نشرت تحت تصنيف منوعات، المرآه والاسلام

كيف تستعدى لعمرة رمضان

إذا كنتِ تستعدى لأداء العمرة فى رمضان، فعليكِ أن تلتزمى ببعض الإرشادات الصحية من أجل مناسك دينية بدون أى مشاكل طبية، لذلك نقدم لكِ بعض الأمور البسيطة التى يجب عليك القيام بها من قبل العمرة وخلالها.

كيف تؤدى العمرة فى رمضان بشكل صحى؟

1- يجب عليكِ أن تستعدى صحيا من خلال تلقى التطعيمات الوقائية وإجراء فحص شامل لنفسك لمعرفة ما إذا كانت لديك أى مشكلة صحية مع الحركة والسفر.

2- إذا شعرتى بالدوخة أو التعب الشديد خلال السفر فعليكِ بالإفطار.

3- حاولى أن تجعلى المناسك التى تحتاج منك مجهودا بعد الإفطار من أجل صيام من غير تعب.

تجهيزات العمرة

4- يجب أن تحتوى حقيبتك بشكل دائم على قطعة من الحلوى، فإذا عانيتى من أعراض انخفاض السكر تجدى ما يساعدك، وتتمثل هذه الأعراض فى كثرة التعرق والرعشة فى الأطراف والإحساس بالجوع والصداع والدوخة وزيادة نبضات القلب.

5- يجب عليكِ عدم الاستمرار عند الشعور بآلام ما أو إجهاد غير عادى لأن الاستمرار فى هذه الظروف يؤذيكِ صحيا.

6- يجب عليكِ تقصى مبادئ النظافة فى الأطعمة التى تتناوليها خلال السفر وأداء العمرة ولا تكثرى من الأطعمة الدسمة لأنها لم تفيدك على الإطلاق.

7- إذا كنتى مريضه سواء بمرض السكرى أو معرضه لذبحة صدرية، فعليكِ أخذ الكثير من الأدوية التى يمكنها التعامل معكِ فى حال حدوث أى مضاعفات مثل الأنسولين لمرضى السكر وأقراص النيتروجليسرين للمعرضين للذبحة.

 

نشرت تحت تصنيف المرآه والاسلام

كيف تستعدى للصلاه

كيف تستعدى للصلاه

الصلوات الخمس المفروضة

لا تجوز الصلاة إلا بعد أن يحين وقتها. ولذا على المسلم أن يكون على علم بمواعيد دخول الصلاوات وخروجها.

فمن الواجب خمس صلوات في اليوم والليلة:

١. صلاة الظهر

٢. صلاة العصر

٣. صلاة النغرب

٤. صلاة العشاء

٥. صلاة الفجر

فتجب هذه الفروض في أوقاتها على كل مسلم بالغ عاقل طاهر.

ولا يجوز تقديمها على وقتها أي فعلها قبل دخول وقتها ولا تأخيرها عن وقتها بلا عذر لأن الله تعالى قال: { فويلُ للمصلين {4} الذين هم عن صلاتهم ساهون {5}} [ سورة الماعون ]

والمراد بالسهو عن الصلاة تأخير الصلاة عن وقتها حتى يدخل وقت الصلاة الأخرى فتوعد الله من يخرجها عن وقتها بالويل وهو الهلاك الشديد.

التستر للصلاة

يجب أن يكون لباس المرأة عند الصلاة ساترًا لسائر جسدها ما عدا الوجه والكفّين، كما يشترط فيه أن يخفي لون بشرتها. كما يجب أن يستر اللباس جسم المرأة عند قيامها بحركات الصلاة كلّها، فمثلاً لا تصح صلاة المرأة إن كان غطاء رأسها ينحسر عند الركوع فينكشف شيءٌ من رقبتها. وللمرأة الاختيار بين أمرين، فإمّا أن تثبت غطاء رأسها جيدًا كي لا ينكشف ما وجب عليها ستره، وإمّا أن ترتدي ثوبًا فوق ثيابها العادية تجنبًا لانكشاف أجزاءٍ من جسدها ويتحقق بهذا منفعة أخرة وهي ألا يكون لباس المرأة عند الصلاة واصفًا لجسدها لأنه مكروه (انظر الملاحظات).

أمّا الرجل فيجب عليه تغطية ما بين السرّة إلى الركبة أثناء الصلاة. وكما في لباس المرأة يشترط كذلك في لباس الرجل الذي يغطي هذه المنطقة أن يكون غير شفّاف، أي أن يخفي لون بشرته.

معرفة الصلوات وأوقاتها

قال الله تعالى في كتابه الكريم: { حَافِظُوا على الصّلَواتِ }.

كما قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:

( خَمْسُ صَلَوَاتٍ كَتَبَهُنَّ اللَّهُ عَلَى الْعِبَادِ، مَنْ أَتَى بِهِنَّ لَمْ يُضَيِّع مِنْهُنَّ شَيْئًا اسْتِخْفَافًا بِحَقِّهِنَّ كَانَ لَهُ عِنْدَ اللَّهِ عَهْدٌ أَنْ يُدْخِلَهُ الْجَنَّةَ، وَمَنْ لَمْ يَأْتِ بِهِنَّ فَلَيْسَ لَهُ عِنْدَ اللَّهِ عَهْدٌ، إنْ شَاءَ عَذَّبَهُ، وَإِنْ شَاءَ غَفَرَ لَهُ ) رواه أحمد في مسنده.

ويجب أداء كل صلاة من الخمس المفروضة في موعدها لا قبلها ولا بعدها.

– صلاة الظهر (أربع ركعات)

يدخل وقتها إذا مالت الشمس من وسط السماء إلى جهة الغرب. ويستمرّ وقتها إلى أن يصير ظلّ كل شيء مثله أي مساويًا له في الطّول، بالإضافة إلى طول ظل الشيء عندما كانت الشمس في وسط السماء. فعلى سبيل المثال إن كان طولك ستة أقدام وظلّك والشمس في ذروتها خمسة أقدام، فينتهي وقت صلاة الظهر عندما يصير طول ظلّك ١١ قدمًا.

– صلاة العصر (أربع ركعات)

حالما ينتهي وقت صلاة الظهر يدخل وقت صلاة العصر، ويستمرّ إلى غروب الشّمس.

– صلاة المغرب (ثلاث ركعات)

تبدأ صلاة المغرب بعد أن يغيب قرص الشمس كله، ويستمرّ وقتها إلى أن تغيب حمرة الشفق من الجهة الغربية.

– صلاة العشاء (أربع ركعات)

تحين صلاة العشاء فور انتهاء موعد صلاة المغرب. ومن الأدلة على دخول موعد صلاة العشاء أنه إن نظرت إلى السماء في ليلة صافية فستراها مرصعة بنجوم صغيرة. ويستمر وقت صلاة العشاء إلى طلوع الفجر.

– صلاة الفجر (ركعتان)

يبدأ الفجر الصادق عندما ترى أن الضوء قد أخذ ينتشر في الأفق من جهة المشرق. وتحين صلاة الفجر عند طلوع الفجر الصادق، ويستمر وقتها إلى أن تلمح قرص السماء طالعًا من جهة المشرق.