نشرت تحت تصنيف سيدتى

هدية يوم الأم بما يتناسب مع عمر “ست الحبايب”

بدءاً من الفتيات نهاية بالسيدات، جميعهن يعانين ويقعن في حيرة كبيرة بشأن الهدايا المثالية لـ”ست الحبايب” في يومها الغالي، فالكثيرات عندما يقدمن على اختيار الهدية وتقديمها تساورهنّ الشكوك إذا كانت مناسبة أم لا، لذا عليك عزيزتي أن تعلمي بأن أحد أهم الشروط الهامة التي يجب أن تكون هي قاعدتك الأساسية في الشراء المرحلة العمرية وما يتناسب معها.


سيدات راقيات تسهل عليك عناء الحيرة، وتكشف لك من خلال السطور التالية عن ما يناسب الأمهات من هدايا تتوافق مع شخصياتهن ومراحلهن العمرية وفقاً للحالة النفسية والاحتياجات الخاصة لهن لتتمكني من اقتناء الهدايا المثالية لوالدتك:

· الأمهات في عمر الشباب “الثلاثين”

آنستي الصغيرة والدتك في أجمل مراحلها العمرية وهي تخوض منتصف الثلاثين، فهي مازالت في قمة شبابها وجمالها وحيويتها وإشراقها، فإذا كنت تبحثين الآن عن ما يناسبها ويتناسب مع مصروفك الشهري ننصحك باختيار حقيبة عصرية بالألوان المشرقة والنابضة بالحياة، وأضيفي معها حزاماً أنيقاً رائعاً، ولا تنسي أن تتركي في الحقيبة بطاقة وزهرة حاملة أجمل الكلمات لها.

· الأمهات بعمر النضوج “الأربعين”

في هذا العمر تحديداً تميل الأمهات إلى الحياة العملية، فهو عمر منتصف الحياة، حيث تخف حدة الضغوطات، ويملن كثيراً إلى الاسترخاء والخروج والتمتع بالأجواء الهادئة، ومن الهدايا المناسبة لهن في عصرنا الحالي جهاز لوحي إلكتروني للتصفح، فهنّ يملن إلى القراءة والاطلاع على جميع ما يدور حولهن، وسيكون هدية مميزة ومناسبة لهن يتمكنّ من حمله إلى النادي وجلسات الاسترخاء للمطالعة والتواصل الإلكتروني، وأضيفي معه الإكسسوارات الكاملة للجهاز، وإذا كانت والدتك لا تميل إلى الأجهزة الإلكترونية، يمكنك أن تقدمي لها نظارة بتصميم حديث من أفضل الماركات العالمية بلون هادئ تتأنق بها عندما تخرج مع الصديقات أو للتسوق.

· الأمهات بعمر  “الخمسين”
عمر الجمال والسلام النفسي، وفي هذا العمر تميل الأمهات إلى الاهتمام بمظهرهن والراحة والبساطة والأناقة في ذات الوقت، وقد يبتعدن قليلاً عن عالم الموضة والأزياء، ولأنك تهتمين بجمال والدتك دائماً، يعد أفضل خيار مثالي لها انتقاء عباءة مميزة بتصميم عصري يبرز جمالها لتظهر بصورة أنيقة في مناسباتها الخاصة، ولتضفي لمسة عصرية وجذابة على إطلالتها.

· الأمهات بعمر الحكمة “الستين”

الفخامة عنوان هذا السن، وتميل الأمهات كثيراً في تلك المرحلة العمرية إلى التزين بكل ما هو نفيس وقيم، ليكون هو مصدر جمالهن، ولا يوجد أجمل من المجوهرات والذهب لانتقائها، لذا اختاري قطعة من المجوهرات المميزة أو طقماً من الذهب الأبيض المرصع بالألماس، حيث سيكون هدية رائعة ومناسبة لها، وبإمكانك اختيار المجوهرات مزينة بالقلوب الحمراء أو باسمها تعبيراً عن حبك لها.

· الأمهات في عمر الجدات “السبعين وما فوق”


في هذا العمر مع التعب والإرهاق الجسدي تحتاج الأمهات بشدة إلى ما يسهل عليهن متطلباتهن ويتصف بالراحة والأمان، لذا بإمكانك أن تهدي والدتك أحد الخيارين التاليين: أحد الأجهزة الكهربائية التي تحتاجها بشدة وتسهل عليها العمل في المطبخ أو المنزل، أو أمر شخصي لها مميز كشراء حذاء أنيق ومريح مع شال ناعم من الحرير مطرز باسمها أو بإحدى عبارات الحب لها لتكون هدية مميزة لشخصية غالية

نشرت تحت تصنيف الأم والطفل

أطعمة رائعة لطفلك في عمر 6 أشهر

إن فطام الطفل عن ثدي أمه فترة صعبة وشاقة لكل أم وطفل على حدٍ سواء. وكوقت مثالي لابد أن تقومي بإرضاع طفلك على الأقل لمدة 6 أشهر. وعندما يكمل طفلك الستة أشهر يمكنك أن تبدئي بإدخال الطعام الصلب لتغذيته والذي لابد أن يكون مدروساً و مختاراً بعناية و حذر.

قدمي للطفل 3 حصص من الطعام الصلب يومياً في البداية يتخللها إرضاع الطفل من الثدي. وإذا كنت قد قررت فطامه يمكنك أن تبدئي بتقديم الأطعمة المخصصة له والمطبوخة في المنزل مباشرةً لكن لابد من الإطلاع على بعض التوجيهات قبل ذلك، وإليك بعض الأطعمة التي تساعدك على فطام طفلك.

 

التفاح المطبوخ:

هو أول الأطعمة التي يمكنك تقديمها للطفل، قومي بطهي التفاح حتى يلين ثم خذي اللب واهرسيه جيداً وقدميه للطفل وسيعجبه هذا المذاق اللذيذ بالتأكيد.

 

الأرز المهروس:

اسلقي الأرز حتى يلين تماماً ثم قومي بخلطه جيداً مع القليل من الزبدة غير المملحة وقدميه للطفل حيث سيتناوله برغبة وسهولة.

 

البطاطس المسلوقة:

إن البطاطس المسلوقة جيداً والمهروسة هي أفضل طعام لإشباع طفلك. قومي بسلق البطاطس جيداً ثم هرسها مع القليل من الحليب لتليينها وستعجب طفلك بالتأكيد، كما أنها ستوفر التغذية الجيدة له.

 

الموز المهروس:

يعد الموز من الأغذية المميزة والرائعة لطفلك إذا ما قمت بهرسه جيداً وإطعامه له، فهو يحمل له قيمة غذائية كبيرة إضافةً إلى طعمه اللذيذ والذي سيروق له.

 

ماء العدس:

اغلي العدس بكوبين كبيرين من الماء ثم بعد نضجه خذي المياه وصفيه وقدميه للطفل بزجاجة الرضاعة حيث يحتوي ماء العدس على الكثير من البروتينات اللازمة لجسمه.

 

العدس والأرز:

قومي بطهي القليل من العدس مع القليل من الأرز حتى تنضج جيداً بعدها اخلطي الطعام بالخلاط حتى يصبح ليناً وستكون وجبة كاملة ومشبعة لفطام طفلك.

 

الماء:

الماء هو أحد أهم الأشياء التي يحتاجها طفلك عند الفطام، من الضروري جداً تقديم الماء له بعد كل وجبة صلبة.