى ان المرأة تصبح في قمة جاذبيتها وهي في الـ 29 من عمرها، بينما تعتبر المرأة نفسها حذابة في سن الـ 31 أكثر من أي سن آخر.

الجدير بالذكر ان سن ذروة الجاذبية لدى الجنسين كان أقل في الماضي، انطلاقاً من اهتمام الانسان العصري بمظهره ومعالجته المشاكل التي قد تؤثر على جاذبيته، مما يجعله أكثر حرصاً في البقاء بمظهر لائق لأطول فترة ممكنة، مقارنة مع ما كان الانسان عليه في السابق.

ويرى المختصون ان وجود أمثلة حية من المشاهير الذين يعتنون بأنفسهم ويهتمون بالظهور كالشباب دائماً، يدفع الكثيرين الى الاقتداء بهم، حتى وإن تجاوز سن هؤلاء الخمسين.

الملفت ان تقييم الشعر الأبيض، كمؤشر على كبر السن، اختلف بحسب الجنس. فعندما طرح المختصون سؤالاً حول ما يتبادر الى الذهن حين يكون الشيب في شعر الرجل، قال المستطلعون انه يوحي بالحكمة والوقار والهيبة، أما اذا كان الشيب في شعر المرأة فإنه لا يدل سوى على انها متقدمة في العمر.